عبد الرحمن مجيد الربيعي

عدد القراءات : 463
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عبد الرحمن مجيد الربيعي

محمد علوان 

 
 في اواخر ستينيات القرن الماضي ، شاركني رحلتي المدرسية في ثانوية قتيبة ، صبي قصير القامة ضئيلها فضلا عن نحافته ، بشرة حمراء ، وجبهة عريضة توحي الى بداية صلع . قدم نفسه لي بأن اسمه فاضل ، كان يحمل ضمن دفاتره المدرسية كتابا خارجيا ، وهذه التسمية تطلق على الكتب الخارجة عن المنهج ، اثارني الكتاب اكثر من الطالب الذي قدم نفسه باسم فاضل ، فضولي دفعني لان استأذن منه بان اتصفح الكتاب ، كان بعنوان ( السيف والسفينة ) ثم اسم الكاتب ( عبد الرحمن مجيد الربيعي) وعبارة اخرى مجموعة قصصية ... اسهب فاضل في شرح اهمية الكتاب ، قلت له يبدو عليك انك تقرأ كثيرا .. حالما قال نعم حتى قلت له اني كذلك .. وكنت قد انتهيت من قراءة كل مايتعلق بأرسين لوبين وشارلوك هولمز .. تبارينا في الكتب التي قرأها كل واحد منا .. كانت كفته تفوق كفتي اذ قال انه قرأ بؤساء فكتور هيجو واستعرض اسماء كتاب اجانب ، لم اسمع بهم من قبل ... فضلا على انه اخرج جريدة كانت مطوية في جيبة اسمها ( المتفرج ) وفتحها على مكان معين اشار الى الاسم .. هذه قصتي وهذا اسمي .. قرأت فاضل الربيعي ... قلت له وبسخرية انه ليس اسمك الثنائي ولا الثلاثي .. من يثبت انه انت .. اخرج دفترا مدرسيا مكتوب فيه العنوان ذاته الذي اشار اليه في الجريدة .. قلت ربما تكون قد نقلتها .. غضب الطالب .. وغضبت انا من نفسي لاني كنت اكتب الكثير .. فلماذا لاانشرها .. في اليوم التالي اعتذرت من فاضل وطلبت منه ان يعيرني الكتاب الذي رأيته .. رحب بالفكرة واخرج الكتاب .. قال لمدة اسبوع ... لاغير .. كان فاضل الربيعي نحسا منذ طفولته ، المهم اخذت الكتاب وقرأته في يوم واحد .. واعدت قراءته في اليوم التالي .. وفي اليوم الثالث .. كتبت مشروعا لقصة .. لم اجرؤ على ان اريها لفاضل .. لكني اريتها الى الاستاذ عزاوي الذي يجلس عصرا في المقهى التي تحاذي زقاقنا في قطاع 18 حي الاكراد في مدينة الثورة ... اخرج قلمه وصحح لي بعض الاخطاء .. واعطاني القصة .. قلت له مارأيك استاذ بما قرأت .. ( بيك لزمه ) ولكن واصل الكتابة والقراءة .. في اليوم التالي قدمت القصة الى فاضل الربيعي ... اراد ان يرد لي شكي بكونه كتب تلك القصة المنشورة في المتفرج ... فقال مستحيل .. مستحيل .. يبدو عليك انك نقلتها من قصص عبد الرحمن الربيعي ... قلت له بعصبية أياك ان تتهمني وكدنا ان نشتبك بالايدي .. في اليوم التالي .. استعرت من المكتبة المركزية رواية البؤساء .. انهيتها واعدتها لأستعير عمال البحر لهيجو ومن ثم دوستويفسكي وبلزاك .... وبدأت رحلتي مع القراءة ... وكنا نتصالح انا وفاضل الربيعي يوم ونختلف يوم اخر ، ونتنافس في استعراض ماكنا نكتب وماكنا نقرأ امام اساتذة كبار ... الى يومي هذا وانا على خلاف مع فاضل الربيعي .... ولكن يبقى عبد الرحمن الربيعي .. ومجموعته السيف والسفينة وفاضل الربيعي محفزات كبيرة لي للبدء في رحلة الكتابة ....
 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي      أحياناً وانت تعيش بعيداً عن عائلتك الحقيقية، ولأسباب خارجة عن إرادتك، تكون بحاجة الى عائلة بديلة تستطيع ان تتآلف مع أفرادها وتبدد وحدتك، ... تفاصيل أكثر
انعام كجه جي   أمام قاضي التحكيم في باريس قضية لا تخلو من إثارة، تتواجه فيها شركة دنماركية مع المسؤولين عن الآثار في العراق. وموضوع الخصومة هو ... تفاصيل أكثر
