إياد علاوي وجثة جلال الاوقاتي

عدد القراءات : 2404
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إياد علاوي وجثة جلال الاوقاتي

فالح حسون الدراجي

    جلال الاوقاتي مفخرة عراقية جديرة بالإهتمام، قتله البعثيون في صبيحة الثامن من شباط الأسود قبل واحد وخمسين عاماً، ولأهمية الرجل فقد جعل الإنقلابيون البعثيون من لحظة إغتياله، ونجاحهم في تصفيته ساعة الصفر في الشروع بالإنقلاب..  بمعنى أن إستشهاد الاوقاتي هو إشارة الضوء الأخضر للبدء بالإنقلاب.. ولعل الشباب الذين لم تتح لهم الفرصة لمعرفة هذا البطل العراقي، يسألون عن شخصية الرجل، والأسباب التي تدعو للافتخار به.. لذا فإني أجيب على هذه التساؤلات بالقول أن زعيم الجو (وتعني العميد الطيار) جلال الأوقاتي هو واحد من أفضل الطيارين في الشرق الاوسط.. بل يعد طياراً مميزاً حتى بين صقور الجو الروس والانگليز وكذلك الامريكيين، ولديَ شهادات مسجلة نشرت في سنوات سابقة من طيارين روس، يشيدون فيها بالطيار جلال الأوقاتي، لذلك لم يكن الأمر غريباً حين إختاره الزعيم الشهيد عبدالكريم قاسم، ليكون قائداً للقوة الجوية طيلة فترة حكمه التي إمتدت أربع سنوات وسبعة أشهر.. لا سيما وأن الشهيد الأوقاتي كان بارعاً في قيادة جميع أنواع الطائرات الحربية والعسكرية..

ولو لم يكن كذلك لما إختاره البعثيون أول أهدافهم، فهم يعرفون جيداً أن وجوده حياً سيفشل إنقلابهم حتى لو خرج عليهم لوحده بطائرته.. بل أن البعثيين الطيارين فهد السعدون ومنذر الونداوي ما كان لهما المشاركة بطائرتيهما لو لم يتأكدا من إستشهاد جلال الاوقاتي!!

ولعل السبب الأهم الذي يجعل هذا البطل خالداً في قلوب العراقيين النجباء هو عراقيته الرائعة، تلك العراقية التي جعلته يعتذر للزعيم قاسم عن ضرب أهداف (العصاة) في جبال كردستان، خشية أن يسقط الابرياء ضحايا في هذه الضربات، متحملاً عتب وملامة الزعيم التي تسببت بخلاف لم يكن مخفياً بين قاسم والاوقاتي.. ولعل خروجه من السيارة التي كان يستقلها، والتقدم بعدة أمتار نحو القتلة الذي جاءوا لاغتياله، بعد أن صرخ فيهم: مردداً فاشست جبناء هو من أجل ان لا تصيب الرصاصات التي ستنطلق نحوه من فوهات الغدارات التي كان يحملها البعثيون القتلة طفله الصغير (علي) الذي كان معه في السيارة.. وهكذا أستشهد جلال الاوقاتي ونجا ولده من الموت..

   وخلاصة القول أن هذا البطل الذي قتل في صبيحة يوم الثامن من شباط، ونقل الى الطب العدلي في منطقة باب المعظم من قبل شقيقه المرحوم أنور الأوقاتي، حيث إعتقل أوباش الحرس القومي شقيقه وأخذوا الجثة منه.. والمؤلم أن جثة الشهيد إختفت منذ ذلك اليوم حتى هذه اللحظة.. ما حدا بولده الأستاذ جعفر جلال الاوقاتي الى أن يوجه نداءً إنسانياً الى الدكتور اياد علاوي الذي كان أحد أفراد الحرس القومي في الاعظمية، بل كان مسؤولاً على قاطع الحرس البعثي هناك الى مساعدته في العثور على قبر والده، إذ ربما يتذكر علاوي لو حاول ذلك مكان دفنه، أو ربما يفيدهم بمعلومة تدل على إيجاد قبر الشهيد الأوقاتي!!

