إياد علاوي وجثة جلال الاوقاتي

عدد القراءات : 4054
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إياد علاوي وجثة جلال الاوقاتي

فالح حسون الدراجي

    جلال الاوقاتي مفخرة عراقية جديرة بالإهتمام، قتله البعثيون في صبيحة الثامن من شباط الأسود قبل واحد وخمسين عاماً، ولأهمية الرجل فقد جعل الإنقلابيون البعثيون من لحظة إغتياله، ونجاحهم في تصفيته ساعة الصفر في الشروع بالإنقلاب..  بمعنى أن إستشهاد الاوقاتي هو إشارة الضوء الأخضر للبدء بالإنقلاب.. ولعل الشباب الذين لم تتح لهم الفرصة لمعرفة هذا البطل العراقي، يسألون عن شخصية الرجل، والأسباب التي تدعو للافتخار به.. لذا فإني أجيب على هذه التساؤلات بالقول أن زعيم الجو (وتعني العميد الطيار) جلال الأوقاتي هو واحد من أفضل الطيارين في الشرق الاوسط.. بل يعد طياراً مميزاً حتى بين صقور الجو الروس والانگليز وكذلك الامريكيين، ولديَ شهادات مسجلة نشرت في سنوات سابقة من طيارين روس، يشيدون فيها بالطيار جلال الأوقاتي، لذلك لم يكن الأمر غريباً حين إختاره الزعيم الشهيد عبدالكريم قاسم، ليكون قائداً للقوة الجوية طيلة فترة حكمه التي إمتدت أربع سنوات وسبعة أشهر.. لا سيما وأن الشهيد الأوقاتي كان بارعاً في قيادة جميع أنواع الطائرات الحربية والعسكرية..

ولو لم يكن كذلك لما إختاره البعثيون أول أهدافهم، فهم يعرفون جيداً أن وجوده حياً سيفشل إنقلابهم حتى لو خرج عليهم لوحده بطائرته.. بل أن البعثيين الطيارين فهد السعدون ومنذر الونداوي ما كان لهما المشاركة بطائرتيهما لو لم يتأكدا من إستشهاد جلال الاوقاتي!!

ولعل السبب الأهم الذي يجعل هذا البطل خالداً في قلوب العراقيين النجباء هو عراقيته الرائعة، تلك العراقية التي جعلته يعتذر للزعيم قاسم عن ضرب أهداف (العصاة) في جبال كردستان، خشية أن يسقط الابرياء ضحايا في هذه الضربات، متحملاً عتب وملامة الزعيم التي تسببت بخلاف لم يكن مخفياً بين قاسم والاوقاتي.. ولعل خروجه من السيارة التي كان يستقلها، والتقدم بعدة أمتار نحو القتلة الذي جاءوا لاغتياله، بعد أن صرخ فيهم: مردداً فاشست جبناء هو من أجل ان لا تصيب الرصاصات التي ستنطلق نحوه من فوهات الغدارات التي كان يحملها البعثيون القتلة طفله الصغير (علي) الذي كان معه في السيارة.. وهكذا أستشهد جلال الاوقاتي ونجا ولده من الموت..

   وخلاصة القول أن هذا البطل الذي قتل في صبيحة يوم الثامن من شباط، ونقل الى الطب العدلي في منطقة باب المعظم من قبل شقيقه المرحوم أنور الأوقاتي، حيث إعتقل أوباش الحرس القومي شقيقه وأخذوا الجثة منه.. والمؤلم أن جثة الشهيد إختفت منذ ذلك اليوم حتى هذه اللحظة.. ما حدا بولده الأستاذ جعفر جلال الاوقاتي الى أن يوجه نداءً إنسانياً الى الدكتور اياد علاوي الذي كان أحد أفراد الحرس القومي في الاعظمية، بل كان مسؤولاً على قاطع الحرس البعثي هناك الى مساعدته في العثور على قبر والده، إذ ربما يتذكر علاوي لو حاول ذلك مكان دفنه، أو ربما يفيدهم بمعلومة تدل على إيجاد قبر الشهيد الأوقاتي!!

