الأستاذ علي الاديب.. انه البروفسور عبد الباسط سلمان.. !!

عدد القراءات : 1011
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأستاذ علي الاديب.. انه البروفسور عبد الباسط سلمان.. !!

حسين الذكر 

 

      بعد سنتين ونصف من المطاردة ضد الدكتور البروفسير عبد الباسط سلمان اعلن مؤخرا نقله الى جامعة كركوك ، التي لا يعرفها ولم يصلها طوال عمره ، وهو الاكاديمي الالمعي المربي الفاضل الذي تخرجت على يديه اجيال من الإعلاميين لا سيما بعد 2003 ، وهو المستمر منذ عشرين سنة بلا كلل ولا ملل ، فقد كان حاضرا بكل ما له رمزية لخدمة عراقنا وعراقيينا ، الذي لاجلهم تخلى عن كل العقود والدعوات الخارجية التي وصلته من معظم بلدان العالم وجامعاتها وقنواتها ووسائلها الاعلامية لكي يستفيدوا من كفاءته وجديته واعلميته وخبرته واخلاصه وحبه لمهنته ، التي قد رفضها جميعا حبا بالعراق واخلاصا لوطنه الذي لم يغادره بالرغم من استشهاد اخيه قبل سنتين على يد الارهاب الظالم .

      اكرر بعد سنتين من المطاردة والمتابعة لموضوع بسيط حاول الدكتور ان يلغيه من كل الجهات وبكل الاتصالات ولم يستطع ، لان اياد خفية تحركه وتصر عليه ، لذا تم نقله .. والى اين الى مدينة كركوك .. وهذا يعني كتابة نهاية سريعة على كفاءة من اهم الكفاءات العلمية العراقية الاعلامية .. الغريب ان الدكتور حصل قبل اربع سنوات على شهادة علمية  عليا حينما درس على نفقة الدولة في مصر مدة سنتين قضاها بامتياز ، وحينما عاد وبدل الافادة من دراسته الجديدة وجد نفسه محاصرا مطاردا .. الاغرب انه وبمجرد ان اخرج مسرحية العائلة المسيحية التي تتحدث عن قصة كربلاء ونصرة الامام الحسين عليه السلام  مع الشهيد وهب النصراني التي عرضها على مسرح جامعة بغداد بقاعة الحكيم في يوم مشهود لم تشهده الجامعة ولا مسارح العراق طوال تاريخها ، اذ احتشد اكثر من ثلاثة الاف مشاهد لم تسعهم قاعة السيد الحكيم واضطروا للمغادرة وقد حضرها، وكرمه لابداعه فيها  كل من وزير الشباب والرياضة الاستاذ جاسم محمد جعفر والاستاذ الدكتور تقي الموسوي رئيس جامعة بغداد ، كما انها اعيدت اكثر من مرة على المسرح الوطني وعلى مسرح الحرية ومسرح وزارة الشباب بمتابعة شيقة وعرضت على اكثر من قناة وما زالت الطلبات مستمرة في كل ذكرى وطنية ودينية .. كما ان المسرحية كرمت من قبل بعض البرلمانيين والسياسين وشخصيات مجتمعية معروفة ونالت استحسان الجماهير وقد ادخلها الدكتور عبد الباسط كمادة اساسية في درس الدرامة وهذا ما لم يحدث في تاريخ العراق ، ان تدخل مادة درامة حسينية في دراسات الاعلام واكاديمية الفنون ..

      بعد ذلك حدثت التقاطعات ونقل الدكتور فورا من كلية الاعلام واغلق قسمه والغي درسه فيها لاسباب واعذار شتى معروفة في عراقنا القديم والجديد .. ونقل الى الموقع الالكتروني للجامعة كرئيس تحرير له واخذ يعمل تحت امرة موظف اقل من شهادته ومع ذلك صبر واجاد في عمله وحصل على كتب شكر عديدة من جهات عدة وبشهادة رئيس الجامعة السابق والحالي .. لكن المطاردين اصورا برغم كل الوساطات التي لم يتقدم هو بها وانما تحرك له محبوه ولم يصل الى نتيجة ، حتى تم اصدار كتاب نقله مؤخرا الى مدينة كركوك ، ولا خيار لديه اما الاستقالة او الموت في متاهات مدينة لا يعرف شيئا فيها ..

   ونحن بهذه الاسطر اذ لدينا الثقة التامة بالسيد الدكتور علي الاديب المحترم ، حامي وراعي العلم والعلماء وهو المجاهد والسياسي المحنك وابن المعارضة العراقية ايام الدكتاتورية ، بخطه الجهادي وتربيته الاسلامية كونه احد ابناء خط السيد الشهيد محمد باقر الصدر قدس ، الذي يفترض ان لا يظلم عنده احد ، سيما ونحن نعيش عهد الديمقراطية .. والتسامح والعفو يشمل وشمل حتى بعض المجرمين وممن لهم تاريخ طويل في محاربة ومقاتلة الشعب العراقي ومن حملة الافكار الفاسدة .. فيما يتعرض الدكتور عبد الباسط سلمان الى محنة لم يعرف لها اساس مع انه ، نذر نفسه للخير وعرف بروحه وثقافته ووعيه والتزامه واخلاقه ودينه .. هو لا يريد الا مقابلة وزير التعليم العالي الدكتور الاديب لشرح وتوضيح رأيه ويتقبل اي قرار بعد ذلك .. وسبق له ان قدم العديد من الكتب الى مكتب المفتش ولمكتب الوزير ولم يسمح له بمقابلة السيد الوزير ولا السيد المفتش برغم انه استاذ دكتور وهذا ابسط حق من حقوقه .. الشكوى الى الله اولا وبين يدي معاليكم ثانيا .. والله الله في رعيتكم فان الدنيا الى زوال وهي قنطرة المؤمن الى دار الخلد .. جلعكم الله من اهلها ووفقكم لكل خير ..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن الخفاجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر