عبد الرحمن مجيد الربيعي

عدد القراءات : 370
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عبد الرحمن مجيد الربيعي

محمد علوان 

 
 في اواخر ستينيات القرن الماضي ، شاركني رحلتي المدرسية في ثانوية قتيبة ، صبي قصير القامة ضئيلها فضلا عن نحافته ، بشرة حمراء ، وجبهة عريضة توحي الى بداية صلع . قدم نفسه لي بأن اسمه فاضل ، كان يحمل ضمن دفاتره المدرسية كتابا خارجيا ، وهذه التسمية تطلق على الكتب الخارجة عن المنهج ، اثارني الكتاب اكثر من الطالب الذي قدم نفسه باسم فاضل ، فضولي دفعني لان استأذن منه بان اتصفح الكتاب ، كان بعنوان ( السيف والسفينة ) ثم اسم الكاتب ( عبد الرحمن مجيد الربيعي) وعبارة اخرى مجموعة قصصية ... اسهب فاضل في شرح اهمية الكتاب ، قلت له يبدو عليك انك تقرأ كثيرا .. حالما قال نعم حتى قلت له اني كذلك .. وكنت قد انتهيت من قراءة كل مايتعلق بأرسين لوبين وشارلوك هولمز .. تبارينا في الكتب التي قرأها كل واحد منا .. كانت كفته تفوق كفتي اذ قال انه قرأ بؤساء فكتور هيجو واستعرض اسماء كتاب اجانب ، لم اسمع بهم من قبل ... فضلا على انه اخرج جريدة كانت مطوية في جيبة اسمها ( المتفرج ) وفتحها على مكان معين اشار الى الاسم .. هذه قصتي وهذا اسمي .. قرأت فاضل الربيعي ... قلت له وبسخرية انه ليس اسمك الثنائي ولا الثلاثي .. من يثبت انه انت .. اخرج دفترا مدرسيا مكتوب فيه العنوان ذاته الذي اشار اليه في الجريدة .. قلت ربما تكون قد نقلتها .. غضب الطالب .. وغضبت انا من نفسي لاني كنت اكتب الكثير .. فلماذا لاانشرها .. في اليوم التالي اعتذرت من فاضل وطلبت منه ان يعيرني الكتاب الذي رأيته .. رحب بالفكرة واخرج الكتاب .. قال لمدة اسبوع ... لاغير .. كان فاضل الربيعي نحسا منذ طفولته ، المهم اخذت الكتاب وقرأته في يوم واحد .. واعدت قراءته في اليوم التالي .. وفي اليوم الثالث .. كتبت مشروعا لقصة .. لم اجرؤ على ان اريها لفاضل .. لكني اريتها الى الاستاذ عزاوي الذي يجلس عصرا في المقهى التي تحاذي زقاقنا في قطاع 18 حي الاكراد في مدينة الثورة ... اخرج قلمه وصحح لي بعض الاخطاء .. واعطاني القصة .. قلت له مارأيك استاذ بما قرأت .. ( بيك لزمه ) ولكن واصل الكتابة والقراءة .. في اليوم التالي قدمت القصة الى فاضل الربيعي ... اراد ان يرد لي شكي بكونه كتب تلك القصة المنشورة في المتفرج ... فقال مستحيل .. مستحيل .. يبدو عليك انك نقلتها من قصص عبد الرحمن الربيعي ... قلت له بعصبية أياك ان تتهمني وكدنا ان نشتبك بالايدي .. في اليوم التالي .. استعرت من المكتبة المركزية رواية البؤساء .. انهيتها واعدتها لأستعير عمال البحر لهيجو ومن ثم دوستويفسكي وبلزاك .... وبدأت رحلتي مع القراءة ... وكنا نتصالح انا وفاضل الربيعي يوم ونختلف يوم اخر ، ونتنافس في استعراض ماكنا نكتب وماكنا نقرأ امام اساتذة كبار ... الى يومي هذا وانا على خلاف مع فاضل الربيعي .... ولكن يبقى عبد الرحمن الربيعي .. ومجموعته السيف والسفينة وفاضل الربيعي محفزات كبيرة لي للبدء في رحلة الكتابة ....
 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   حقيقة ان ما يفعله بعض ساستنا اليوم هو العار بعينه، وهو السخف بكامل وضوحه، وهي الحقارة بشكلها الجلي، نعم هؤلاء يثبتون لنا يوماً ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسمفتح معبر الى بحث الخلافات مع حكومة اقليم كردستان من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي خطوة بالاتجاه الصحيح، وذلك في مبادرته لزيارة كل ... تفاصيل أكثر
عادل عبد المهدي    في 21/ 5/ 2011 كتبت افتتاحية بالعنوان اعلاه والنص ادناه، ارى من المفيد إعادة نشرها:     "في عام 2004 وبعدها، طرحت مشاريع ميناء ... تفاصيل أكثر
