في اتصال هاتفي مع الحقيقة ... مظفر النواب ينفي انتقاله للعيش في الشارقة ويكذِّب حريق منزله

عدد القراءات : 1899
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
في اتصال هاتفي مع الحقيقة ... مظفر النواب ينفي انتقاله للعيش في الشارقة ويكذِّب حريق منزله

الحقيقة - خاص

 

نفى الشاعر الكبير مظفر الأنباء التي تناقلتها بعض المؤسسات الإعلامية العربية والعراقية والمتعلقة بإنتقاله للعيش مرغماً في إمارة الشارقة ، وقال النوّاب في إتصال هاتفي مع جريدة الحقيقة "ان ما تناولته وسائل الإعلام حول تعرض منزلي في سوريا الى حريق خبر عار عن الصحة ، وهي اخبار مفبركة " وأكد النواب في حديثه للحقيقة انه مازال مقيماً في العاصمة اللبنانية بيروت من أجل العلاج ويقيم في منزله الشخصي ، وأضاف " مازلت متواجداً في بيروت ولم أنتقل الى أي مكان آخر ، ولم أتعرض لأي ضغوطات من أية جهة في قضية إستقراري في سوريا أو لبنان".

وقال النواب "عندما أريد ان أغير مكان أقامتي فلست بحاجة لإذن من أحد ، ولست ملزماً بإبلاغ شخص أو جهة ما ، لأني حرّ في حياتي ولا أحتاج لوصاية من أحد، وعليه لا أسمح لأي أحد ان يتحدث بالنيابة عني فانا من يقرر الى أين أريد ان أذهب".

من جهته اكد حازم الشيخ مدير مكتب الشاعر الكبير مظفر النواب ومرافقه الشخصي تواجد الأخير في بيروت، نافياً الأخبار التي تتحدث عن انتقال النواب للعيش في امارة الشارقة ، وقال الشيخ في اتصال هاتفي مع (الحقيقة) ان ماتناقلته وسائل الإعلام نقلاً عن صحيفة مصرية بشأن انتقال الشاعر مظفر النواب للسكن في مكان آخر غير بيروت ، اخبار خالية من الدقة وعارية عن الصحة ، حيث مازال النواب متواجداً في منزله في بيروت لتلقي علاجه " واكد الشيخ ان "النواب سبق وان زار الشارقة قبل ثلاث سنوات وكنت بصحبته ، لكنه عاد الى بيروت وهو مستقر بها " واضاف الشيخ" ليتأكد الجميع ان النواب بصحة جيدة وحالته مستقرة جداً ، ولم يتعرض منزله في سوريا لأي حريق او دمار".

وكانت صحيفة (اليوم السابع) المصرية قد نشرت في وقت سابق خبراً مفاده أن الشاعر الكبير مظفر النواب استقر في مدينة الشارقة الاماراتية بعد تعرض منزله في العاصمة السورية دمشق للدمار جراء هجمات المسلحين والحرب الدائرة مع الجيش السوري. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

  جماعة لديهم شخص عزيز توفي تواً ويريدون ان يشيعوه، ومن تقاليد التشييع ان يطلقوا الرصاص عشوائياً وبكميات كبيرة جداً، وان سقطت رصاصات طائشة في ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان ابو زيد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد الفيصل ... تفاصيل أكثر
لطيف عبد سالم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     حتى قبل أشهر قليلة من سقوط النظام البعثي وانهيار أكبر دكتاتورية في العراق، بعد الإعصار النيساني عام 2003 كان العراقيون يستذكرون الشهداء عند ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر