إياد علاوي وجثة جلال الاوقاتي

عدد القراءات : 1370
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إياد علاوي وجثة جلال الاوقاتي

فالح حسون الدراجي

    جلال الاوقاتي مفخرة عراقية جديرة بالإهتمام، قتله البعثيون في صبيحة الثامن من شباط الأسود قبل واحد وخمسين عاماً، ولأهمية الرجل فقد جعل الإنقلابيون البعثيون من لحظة إغتياله، ونجاحهم في تصفيته ساعة الصفر في الشروع بالإنقلاب..  بمعنى أن إستشهاد الاوقاتي هو إشارة الضوء الأخضر للبدء بالإنقلاب.. ولعل الشباب الذين لم تتح لهم الفرصة لمعرفة هذا البطل العراقي، يسألون عن شخصية الرجل، والأسباب التي تدعو للافتخار به.. لذا فإني أجيب على هذه التساؤلات بالقول أن زعيم الجو (وتعني العميد الطيار) جلال الأوقاتي هو واحد من أفضل الطيارين في الشرق الاوسط.. بل يعد طياراً مميزاً حتى بين صقور الجو الروس والانگليز وكذلك الامريكيين، ولديَ شهادات مسجلة نشرت في سنوات سابقة من طيارين روس، يشيدون فيها بالطيار جلال الأوقاتي، لذلك لم يكن الأمر غريباً حين إختاره الزعيم الشهيد عبدالكريم قاسم، ليكون قائداً للقوة الجوية طيلة فترة حكمه التي إمتدت أربع سنوات وسبعة أشهر.. لا سيما وأن الشهيد الأوقاتي كان بارعاً في قيادة جميع أنواع الطائرات الحربية والعسكرية..

ولو لم يكن كذلك لما إختاره البعثيون أول أهدافهم، فهم يعرفون جيداً أن وجوده حياً سيفشل إنقلابهم حتى لو خرج عليهم لوحده بطائرته.. بل أن البعثيين الطيارين فهد السعدون ومنذر الونداوي ما كان لهما المشاركة بطائرتيهما لو لم يتأكدا من إستشهاد جلال الاوقاتي!!

ولعل السبب الأهم الذي يجعل هذا البطل خالداً في قلوب العراقيين النجباء هو عراقيته الرائعة، تلك العراقية التي جعلته يعتذر للزعيم قاسم عن ضرب أهداف (العصاة) في جبال كردستان، خشية أن يسقط الابرياء ضحايا في هذه الضربات، متحملاً عتب وملامة الزعيم التي تسببت بخلاف لم يكن مخفياً بين قاسم والاوقاتي.. ولعل خروجه من السيارة التي كان يستقلها، والتقدم بعدة أمتار نحو القتلة الذي جاءوا لاغتياله، بعد أن صرخ فيهم: مردداً فاشست جبناء هو من أجل ان لا تصيب الرصاصات التي ستنطلق نحوه من فوهات الغدارات التي كان يحملها البعثيون القتلة طفله الصغير (علي) الذي كان معه في السيارة.. وهكذا أستشهد جلال الاوقاتي ونجا ولده من الموت..

   وخلاصة القول أن هذا البطل الذي قتل في صبيحة يوم الثامن من شباط، ونقل الى الطب العدلي في منطقة باب المعظم من قبل شقيقه المرحوم أنور الأوقاتي، حيث إعتقل أوباش الحرس القومي شقيقه وأخذوا الجثة منه.. والمؤلم أن جثة الشهيد إختفت منذ ذلك اليوم حتى هذه اللحظة.. ما حدا بولده الأستاذ جعفر جلال الاوقاتي الى أن يوجه نداءً إنسانياً الى الدكتور اياد علاوي الذي كان أحد أفراد الحرس القومي في الاعظمية، بل كان مسؤولاً على قاطع الحرس البعثي هناك الى مساعدته في العثور على قبر والده، إذ ربما يتذكر علاوي لو حاول ذلك مكان دفنه، أو ربما يفيدهم بمعلومة تدل على إيجاد قبر الشهيد الأوقاتي!!

   لقد أرشدني جعفر الاوقاتي وهو يتحدث في القناة الفضائية العربية عن والده الشهيد، ثم وهو يوجه نداءه الى اياد علاوي الذي كان مسؤولاً في قيادة الحرس القومي البعثي في الاعظمية الى جواب على سؤال كنت أبحث عنه كثيراً، والسؤال كان: 

