إياد علاوي وجثة جلال الاوقاتي

عدد القراءات : 4636
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إياد علاوي وجثة جلال الاوقاتي

فالح حسون الدراجي

    جلال الاوقاتي مفخرة عراقية جديرة بالإهتمام، قتله البعثيون في صبيحة الثامن من شباط الأسود قبل واحد وخمسين عاماً، ولأهمية الرجل فقد جعل الإنقلابيون البعثيون من لحظة إغتياله، ونجاحهم في تصفيته ساعة الصفر في الشروع بالإنقلاب..  بمعنى أن إستشهاد الاوقاتي هو إشارة الضوء الأخضر للبدء بالإنقلاب.. ولعل الشباب الذين لم تتح لهم الفرصة لمعرفة هذا البطل العراقي، يسألون عن شخصية الرجل، والأسباب التي تدعو للافتخار به.. لذا فإني أجيب على هذه التساؤلات بالقول أن زعيم الجو (وتعني العميد الطيار) جلال الأوقاتي هو واحد من أفضل الطيارين في الشرق الاوسط.. بل يعد طياراً مميزاً حتى بين صقور الجو الروس والانگليز وكذلك الامريكيين، ولديَ شهادات مسجلة نشرت في سنوات سابقة من طيارين روس، يشيدون فيها بالطيار جلال الأوقاتي، لذلك لم يكن الأمر غريباً حين إختاره الزعيم الشهيد عبدالكريم قاسم، ليكون قائداً للقوة الجوية طيلة فترة حكمه التي إمتدت أربع سنوات وسبعة أشهر.. لا سيما وأن الشهيد الأوقاتي كان بارعاً في قيادة جميع أنواع الطائرات الحربية والعسكرية..

ولو لم يكن كذلك لما إختاره البعثيون أول أهدافهم، فهم يعرفون جيداً أن وجوده حياً سيفشل إنقلابهم حتى لو خرج عليهم لوحده بطائرته.. بل أن البعثيين الطيارين فهد السعدون ومنذر الونداوي ما كان لهما المشاركة بطائرتيهما لو لم يتأكدا من إستشهاد جلال الاوقاتي!!

ولعل السبب الأهم الذي يجعل هذا البطل خالداً في قلوب العراقيين النجباء هو عراقيته الرائعة، تلك العراقية التي جعلته يعتذر للزعيم قاسم عن ضرب أهداف (العصاة) في جبال كردستان، خشية أن يسقط الابرياء ضحايا في هذه الضربات، متحملاً عتب وملامة الزعيم التي تسببت بخلاف لم يكن مخفياً بين قاسم والاوقاتي.. ولعل خروجه من السيارة التي كان يستقلها، والتقدم بعدة أمتار نحو القتلة الذي جاءوا لاغتياله، بعد أن صرخ فيهم: مردداً فاشست جبناء هو من أجل ان لا تصيب الرصاصات التي ستنطلق نحوه من فوهات الغدارات التي كان يحملها البعثيون القتلة طفله الصغير (علي) الذي كان معه في السيارة.. وهكذا أستشهد جلال الاوقاتي ونجا ولده من الموت..

   وخلاصة القول أن هذا البطل الذي قتل في صبيحة يوم الثامن من شباط، ونقل الى الطب العدلي في منطقة باب المعظم من قبل شقيقه المرحوم أنور الأوقاتي، حيث إعتقل أوباش الحرس القومي شقيقه وأخذوا الجثة منه.. والمؤلم أن جثة الشهيد إختفت منذ ذلك اليوم حتى هذه اللحظة.. ما حدا بولده الأستاذ جعفر جلال الاوقاتي الى أن يوجه نداءً إنسانياً الى الدكتور اياد علاوي الذي كان أحد أفراد الحرس القومي في الاعظمية، بل كان مسؤولاً على قاطع الحرس البعثي هناك الى مساعدته في العثور على قبر والده، إذ ربما يتذكر علاوي لو حاول ذلك مكان دفنه، أو ربما يفيدهم بمعلومة تدل على إيجاد قبر الشهيد الأوقاتي!!

