عبد الرحمن مجيد الربيعي

عدد القراءات : 904
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

محمد علوان 

 
 في اواخر ستينيات القرن الماضي ، شاركني رحلتي المدرسية في ثانوية قتيبة ، صبي قصير القامة ضئيلها فضلا عن نحافته ، بشرة حمراء ، وجبهة عريضة توحي الى بداية صلع . قدم نفسه لي بأن اسمه فاضل ، كان يحمل ضمن دفاتره المدرسية كتابا خارجيا ، وهذه التسمية تطلق على الكتب الخارجة عن المنهج ، اثارني الكتاب اكثر من الطالب الذي قدم نفسه باسم فاضل ، فضولي دفعني لان استأذن منه بان اتصفح الكتاب ، كان بعنوان ( السيف والسفينة ) ثم اسم الكاتب ( عبد الرحمن مجيد الربيعي) وعبارة اخرى مجموعة قصصية ... اسهب فاضل في شرح اهمية الكتاب ، قلت له يبدو عليك انك تقرأ كثيرا .. حالما قال نعم حتى قلت له اني كذلك .. وكنت قد انتهيت من قراءة كل مايتعلق بأرسين لوبين وشارلوك هولمز .. تبارينا في الكتب التي قرأها كل واحد منا .. كانت كفته تفوق كفتي اذ قال انه قرأ بؤساء فكتور هيجو واستعرض اسماء كتاب اجانب ، لم اسمع بهم من قبل ... فضلا على انه اخرج جريدة كانت مطوية في جيبة اسمها ( المتفرج ) وفتحها على مكان معين اشار الى الاسم .. هذه قصتي وهذا اسمي .. قرأت فاضل الربيعي ... قلت له وبسخرية انه ليس اسمك الثنائي ولا الثلاثي .. من يثبت انه انت .. اخرج دفترا مدرسيا مكتوب فيه العنوان ذاته الذي اشار اليه في الجريدة .. قلت ربما تكون قد نقلتها .. غضب الطالب .. وغضبت انا من نفسي لاني كنت اكتب الكثير .. فلماذا لاانشرها .. في اليوم التالي اعتذرت من فاضل وطلبت منه ان يعيرني الكتاب الذي رأيته .. رحب بالفكرة واخرج الكتاب .. قال لمدة اسبوع ... لاغير .. كان فاضل الربيعي نحسا منذ طفولته ، المهم اخذت الكتاب وقرأته في يوم واحد .. واعدت قراءته في اليوم التالي .. وفي اليوم الثالث .. كتبت مشروعا لقصة .. لم اجرؤ على ان اريها لفاضل .. لكني اريتها الى الاستاذ عزاوي الذي يجلس عصرا في المقهى التي تحاذي زقاقنا في قطاع 18 حي الاكراد في مدينة الثورة ... اخرج قلمه وصحح لي بعض الاخطاء .. واعطاني القصة .. قلت له مارأيك استاذ بما قرأت .. ( بيك لزمه ) ولكن واصل الكتابة والقراءة .. في اليوم التالي قدمت القصة الى فاضل الربيعي ... اراد ان يرد لي شكي بكونه كتب تلك القصة المنشورة في المتفرج ... فقال مستحيل .. مستحيل .. يبدو عليك انك نقلتها من قصص عبد الرحمن الربيعي ... قلت له بعصبية أياك ان تتهمني وكدنا ان نشتبك بالايدي .. في اليوم التالي .. استعرت من المكتبة المركزية رواية البؤساء .. انهيتها واعدتها لأستعير عمال البحر لهيجو ومن ثم دوستويفسكي وبلزاك .... وبدأت رحلتي مع القراءة ... وكنا نتصالح انا وفاضل الربيعي يوم ونختلف يوم اخر ، ونتنافس في استعراض ماكنا نكتب وماكنا نقرأ امام اساتذة كبار ... الى يومي هذا وانا على خلاف مع فاضل الربيعي .... ولكن يبقى عبد الرحمن الربيعي .. ومجموعته السيف والسفينة وفاضل الربيعي محفزات كبيرة لي للبدء في رحلة الكتابة ....
 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   قبل الولوج في موضوعي اليوم والمتعلق بموضوعة السلطة والمال التي يشتغل عليها أغلب الراغبين بالتسلط السياسي، أود  الاشارة الى بعض الارتكازات ومنها ان التاريخ ... تفاصيل أكثر
علي علي        يروى أن عطشا أصاب عابر سبيل وهو يقطع طريقه الى بغداد، فاتجه صوب بيوتات لاحت في الأفق أمام ناظريه، وطرق باب أحدها مستسقيا ... تفاصيل أكثر
سهى الطائي   باغتني على حينِ غفلةٍ وجع ٌشديدٌ ؛؛ إقشعرَّ لهُ بدني ...غادرتني الصحة ُحينَ بزوغِ الالمِ  ليلاً ..كانَ ظلامهُ حالكاً حولي وببؤرةِ سني قبل َسمائي ... تفاصيل أكثر
