عبد الرحمن مجيد الربيعي

عدد القراءات : 552
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عبد الرحمن مجيد الربيعي

محمد علوان 

 
 في اواخر ستينيات القرن الماضي ، شاركني رحلتي المدرسية في ثانوية قتيبة ، صبي قصير القامة ضئيلها فضلا عن نحافته ، بشرة حمراء ، وجبهة عريضة توحي الى بداية صلع . قدم نفسه لي بأن اسمه فاضل ، كان يحمل ضمن دفاتره المدرسية كتابا خارجيا ، وهذه التسمية تطلق على الكتب الخارجة عن المنهج ، اثارني الكتاب اكثر من الطالب الذي قدم نفسه باسم فاضل ، فضولي دفعني لان استأذن منه بان اتصفح الكتاب ، كان بعنوان ( السيف والسفينة ) ثم اسم الكاتب ( عبد الرحمن مجيد الربيعي) وعبارة اخرى مجموعة قصصية ... اسهب فاضل في شرح اهمية الكتاب ، قلت له يبدو عليك انك تقرأ كثيرا .. حالما قال نعم حتى قلت له اني كذلك .. وكنت قد انتهيت من قراءة كل مايتعلق بأرسين لوبين وشارلوك هولمز .. تبارينا في الكتب التي قرأها كل واحد منا .. كانت كفته تفوق كفتي اذ قال انه قرأ بؤساء فكتور هيجو واستعرض اسماء كتاب اجانب ، لم اسمع بهم من قبل ... فضلا على انه اخرج جريدة كانت مطوية في جيبة اسمها ( المتفرج ) وفتحها على مكان معين اشار الى الاسم .. هذه قصتي وهذا اسمي .. قرأت فاضل الربيعي ... قلت له وبسخرية انه ليس اسمك الثنائي ولا الثلاثي .. من يثبت انه انت .. اخرج دفترا مدرسيا مكتوب فيه العنوان ذاته الذي اشار اليه في الجريدة .. قلت ربما تكون قد نقلتها .. غضب الطالب .. وغضبت انا من نفسي لاني كنت اكتب الكثير .. فلماذا لاانشرها .. في اليوم التالي اعتذرت من فاضل وطلبت منه ان يعيرني الكتاب الذي رأيته .. رحب بالفكرة واخرج الكتاب .. قال لمدة اسبوع ... لاغير .. كان فاضل الربيعي نحسا منذ طفولته ، المهم اخذت الكتاب وقرأته في يوم واحد .. واعدت قراءته في اليوم التالي .. وفي اليوم الثالث .. كتبت مشروعا لقصة .. لم اجرؤ على ان اريها لفاضل .. لكني اريتها الى الاستاذ عزاوي الذي يجلس عصرا في المقهى التي تحاذي زقاقنا في قطاع 18 حي الاكراد في مدينة الثورة ... اخرج قلمه وصحح لي بعض الاخطاء .. واعطاني القصة .. قلت له مارأيك استاذ بما قرأت .. ( بيك لزمه ) ولكن واصل الكتابة والقراءة .. في اليوم التالي قدمت القصة الى فاضل الربيعي ... اراد ان يرد لي شكي بكونه كتب تلك القصة المنشورة في المتفرج ... فقال مستحيل .. مستحيل .. يبدو عليك انك نقلتها من قصص عبد الرحمن الربيعي ... قلت له بعصبية أياك ان تتهمني وكدنا ان نشتبك بالايدي .. في اليوم التالي .. استعرت من المكتبة المركزية رواية البؤساء .. انهيتها واعدتها لأستعير عمال البحر لهيجو ومن ثم دوستويفسكي وبلزاك .... وبدأت رحلتي مع القراءة ... وكنا نتصالح انا وفاضل الربيعي يوم ونختلف يوم اخر ، ونتنافس في استعراض ماكنا نكتب وماكنا نقرأ امام اساتذة كبار ... الى يومي هذا وانا على خلاف مع فاضل الربيعي .... ولكن يبقى عبد الرحمن الربيعي .. ومجموعته السيف والسفينة وفاضل الربيعي محفزات كبيرة لي للبدء في رحلة الكتابة ....
 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   مع انطفاء اليوم الاخير من ثورة الرابع عشر من تموز، واغتيال ابن الشعب عبد الكريم قاسم، دخل العراق وشعبه مرحلة الظلام التي قادها البعث ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد    تكونت الجزيرة العربية من أقوام عرفوا بالمستعربين واليعاربة، وغير ذلك من التسميات، والواقع أن هذه الأقوام لم تستطع أن تنسلخ من ثوب الجهل ... تفاصيل أكثر
وداد فرحان   أي عيد والعيون البريئة اغتالتها جهالة الزمن، لايستكين حزنها ولاتجف مقلها، ربما يحترق القلم بين أنامل الرثاء لك أيتها المضيئة بين شفق النور ... تفاصيل أكثر