   لقد أرشدني جعفر الاوقاتي وهو يتحدث في القناة الفضائية العربية عن والده الشهيد، ثم وهو يوجه نداءه الى اياد علاوي الذي كان مسؤولاً في قيادة الحرس القومي البعثي في الاعظمية الى جواب على سؤال كنت أبحث عنه كثيراً، والسؤال كان: 

   من أين تأتي كل هذه النذالة لبعض السياسيين العراقيين، الآن فقط عرفت المنبع والسر المخفي.. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي     “ عفا الله عما سلف” جملة قالها الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم في زمن الخير بعد انتصار ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 ... تفاصيل أكثر
علي علي        بعد شهادتي بأن لا إله إلا الله، أشهد أن سياسيي العراق الذين تعاقبوا على ترؤس مراكز الحكم والتسلط في مواقع القيادة قد أتعبوا ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط     أعلنت قيادة شرطة محافظة المثنى أنه سيتم الشروع بحفر خندق حول مدينة السماوة لغلق كافة المداخل التي قد بمكن لـ "الإرهابيين" الدخول منها. وقال قائد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     في كثير من المناسبات، ومن خلال كتاباتي أكدت على أن المراهنين على إخلاء الساحة العراقية من الشرفاء والمخلصين والمنتمين للإنسانية والوطنية الحقة، هم في ... تفاصيل أكثر
علي علي     سئل برناردشو يوما عن السعادة فأجاب:  "أسس السعادة خمسة؛ المال.. المال.. المال.. المال.. المال". سأقتبس مقولة برناردشو هذه لمحل ثانٍ في بلدي العراق. ففي عراقنا ... تفاصيل أكثر
 ستار السعداوي   غالبا ما كنا نسمع عن قيام ثورات يقوم بها الجيش للقضاء على الاسرة الحاكمة وكلنا يتذكر كيف تم القضاء على الاسرة الملكية في مصر ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز   هناك الكثير من المعوقات المانعة لإعادة انتاج الشخصية الوطنية العراقية، وإبرازها في الاجتماع الثقافي والسياسي.. غياب أنموذج هذه الشخصية تحوّل الى نوع من(الفوبيا ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     ليس بمقدور أي انسان ان يبقى متفقاً مع السائد، مالم يكن بداخله نوع من الخضوع والخنوع، ولا يمكن للانسان الحرّ ان يرضى بأنصاف الحلول ... تفاصيل أكثر
علي علي       بالأمس، نشرت جريدتنا "الحقيقة" مقالا في هذه الصفحة للزميل الكاتب جاسم جمعة الكعبي، كان عنوانه؛ (هل تحط طيارة فيروز من جديد؟)، وقد أجاد ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي            صار حديث الشارع والبيت والعمل وفي كل مكان وبأي وقت  بشكلٍ ممل ومحبط للنفس والذات هو اتهام السياسيين بفشل ادارة ... تفاصيل أكثر
 زيد الحلي   بإمكان المرء ان يتعلم اي شيء ، إلا السياسة … انها موهبة ووعي ودربة ، قبل كل شيء ، لذلك ابى الزمن ان تكون ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     ثلاث عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة، ويعيش فيه مواطنوه بحرية واستقرار ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     بدأنا نسمع أصواتا تتحدث عن "الفشل الذريع" الذي حصل في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وكأننا فزنا بسبع ميداليات في الأولمبياد السابق، وعشر ميداليات ... تفاصيل أكثر
علي علي        تزدحم الساحة العراقية بعد عام 2003 بكم هائل من الأخبار والأحداث اليومية على الأصعدة كافة، منها المضحك ومنها المبكي، أما المضحك منها فهو ... تفاصيل أكثر
سنان أنطون    تنصح مقالة نشرتها مجلة «تايم» الأميركية في 28 تموز الماضي الرئيس (أو الرئيسة) الأميركي القادم، بتقسيم العراق. وليست هذه أول مرة يتم فيها طرح ... تفاصيل أكثر
قاسم العجرش    ألغت زيارة قمت بها قبل أيام، الى تجمع سكاني كبير، يقع على مسافة 20 كيلومترا، نحو الشمال الشرقي من بغداد باتجاه بعقوبة؛ معظم النوايا ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     تمرّ علينا هذه الأيام الذكرى السنوية لرحيل الأديب الراحل شمران الياسري (أبو گاطع) صاحب أكثر الكتابات التي لا مست هم الوطن والمواطن من خلال ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   في مطلع العام 2013 صدر القانون رقم 6 لرواد الرياضة وابطالها وكان بحق مكسبا رياضيا وانجازا عراقيا حقق لابطال الرياضة وروادها حقوقا ومكاسب نموذجية ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     بالرغم من الأداء المشرف الذي ظهر عليه لاعبو منتخبنا الأولمبي في بطولة أولمبياد ريو 2016، لكن فرصة التأهل الى الدور الثاني ذهبت أدراج الرياح. ... تفاصيل أكثر
علي علي          حقيقة لاتخفى على أحد، أن الحال في عراق مابعد التغيير لم تزدد عن عراق ماقبله إلا نكوصا وترديا وانحدارا، إذ تعاظمت السلبيات ... تفاصيل أكثر