   من أين تأتي كل هذه النذالة لبعض السياسيين العراقيين، الآن فقط عرفت المنبع والسر المخفي.. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي  حتى ننعم بعراقنا الحقيقي والأصيل، وننام ملء جفوننا عن شوارد الغدر والعنف والصخب اليومي الذي تسببه الأفكار غير المعقولة التي جاء بها سفهاء القوم، ... تفاصيل أكثر
منعم جابر انا لا ادافع عن اسماء بعينها ولاهيئات ولا ادارات تربطني بها صداقات او علاقات لكني حريص جدا وقريب اكثر من حملة المشاريع والبرامج والنوايا ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم لا يمكن لدولة ان تُدار من دون عقيدة حكم واضحة ومعلنة، لها قدرة الانفتاح على فروض ولوازم الادارة وسلطة القرار والاجابة عن الاسئلة ... تفاصيل أكثر
حازم لعيبي - كل الذين يتحدث معهم فد واحد ينتقدون الفساد والمفسدين وينبذون السراق والقتلة والكذابين والمنافقين، ولهم مواقف نبيلة في كل القضايا المطروحة للحوار، وليس ... تفاصيل أكثر
جعفر الناصري في موسم الحج الذي يتسارع فيه كل من يحمل في داخله هوس الحجي من ساسة الضيم والقهر لان اللفط والخمط لايكفي الا ان يكلل ... تفاصيل أكثر
علي علي    في كثير من أمثلتنا الشعبية دروس وعبر وعظات، لمن أراد التعلم والاعتبار والاتعاظ، والأمثلة -عادة- تضرب ولاتقاس، إلا أنها أحيانا تضرب وتقاس (وجه ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    لم تسلم آثارنا طيلة القرون الماضية من السرقة والنبش العشوائي والتدمير، وقد فقد العراق خلال القرنين الماضيين كثيرا من تلك الآثار بسبب الغزوات ... تفاصيل أكثر
عادل عبد المهدي"يعتور العملية السياسية الارتباك والتناقض.. والاقتصاد في خمول، ولولا النفط لتدهورت اوضاعنا اكثر.. والوضع الامني في غرفة العناية المركزة.. فالاغتيالات والتفجيرات والهرب من ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخيكاني   تفاجأ طلاب الجامعة التكنلوجية  بقرار وزارة التعليم العالي نقل كلية العلوم التطبيقية الجامعة التكنولوجية الى منطقة ابو غريب ونقلهم الى كلية مستحدثة (كلية علوم ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم    العراق في قلب الاحداث الدولية، اختار ذلك أم فُرض عليه، والحق انه تسلق مانشيتات الاحداث ومقدمات الاخبار، واصبح موضع اهتمام الاستراتيجيين ومشغولية الدول ... تفاصيل أكثر
علي علي     (منابع الإرهاب) عبارة ليست جديدة على مسامعنا، فلطالما ترددت في خطابات الساسة وتصريحات المسؤولين العراقيين، ولاسيما حين يتحدثون عن الجانب الأمني. وهناك أيضا ... تفاصيل أكثر
 طارق الحارس   هناك خلل كبير جدا في التصريح الذي أطلقه الكابتن حكيم شاكر مدرب المنتخبين الأولمبي والوطني العراقي قبل سفر وفد المنتخب الأولمبي للمشاركة في ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    ليس بجديد عليّ ان أعيش الفقد، فقد تدبّغ قلبي وكذلك عقلي على المصائب وصار يتقبل بسهولة أخبار الفقد، فبعد فقد الأحبة (غزوان، محمد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط تشيلي، الدولة الأمريكية اللاتينية، نالت استقلالها من الاستعمار الاسباني عام 1818 وانتخب شعبها أول حكومة ديمقراطية سنة 1861، وصدر دستورها في 1925. وفي عام ... تفاصيل أكثر
نزار حيدر منذ شهرين، وحديث المجتمع الدولي عن خططه في الحرب العالمية الشاملة على الارهاب في العراق يصم آذاننا.لقد سمعنا زعماء العالم، مجتمعين ومنفردين، يتحدثون عن ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم اذا كانت ظواهر العنف وانتشار الارهاب وانشقاق التاريخ الحديث عن اشكال جديدة متوحشة لاستخدام القوة والتنكيل، وارتداد جماعات من البشر الى خيار ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري  كنت أتمنى أن ينهي الاتحاد العراقي لكرة القدم ازدواجية المهمة التدريبية التي انيطت للكابتن حكيم شاكر أيام الاتحاد السابق بعد أن كان حكيم شاكر ... تفاصيل أكثر
علي علي    كم هو رائع انتقاء الأشياء واصطفاء الجيد منها، والأروع ان يشمل هذا الانتقاء جنس الانسان من معيتنا، إن كان صديقا او شريكا أو ... تفاصيل أكثر
 د. علي حداد تأخذ مفردة الثقافة (culture) دلالات مفهومية متعددة وتكيفات نسقية يتعذر معها التحديد الاصطلاحي الذي تتبدى فيه مقننة الحدود .ولعل تلك السعة الدلالية التي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     ليس هناك حقبة زمنية مرت بالعراق ولم تحمل معها كثيرا من الوجع والألم والقسوة، وليس هناك حكومة عراقية نطقت بإسم العراق والعراقيين سوى ... تفاصيل أكثر