عبد الرحمن مجيد الربيعي

عدد القراءات : 569
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عبد الرحمن مجيد الربيعي

محمد علوان 

 
 في اواخر ستينيات القرن الماضي ، شاركني رحلتي المدرسية في ثانوية قتيبة ، صبي قصير القامة ضئيلها فضلا عن نحافته ، بشرة حمراء ، وجبهة عريضة توحي الى بداية صلع . قدم نفسه لي بأن اسمه فاضل ، كان يحمل ضمن دفاتره المدرسية كتابا خارجيا ، وهذه التسمية تطلق على الكتب الخارجة عن المنهج ، اثارني الكتاب اكثر من الطالب الذي قدم نفسه باسم فاضل ، فضولي دفعني لان استأذن منه بان اتصفح الكتاب ، كان بعنوان ( السيف والسفينة ) ثم اسم الكاتب ( عبد الرحمن مجيد الربيعي) وعبارة اخرى مجموعة قصصية ... اسهب فاضل في شرح اهمية الكتاب ، قلت له يبدو عليك انك تقرأ كثيرا .. حالما قال نعم حتى قلت له اني كذلك .. وكنت قد انتهيت من قراءة كل مايتعلق بأرسين لوبين وشارلوك هولمز .. تبارينا في الكتب التي قرأها كل واحد منا .. كانت كفته تفوق كفتي اذ قال انه قرأ بؤساء فكتور هيجو واستعرض اسماء كتاب اجانب ، لم اسمع بهم من قبل ... فضلا على انه اخرج جريدة كانت مطوية في جيبة اسمها ( المتفرج ) وفتحها على مكان معين اشار الى الاسم .. هذه قصتي وهذا اسمي .. قرأت فاضل الربيعي ... قلت له وبسخرية انه ليس اسمك الثنائي ولا الثلاثي .. من يثبت انه انت .. اخرج دفترا مدرسيا مكتوب فيه العنوان ذاته الذي اشار اليه في الجريدة .. قلت ربما تكون قد نقلتها .. غضب الطالب .. وغضبت انا من نفسي لاني كنت اكتب الكثير .. فلماذا لاانشرها .. في اليوم التالي اعتذرت من فاضل وطلبت منه ان يعيرني الكتاب الذي رأيته .. رحب بالفكرة واخرج الكتاب .. قال لمدة اسبوع ... لاغير .. كان فاضل الربيعي نحسا منذ طفولته ، المهم اخذت الكتاب وقرأته في يوم واحد .. واعدت قراءته في اليوم التالي .. وفي اليوم الثالث .. كتبت مشروعا لقصة .. لم اجرؤ على ان اريها لفاضل .. لكني اريتها الى الاستاذ عزاوي الذي يجلس عصرا في المقهى التي تحاذي زقاقنا في قطاع 18 حي الاكراد في مدينة الثورة ... اخرج قلمه وصحح لي بعض الاخطاء .. واعطاني القصة .. قلت له مارأيك استاذ بما قرأت .. ( بيك لزمه ) ولكن واصل الكتابة والقراءة .. في اليوم التالي قدمت القصة الى فاضل الربيعي ... اراد ان يرد لي شكي بكونه كتب تلك القصة المنشورة في المتفرج ... فقال مستحيل .. مستحيل .. يبدو عليك انك نقلتها من قصص عبد الرحمن الربيعي ... قلت له بعصبية أياك ان تتهمني وكدنا ان نشتبك بالايدي .. في اليوم التالي .. استعرت من المكتبة المركزية رواية البؤساء .. انهيتها واعدتها لأستعير عمال البحر لهيجو ومن ثم دوستويفسكي وبلزاك .... وبدأت رحلتي مع القراءة ... وكنا نتصالح انا وفاضل الربيعي يوم ونختلف يوم اخر ، ونتنافس في استعراض ماكنا نكتب وماكنا نقرأ امام اساتذة كبار ... الى يومي هذا وانا على خلاف مع فاضل الربيعي .... ولكن يبقى عبد الرحمن الربيعي .. ومجموعته السيف والسفينة وفاضل الربيعي محفزات كبيرة لي للبدء في رحلة الكتابة ....
 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   حسناً فعل مجلس النواب حين صوت لصالح التريث بالقرار المجنون لوزارة الكهرباء القاضي برفع التسعيرة على (الأمبيرات) المخجلة التي تنتجها تلك الوزارة.فهذه الوزارة وما ... تفاصيل أكثر
حازم لعيبي   حينما اسأل عن وجه التشابه بين العراق وأريزونا يكون جوابي: الطقس هنا شبيه بالطقس هناك. والكلام صحيح لدرجة كبيرة وبإمكاني القول ان فينكس العاصمة ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد   أغلقت في ظهيرة يوم 17 /4/ 2015 صفحة آخر رموز البعث الفاشل نائب الرئيس المقبور عزة الدوري على أيدي رجالات العراق الأبطال عصائب ... تفاصيل أكثر