   لقد أرشدني جعفر الاوقاتي وهو يتحدث في القناة الفضائية العربية عن والده الشهيد، ثم وهو يوجه نداءه الى اياد علاوي الذي كان مسؤولاً في قيادة الحرس القومي البعثي في الاعظمية الى جواب على سؤال كنت أبحث عنه كثيراً، والسؤال كان: 

   من أين تأتي كل هذه النذالة لبعض السياسيين العراقيين، الآن فقط عرفت المنبع والسر المخفي.. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   مرة أخرى يخرج علينا المجرم القذر طارق الهاشمي نابحاً على العراقيين مثل كلب مسعور، داعياً الى قتل خيرة شبابنا المتوجهين الى الفلوجة لتحرير اخواتهم ... تفاصيل أكثر
علي علي     في إحدى الدول المتقدمة زار وزير الصحة مشفى للأمراض العقلية لتفقد أحوال النزلاء هناك، ورافقه في تجواله أحد أطباء المشفى، وبينما هما في ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر     نسمع بين الحين والحين ان اليابان او الاتحاد الاوربي او دولا اخرى معينة ستمنح العراق قروضا ما ، بعضها يصل الى مئتي مليون او ... تفاصيل أكثر
محمد الفندي     لم تعد السرقة كما كانت في شكلها البدائي بمعنى اخر ان السرقة والسراق قد تطوروا  مثلما هي طبيعة المجتمعات تتطور ومن المفارقات ان السرقة ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لست هنا لأعمم على السعوديين جميعاً، فانا أول من يعرف ان السعوديين انفسهم يعيشون المرّ وهم يجبرون على طاعة المتشددين الوهابيين، كما ان لي ... تفاصيل أكثر
د. صالح الصحن    سلاما سينمائيا كبيرا لعشاق السينما...سينما الانسان والوطن والقضية  ..سينما الحياة  ..والجمال والثقافة..سينما المصير والوجود ..سينما الفن والحب والحكمة....ونحن نتطلع الى ذلك المستوى الذي ... تفاصيل أكثر
علي علي       يروى ان رجلا أعمى تزوج من امرأة مبصرة، قالت له ذات يوم: لو رأيت جمالي وحسني لعجبت! فقال لها: لو كنتِ كما تقولين ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط       خليفتان أمويان اشتهرا فقط باسميهما الغريبين، أولهما يزيد بن الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم، الخليفة الأموي الثاني عشر، وسمي يزيد الثالث ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد   قيل  ان الكتاب يقرأ من العنوان وهذا من الثوابت التي نشأت المعارف عليها ولكن مايبدو ان هناك استثناءات بدأت تظهر على هذه المفاهيم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي      حتى وقت ليس ببعيد كانت اغلب دول امريكا اللاتينية تعاني الفقر والديون المتراكمة، فضلاً عن عدم الاستقرار السياسي، نتيجة الصراع المستمر بين الاشتراكيين ... تفاصيل أكثر
منعم جابر    مرة اخرى يعود ابناء نادي الزوراء لتحقيق انجاز جديد والفوز ببطولة الدوري الممتاز للموسم  2015 – 2016 وبقوة كبيرة حيث استطاع الفريق تحقيق نتائج ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس   بعد أن شتمه الجمهور العراقي في عدة ملاعب نتيجة لتدهور مستواه الفني والبدني، وبعد أن ضربه الجمهور بالقناني الفارغة والحجارة نتيجة لتصريحاته الفجة ضد ... تفاصيل أكثر
علي علي    قد لاأشط عن الصواب ولا أشذ عن الرأي السديد إن قلت أن بلادي طاردة للكفاءات والعقول والخبرات، وما أظنني بظلام او سباب او لعان ... تفاصيل أكثر
 شاكر العبادي       لم اعد احتمل سماع تلك الاصوات الجميلة الرائعة التي شاهدتها في المتحف البغدادي ومن خلال اصبوحة كل جمعة . نعم هذه حقيقة المتحف ... تفاصيل أكثر
قصي الفضلي    حرية التعبير في الوسائل الأعلامية حق مكفول دستوريا ً ويعد من المظاهر الايجابية المعبرة عن مدى حرية وديمقراطية الدولة ، واحدى الدعائم الأساسية التي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي        هذا العمود سبق وان قرأته على منصة حفل تأبين الراحل احمد المظفر واليوم ايد نشره بناء على طلب احدى الصديقات واحد الاصدقاء بمناسبة ... تفاصيل أكثر
علي علي       الصحافة، مهنة كباقي المهن في المجتمع، مع الفارق أن مزاولها يحتك مع شرائح عديدة وفئات كثيرة في المجتمع، وهذا قطعا يتطلب منه جهدا ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد   لا اريد اعطاء مقدمات الى واقع بلدي وكيف ان الفشل قد القى بأطنابه في اغلب المفاصل حتى بتنا نحلم بأن نجد مفصل يمكننا ... تفاصيل أكثر
بلال حنويت الركابي    كثيراً ما نسمع في هذه الأيام عن حلم الدولة الكردية وانفصال اقليم كردستان عن العراق ورسم الحدود بالدم وهذا الأمر قد تطرق اليه ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي        يحكى ان قرداً كان متواجداً في إحدى حدائق الحيوان يثق بجميع زائري الحديقة، فيأخذ منهم كل ما يعطونه من غذاء ويلتهمه دفعة واحدة، ... تفاصيل أكثر