 جعفرالناصري  الهزيمة الكبرى انك تستسلم لليأس وان تغير مسارك بعيدا، فوضى القتل والنهب لانها فوضى حقا ويقف كل شيء امامها عاجزا لان المقابل لايفهم لغة الحوار ... تفاصيل أكثر
علي علي       على صعيد الخلافات السياسية المتوارثة في الساحة العراقية، نرى ان المشكلة الأولى على الأعم الأغلب والأهم الأوجب.. هي مشكلة الأكراد، إذ مافتئت ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لا أريد أن أدخل في تفاصيل موسعة بشأن الخلل الأداري الكبير الذي تعاني منه المؤسسات الحكومية، وخصوصاً الخدمية والأمنية منها، وحتى لا أطيل ... تفاصيل أكثر
 ماجد عبد الغفار الحسناوي يواجه العالم الإسلامي اليوم حرباً حاقدة وطاحنة خططت لها ومهدت سبيلها الصهيونية وأذنابها ومن أهم وسائلها قتل الأمة بطيئاً لتجريد المسلمين من ... تفاصيل أكثر
 جمال الخرسان    بموجب قرار من قبل الجمعية العمومية للأمم المتحدة والذي صدر عام 1981، يحتفل في ايلول بيوم للسلام العالمي، ومنذ العام 2001، صوتت الجمعية العمومية ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم   في التجربة، وفي ارشيف الدور الامريكي في العراق، ومواقف حلفاء الغرب بالمنطقة، ثمة الكثير مما يستوجب التأني في قبول التعهدات والكلمات الطيبة التي ... تفاصيل أكثر
منعم جابر مع التغيير الذي حل بالوطن في 9/ 4/ 2003 حصلت احداث وتحولات واختلافات في حياة مجتمعنا ومنها قطاعنا الرياضي وبسبب هذه التغيرات صار من ... تفاصيل أكثر
علي علي       تعودنا بعد كل عملية اقتراع او انتخاب او ترشيح او فوز او حتى خسارة -على ما تنقضي عليه من سلبيات وايجابيات- ظهور ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي  حتى ننعم بعراقنا الحقيقي والأصيل، وننام ملء جفوننا عن شوارد الغدر والعنف والصخب اليومي الذي تسببه الأفكار غير المعقولة التي جاء بها سفهاء القوم، ... تفاصيل أكثر
منعم جابر انا لا ادافع عن اسماء بعينها ولاهيئات ولا ادارات تربطني بها صداقات او علاقات لكني حريص جدا وقريب اكثر من حملة المشاريع والبرامج والنوايا ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم لا يمكن لدولة ان تُدار من دون عقيدة حكم واضحة ومعلنة، لها قدرة الانفتاح على فروض ولوازم الادارة وسلطة القرار والاجابة عن الاسئلة ... تفاصيل أكثر
حازم لعيبي - كل الذين يتحدث معهم فد واحد ينتقدون الفساد والمفسدين وينبذون السراق والقتلة والكذابين والمنافقين، ولهم مواقف نبيلة في كل القضايا المطروحة للحوار، وليس ... تفاصيل أكثر
جعفر الناصري في موسم الحج الذي يتسارع فيه كل من يحمل في داخله هوس الحجي من ساسة الضيم والقهر لان اللفط والخمط لايكفي الا ان يكلل ... تفاصيل أكثر
علي علي    في كثير من أمثلتنا الشعبية دروس وعبر وعظات، لمن أراد التعلم والاعتبار والاتعاظ، والأمثلة -عادة- تضرب ولاتقاس، إلا أنها أحيانا تضرب وتقاس (وجه ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    لم تسلم آثارنا طيلة القرون الماضية من السرقة والنبش العشوائي والتدمير، وقد فقد العراق خلال القرنين الماضيين كثيرا من تلك الآثار بسبب الغزوات ... تفاصيل أكثر
عادل عبد المهدي"يعتور العملية السياسية الارتباك والتناقض.. والاقتصاد في خمول، ولولا النفط لتدهورت اوضاعنا اكثر.. والوضع الامني في غرفة العناية المركزة.. فالاغتيالات والتفجيرات والهرب من ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخيكاني   تفاجأ طلاب الجامعة التكنلوجية  بقرار وزارة التعليم العالي نقل كلية العلوم التطبيقية الجامعة التكنولوجية الى منطقة ابو غريب ونقلهم الى كلية مستحدثة (كلية علوم ... تفاصيل أكثر