علي علي      لايختلف إثنان -سويان حصرا- على الكم الهائل من السلبيات التي ترافق عمل مؤسسات الدولة في عراقنا الجديد، عراقنا الذي كتبت له الأقدار أن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي      مشكلة البعض من ساستنا انهم اسقطوا مبكراً آخر قطرة حياء من جباههم، وداسوا على كل القيم والمبادئ والأخلاق التي تبجحوا بها قبل ان ... تفاصيل أكثر
اسعد عبد الله عبد علي   مخطط التقسيم كان يسير بوتيرة متصاعدة, فسار بخطين متناغمين, الأول نمو مخيف لخلايا داعش, في المناطق السنية بالتحديد, مع تواجد ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد   لا مجال للمجاملة.. انكشف الغطاء ورفعت يد القانون وسوفت وثيقة المدينة التي هي الدستور العراقي الجريح، تعاني حكومة بلدي هذه المرحلة التاريخية الحرجة ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس   تواردت الأخبار عن تدهور صحة أستاذنا الكبير مؤيد البدري، والبدري لا يحتاج الى تعريف فاسمه أشهر من أسماء وزراء، وأدباء  وأطباء ورياضيين مروا في ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري   انتهى انتظارنا لقرعة تصفيات كاس العالم عن القارة الآسيوية لكرة القدم وتصفيات الأمم الآسيوية على خير بعد ما ساد التفاؤل الشارع الرياضي لوضع منتخبنا ... تفاصيل أكثر
علي علي      يتكلم كثيرون عن البحر وركوب أمواجه، وكيف أنه عالم خاص يتطلب رجالا -أو نساءً- بقابليات خاصة، قد يحملها بعضنا وقد يفتقر اليها بعضنا ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   أعلنت أمانة بغداد عن زيادة رسم الدخول إلى متنزه الزوراء ليبلغ 1000 دينار للشخص الواحد، وإلغاء مجانية الدخول إلى المتنزهات.وأوضحت الأمانة أنّ هذا الإجراء ... تفاصيل أكثر
كاظم غيلان      شدني عمود الصديق عدنان الفضلي(حفنة مواجع) المنشور في الصفحة الأخيرة بصحيفة "الحقيقة" التي يدير تحريرها، وهو يبشرنا خيراً برغبة أثنين من أعلام ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي   تختلف صلاح الدين في تضاريسها ونوع سكانها وإمتداداتها المكانية عن الأنبار، ويمكن التخلص من أعباء وجود داعش فيها، وهو ما لايمكن أن ينسحب ... تفاصيل أكثر
علي علي       إن المخلوقات التي خلقها بارئها لتعيش على شكل جماعات كثيرة على سطح الأرض، وقطعا لم يكن هذا من دون سبب، كذلك لم يكن ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس   مجموعة سهلة جدا. هذا هو العنوان العريض الذي يمكننا قوله بعد إجراء قرعة التصفيات الآسيوية المؤهلة الى كأس العالم في روسيا عام 2018، وكأس ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   جبران خليل جبران شاعر، كاتب، فيلسوف، عالم روحانيات، رسّام، نحّات، ومهاجر عريق. ولد عام 1883 في لبنان.أسس (الرابطة القلمية) مع ميخائيل نعيمة وآخرين لتجديد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي       نشعر بالسعادة هذه الأيام نحن أسرة تحرير جريدة "الحقيقة" فقبل يومين وصلتنا رسالة من الزميل الاعلامي المبدع (توفيق التميمي) قال فيها ان مجلة(كل ... تفاصيل أكثر
قيس النجم   عوامل تفشي الفساد والهدر وتبذير الأموال، وسهولة الصرف وعدم المحاسبة، يشكل خطراً جسيماً من قبل قيادات إدارية ضعيفة، وغير كفوءة قد تسنمت دفة ... تفاصيل أكثر
علي علي      بصرف النظر عن تعدد أجناسنا وأدياننا ومعتقداتنا، هناك حقيقة مطلقة نؤمن بها جميعنا، تلك الحقيقة هي الموت، فكل فرد منا على يقين انه ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   الكرة العراقية غنية بمواهبها وكفاءاتها لاعبين ومدربين ومربين استطاعوا ان يقدموا صورة جميلة عن كرة القدم ومن هؤلاء الشخصيات كان الكابتن كاظم فليح المدرب ... تفاصيل أكثر