علاء الماجد   في غفلة من الجهات المسؤولة عن رعايتهم والأخذ بيدهم نحو الأمان, تتسع يوما بعد آخر ظاهرة أطفال الشوارع لتغدو ظاهرة مثيرة للقلق تؤشرها مجاميع ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     في كانون الثاني من عام 2011 وبعد بدء ما يسمى بالربيع العربي، أعد المفكر المعروف نعوم تشومسكي قائمة بالطّرق التي تستعملها وسائل الإعلام العالميّة ... تفاصيل أكثر
علي علي        يروى أن عطشا أصاب عابر سبيل وهو يقطع طريقه الى بغداد، فاتجه صوب بيوتات لاحت في الأفق أمام ناظريه، وطرق باب أحدها مستسقيا ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   دونالد جون ترامب المرشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016 عن الحزب الجمهوري، ولد عام 1946. هو رجل أعمال وملياردير أمريكي، وشخصية تلفزيونية، ورئيس منظمة ... تفاصيل أكثر
محمد اسماعيل    بيتك من زجاج.. لماذا ترمِ الناس بحجر "أوردها سعد وسعد منشغل.. ما هكذا تورد يا... سعد الإبل" تعاطف الشارع العراقي المأزوم، مع طروحات وزير الدفاع.. خالد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     يذهب أغلب الذين ينظرون في المواجهة الحتمية، ان محاربة ومكافحة القبح في المجتمعات لا تنجح من دون توظيف الجمال كسلاح قادر على إزالة القبح، ... تفاصيل أكثر
منعم جابر     تمر الكرة العراقية اليوم بخانق ضيق وواقع صعب بسبب الاخفاقات المتتالية للمنتخبات العراقية على المستوى الدولي وبسبب هذا الواقع تشعر الجماهير الرياضية بالحسرة ... تفاصيل أكثر
علي علي         لاأظنه غائرا في التأريخ يوم التاسع من نيسان عام 2003، فجلنا حتما يتذكر أحداثه بالتفصيل والتفصيل الممل، وكيف بعث زوال رأس النظام ... تفاصيل أكثر
 ستار السعداوي   اننا لانكشف سرا و لانتجنى على احد اذا ما قلنا ان بعض الفضائيات تحاول ان تبث سمومها بشكل مخيف و مرعب في محاولة يائسة ... تفاصيل أكثر
منذر فلاح   فن صناعة الازمات فن موغل بالقِدَم وله اصوله ورجاله وله في اغلب دول العالم مؤسساته وبحوثه وخبراؤه ( د. صلاح الدين محمد ) لكن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     ربما نجح البعض من سياسيينا في خداع الشعب عبر خطب وظفوا فيها المفردات العاطفية للدين والوطن والارض، فحصلوا على رضاهم المتروك بداخل صناديق الاقتراع، ... تفاصيل أكثر
علي علي        باستطلاع لما نستخدمه من أرقام بشكل مجازي في تعاملاتنا اليومية، يتبين لنا بشكل جلي أن الرقم 3 له الحظ الأوفر والحظوة الكبرى في ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي          الفشل ليس عند الخسارة إنّما الفشل عند الإنسحاب وهذا يحدث كثيراً في أمور الحياة وسياقات العمل العامة والخاصة وما أقصده هو الإحساس ... تفاصيل أكثر
 ميثاق طالب كاظم      يبدو بما لايقبل الشك ان وضع الصحافة والصحفيين في العراق سيء جداً فيما يخص حرية التعبير ، فضلاً عن الاعتقالات التي تطالهم ، ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     مثلها مثل كل الممارسات ، تعدّ السياسة صناعة بحد ذاتها ، ومن يمارسها يُنتظر منه منتج صالح للتداول في المجتمعات التي يعملون ضمن أطرها ... تفاصيل أكثر
إسماعيل البدير   لايحتاج المشهد العراقي لمزيد من التحليل فالرؤيا أصبحت واضحة واتجاه البوصلة صار معروفا نتيجة العمل البرلماني المنتج لقوى جديدة من خلال إقالة وزيرين من ... تفاصيل أكثر
علي علي   في بداية أربعينيات القرن المنصرم.. كان أوار الحرب العالمية الثانية على أشده، يومها كانت الغلبة للجانب الألماني، وكانت بريطانيا العظمى تعاني الأمرين من النيران ... تفاصيل أكثر