   لقد أرشدني جعفر الاوقاتي وهو يتحدث في القناة الفضائية العربية عن والده الشهيد، ثم وهو يوجه نداءه الى اياد علاوي الذي كان مسؤولاً في قيادة الحرس القومي البعثي في الاعظمية الى جواب على سؤال كنت أبحث عنه كثيراً، والسؤال كان: 

   من أين تأتي كل هذه النذالة لبعض السياسيين العراقيين، الآن فقط عرفت المنبع والسر المخفي.. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   ارفع رأسك انت عراقي .. جملة وشعار كبير يفتخر به العراقيون في كل مكان، فهو نابع من عشق كبير للوطن صاحب التاريخ الأعظم بين ... تفاصيل أكثر
مهند ال كزار   أثبتت التجارب العالمية في أثناء الحروب والمواجهات, أن الجبناء يهربون من الخطر, والخطر يفر من وجه الشجعان. بعد عمليات تحرير مدينة تكريت, ... تفاصيل أكثر
علي علي      لاأظن شعبا من شعوب العالم قد سمع ماسمعه العراقيون من خطب رنانة وتصريحات طنانة، ملأت أسماعه على مدار السنة وفي كل ظروفه جملة ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس   نعتقد أن من حقنا جميعا كلاعبين، أو مدربين، أو إعلاميين، أو إداريين انتقاد الاتحاد العراقي لكرة القدم وطريقة عمله، وقراراته، وتسمياته للمدربين وكل واردة ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   منذ ثمانينيات القرن الماضي والحياة العراقية تعسكرت والنظام المباد دفع وبقوة لعسكرة المجتمع حيث بدا مع تدريب الشباب والطلبة تدريبا عسكريا ثم اعقبه بتشكيلات ... تفاصيل أكثر
محمد أبو النواعير     الإنسان إرادة, بهذه الكلمة نستطيع أن نوصف مشروع الخلق البشري في الوجود, فقد خُلقَ الإنسان وجُبٍلَ على أنه يريد, ويريد دوما, ولن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   اثنتا عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة ، ويعيش فيه مواطنوه بحرية ... تفاصيل أكثر
منتظر الصخي   تمثل الرمادي موقعاً مهماً بالنسبة لداعش، فهي تعد مركز الأنبار أكبر محافظة بمساحتها الشاسعة التي تقدر بثلث العراق، وحدودها الطويلة اللصيقة بسوريا، التي ... تفاصيل أكثر
محمد أبو النواعير   لم يكن التأريخ العسكري للمملكة العربية السعودية, خلال القرن العشرين والقرن الواحد والعشرين, مما يمكن أن يشار له بالنشاط او القوة, فلم تكن ... تفاصيل أكثر
علي علي      من الأمثلة التي مافتئنا نرددها في حال ازدرائنا من شخص يهول موضوعا، او يستهين به حسب أهوائه، او بما يصب في مصلحته، هو ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لست هنا لأعمم على السعوديين جميعاً، فانا أول من يعرف ان السعوديين انفسهم يعيشون المرّ وهم يجبرون على طاعة المتشددين الوهابيين، كما ان لي ... تفاصيل أكثر
حازم لعيبي   مرة أخرى ستفشل الوصفة الأميركية لعلاج ما اسميناها بالمأزق السني أو الورطة السنية فيما لو قبلت باقتراح تسليح السنة لمقاتلة بعضهم بالبعض الاخر، تماماً ... تفاصيل أكثر
احمد الكاشف    في البداية عند سقوط الصنم، كان يتصور أهل الغربية، بأن الشيعة سوف يدخلون إلى مناطقهم وبيوتهم، للأخذ بثأر من قاتلي أبنائهم إبان حكم البعث، ... تفاصيل أكثر
علي علي      تتصاعد خيوط الدخان بكثافات متفاوتة تزيد تارة وتقل أخرى، تشي بمحاولة انقلاب على حكومة العبادي، يقوم بها نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي بمساندة ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   معاناة المثقف العراقي من فشل المؤسسة الثقافية في تسويق النتاج الإبداعي ليست وليدة اليوم، ففي جميع الحقب كانت تلك المعاناة متواجدة، ولكن لو توقفنا ... تفاصيل أكثر
مجاهد أبو الهيل   أدرك الآخرون أن مشروع تحطيم حلم الدولة العراقية لا يأتي من إشعال نيران الحروب فقط أو من قطع أنابيب النفط العراقي عن التدفق ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد   عندما تعتمد لغة السب والشتم والقذف ليست وحدها التي تعد لغة السقوط القيمي الصادر عن نوع بشري أو كان بمعنى متعلم أو جاهل، ... تفاصيل أكثر
علي علي       من شأننا نحن العراقيين عند طمأنة مضيم او مكروب التخفيف عنه بكل الوسائل المتاحة لنا، وإبداء الوجه المشرق للحياة أمامه لتذليل مايمر به ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   مرة أخرى يخرج علينا المجرم القذر طارق الهاشمي نابحاً على العراقيين مثل كلب مسعور، داعياً السعودية الى قتل خيرة شبابنا المتوجهين الى الانبار لتحرير ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   (أبي.. من أسرةِ المحراثِ لا من سادةٍ نُجبِ وجدّي كان فلاحاً بلا حسبٍ.. ولا نسبِ! يعلّمني شموخَ الشمسِ قبلَ قراءةِ الكتبِ)هكذا يغرّد محمود درويش ... تفاصيل أكثر