علي ناجي ليس بالجديد على الساحة السياسية والاجتماعية التركية، وجود ازمات سياسية وانشغال الراي العام فيها، لان الجمهورية التركية ولدت من رحم  الازمات والانقلابات العسكرية. لكن الصراع ... تفاصيل أكثر
علي علي      ونحن على أبواب الوداع لعام 2014 من المؤكد مامن أحد منا إلا ويرجو من العام القادم أن يكون خيرا من المنصرم، إذ نستبشر ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم   لا نحتاج الى منجمين يعكفون على اقناعنا بالاستسلام الى مشيئة الصدف والحظ، وقبلنا بدهور، منعَ حراس الحلقات الفكرية الرومانية السحرة من المشاركة في ... تفاصيل أكثر
خالد جاسم    أشد كثيرا على يدي السيد وزير الشباب والرياضة وهو يمنح ملفات رياضية حساسة وحيوية ومهمة اهتماما لافتا ومتابعة حثيثة, ترسخ فينا الأعتقاد ان الرجل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     لم ولن أكون طائفياً، هكذا هو يقيني، فانا ابن هذا العراق الذي لايفرق بين مذهب وآخر ولا بين قومية وأخرى ولا يعرف فرقاً ... تفاصيل أكثر
حازم لعيبي    الكاتب الجيد والمبدع حين يغيب عن مجاله الحيوي بإرادته ولأسباب معروفة تَحضر كتاباته وشخصيته في اماكن أخرى، وبالتأكيد يُستذكر من قبل قرائه ومحبيه عند ... تفاصيل أكثر
طه رشيد   " اهريمان " مسرحية (كوركراف ) رقص تعبيري، قدمتها على المسرح الوطني قبل ايام، مجموعة من الشباب الطموح، الذي يحلم بعراق وردي خال من ... تفاصيل أكثر
عماد شريف عاد احد المغتربين الى مدينته التي ترعرع فيها، بعد غربةٍ دامت لاكثر من ثلاثين عاماً، وكان، وهو في طريقه اليها، يتساءل بحيرة عن كيفية ... تفاصيل أكثر
علي علي    لا أحد منا ينكر كم كانت صعبة -بل مستحيلة- الإطاحة بنظام صدام لو بقي الأمر على العراقيين وحدهم، وبدا هذا واضحا عقب الانتفاضة الشعبانية ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   بعد أن كانت حصراً على المؤسسات الداعمة للحزب الشمولي الواحد ، ونظام حكمه البائد الذي أسسه وفق أساليب قمعية لا ترى أن يكون هناك ... تفاصيل أكثر
حامد اللامي   ان العنف يتنافى مع روح التعاليم الاسلامية كما نص القرآن الكريم على الكثير من اياته بالاضافة الى السنة النبوية الشريفة وسيرة أهل البيت (ع), ... تفاصيل أكثر
علي الكاتب   قرعت أجراس العودة وانتهت مراسيم الأربعين بقافلة قاربت على العشرين مليون زائر،فيما بقيت أسوار كربلاء تكتظ بملايين الأمنيات التي إذا ما أفرزت سنجد إن ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم    *للزمن احكام"إذا اجتهد مجتهد واحد في حادثة وأدى اجتهاده الى جواز، أو حظر، ثم حدثت تلك الحادثة بعينها في وقت آخر فلا يجوز ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   بعد شد وجذب وتصريحات وتعليقات واراء ومقترحات رست سفينة المنتخب العراقي المعد للمشاركة في بطولة الامم الاسيوية مطلع كانون الثاني القادم عند ربان عراقي ... تفاصيل أكثر
علي علي   هي خطوة لاأظنها مسبوقة بمثيلاتها من حيث كثافتها، بل لعلني أصيب كبد الحقيقة إن قلت أنها اختزلت خطوات عديدة تعود بالنفع والربح والريع والفائدة ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   مخجل على الرجولة ان تعادي أنثى، ومعيب على الرجل ان يجعل من امرأة مسالمة خصماً له، فليس من الرجولة ان نقتص من إمرأة جلّ ... تفاصيل أكثر
كامل كريم    هل ثمة حل في ظل تنامي ازمة عجر الموازنة العامة للبلاد؟، وهل ثمة مخرج آمن يمكن ان تسلكه الحكومة للخروج من نفق المتاهة المالية ... تفاصيل أكثر
حسين محمد الفيحان   أسئلة كثيرة جاشت في خاطري وأنا أشاهد الكم الهائل من الزحف البشري القادم الى رقعة جغرافية أبت إلا الثبات أمام رياح الظلم ... تفاصيل أكثر