علي علي      في عراقنا الجديد.. المشرق.. السعيد.. الديمقراطي.. الفيدرالي.. التعددي.. ذي السيادة التامة، هناك ثلاثة مجالس تعد العمود الفقري في هيكله، وعليها يبنى صرح البلاد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    « عفا الله عما سلف « جملة قالها الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم في زمن الخير بعد انتصار ثورة الرابع عشر من تموز عام ... تفاصيل أكثر
وانا جالس في مقهى الستاربوكس اثار انتباهي وشدني حوار قد دارَ بين شخصين اشتركا في نفس المكان الذي كنت جالساً فيه، ويبدو انه نقاشاً حول ... تفاصيل أكثر
اياد حسن دايش   افغانستان وعاصمتها كابل هذا البلد الذي مزقته الحروب والصراعات حيث ان الشيعة كانت تمثل الاكثرية فيه. بحجم الاكثرية  للشيعة في العراق وايران .لكن ... تفاصيل أكثر
علي علي   " فويلح".. شاب يقطن إحدى قرى محافظة واسط.. كان قد ربّى صقرا منذ صغره آملا ان ينفعه في الصيد، حيث كما هو معروف لدى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     اثنتا عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة ، ويعيش فيه مواطنوه ... تفاصيل أكثر
مهدي المولى   نعم ان النجيفي يعترف بالحقيقة ولكن بعد فوات الاوان كما ان الاعتراف كان ناقصا. صحيح انه اعترف بان وراء كل ما حدث في ... تفاصيل أكثر
محمد عبد زيد    أكدت المتغيرات التي شهدتها الساحة السياسية العراقية التي بدورها ألقت بانعكاساتها على الوضع الاجتماعي الداخلي للبلد أن السلوك الذي اتبعته بعض الدول الإقليمية ... تفاصيل أكثر
علي علي     مازالت الكرات في ساحات البرلمان العراقي تتأرجح بين أقدام هذه الكتلة وتلك، وذاك الرئيس وهذا العضو، بشكل لايوحي بانفراج الأزمات قريبا، بل على ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   بعد ان عجزت الاتحادات الرياضية المركزية من القيام بواجباتها في اعداد قواعد الالعاب الرياضية واكتشاف المواهب وتحضير الكفاءات المتميزة ومن ثم صناعة البطل الرياضي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي      في اغلب المدن العالمية المهتمة بالادب يزاول المثقفون عملهم الاعلامي وفق ما يسمح به الوقت ، بحيث لايؤثر على نتاجهم الابداعي في مجال ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   سبق وأن أعلنت إحدى المنظمات الأممية أن بغداد حصلت على المرتبة الثالثة ضمن لائحة "أوسخ" عواصم الدنيا لاكتظاظها بالنفايات.وأوضحت التقارير الإخبارية أن هذا ... تفاصيل أكثر
الفريد سمعان   بدءاً اعلن عن فرحي الغامر بأختياركِ اميناً لبغداد الحبيبة .. عاصمة عراقنا الذي يعيش الابناء والاباء والنساء والرجال على ضفافه .. وتتطاير اجساد ... تفاصيل أكثر
علي علي      وسط تداعيات انخفاض أسعار النفط عالميا.. وفي خضم المشاكل الاقتصادية التي يعيشها العراق نتيجة جملة أسباب، أهمها استشراء الفساد بأصنافه، وتدني الحالة الأمنية ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس    ( 1 ) لن ألعن الإرهابي الذِي فجر نفسه أو وضع سيارة مفخخة ليقتل اللاعب الشاب مهدي عبدالزهرة حيث كان يجلس مع أصدقائه في ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري    كانت الغاية من تشريع قانون منح الرياضيين الرواد من قبل البرلمان العراقي قبل سنتين واضحة ومعرفة وهي رفع الحيف عن هذه الشريحة من المجتمع ... تفاصيل أكثر
 د. علي حداد   و(صافية) هي جدتي لأمي ـ أمد الله بعمرها وأسعد بطاهر وجودها من يعرفها ـ وما سأورده عنها هنا ليس محض حديث شخصي يكتبه ... تفاصيل أكثر