عبد الرحمن مجيد الربيعي

عدد القراءات : 679
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

محمد علوان 

 
 في اواخر ستينيات القرن الماضي ، شاركني رحلتي المدرسية في ثانوية قتيبة ، صبي قصير القامة ضئيلها فضلا عن نحافته ، بشرة حمراء ، وجبهة عريضة توحي الى بداية صلع . قدم نفسه لي بأن اسمه فاضل ، كان يحمل ضمن دفاتره المدرسية كتابا خارجيا ، وهذه التسمية تطلق على الكتب الخارجة عن المنهج ، اثارني الكتاب اكثر من الطالب الذي قدم نفسه باسم فاضل ، فضولي دفعني لان استأذن منه بان اتصفح الكتاب ، كان بعنوان ( السيف والسفينة ) ثم اسم الكاتب ( عبد الرحمن مجيد الربيعي) وعبارة اخرى مجموعة قصصية ... اسهب فاضل في شرح اهمية الكتاب ، قلت له يبدو عليك انك تقرأ كثيرا .. حالما قال نعم حتى قلت له اني كذلك .. وكنت قد انتهيت من قراءة كل مايتعلق بأرسين لوبين وشارلوك هولمز .. تبارينا في الكتب التي قرأها كل واحد منا .. كانت كفته تفوق كفتي اذ قال انه قرأ بؤساء فكتور هيجو واستعرض اسماء كتاب اجانب ، لم اسمع بهم من قبل ... فضلا على انه اخرج جريدة كانت مطوية في جيبة اسمها ( المتفرج ) وفتحها على مكان معين اشار الى الاسم .. هذه قصتي وهذا اسمي .. قرأت فاضل الربيعي ... قلت له وبسخرية انه ليس اسمك الثنائي ولا الثلاثي .. من يثبت انه انت .. اخرج دفترا مدرسيا مكتوب فيه العنوان ذاته الذي اشار اليه في الجريدة .. قلت ربما تكون قد نقلتها .. غضب الطالب .. وغضبت انا من نفسي لاني كنت اكتب الكثير .. فلماذا لاانشرها .. في اليوم التالي اعتذرت من فاضل وطلبت منه ان يعيرني الكتاب الذي رأيته .. رحب بالفكرة واخرج الكتاب .. قال لمدة اسبوع ... لاغير .. كان فاضل الربيعي نحسا منذ طفولته ، المهم اخذت الكتاب وقرأته في يوم واحد .. واعدت قراءته في اليوم التالي .. وفي اليوم الثالث .. كتبت مشروعا لقصة .. لم اجرؤ على ان اريها لفاضل .. لكني اريتها الى الاستاذ عزاوي الذي يجلس عصرا في المقهى التي تحاذي زقاقنا في قطاع 18 حي الاكراد في مدينة الثورة ... اخرج قلمه وصحح لي بعض الاخطاء .. واعطاني القصة .. قلت له مارأيك استاذ بما قرأت .. ( بيك لزمه ) ولكن واصل الكتابة والقراءة .. في اليوم التالي قدمت القصة الى فاضل الربيعي ... اراد ان يرد لي شكي بكونه كتب تلك القصة المنشورة في المتفرج ... فقال مستحيل .. مستحيل .. يبدو عليك انك نقلتها من قصص عبد الرحمن الربيعي ... قلت له بعصبية أياك ان تتهمني وكدنا ان نشتبك بالايدي .. في اليوم التالي .. استعرت من المكتبة المركزية رواية البؤساء .. انهيتها واعدتها لأستعير عمال البحر لهيجو ومن ثم دوستويفسكي وبلزاك .... وبدأت رحلتي مع القراءة ... وكنا نتصالح انا وفاضل الربيعي يوم ونختلف يوم اخر ، ونتنافس في استعراض ماكنا نكتب وماكنا نقرأ امام اساتذة كبار ... الى يومي هذا وانا على خلاف مع فاضل الربيعي .... ولكن يبقى عبد الرحمن الربيعي .. ومجموعته السيف والسفينة وفاضل الربيعي محفزات كبيرة لي للبدء في رحلة الكتابة ....
 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   مثلها مثل كل الممارسات ، تعدّ السياسة صناعة بحد ذاتها ، ومن يمارسها يُنتظر منه منتجاً صالحاً للتداول في المجتمعات التي يعملون ضمن أطرها ... تفاصيل أكثر
مهدي قاسم   مجمل الأوضاع السياسية و الإدارية و الاقتصادية و الخدمية و الأمنية وغيرها في العراق تبدو مثل جروح متقيحة ومتعفنة طولا و عمقا و ... تفاصيل أكثر
علي علي   "وقف النعمان بن بشير الأنصاري الخزرجي على المنبر يوماً فقال للناس: أتدرون ما مثلي ومثلكم؟ قالوا: لا. قال: مثل الضبع والضب والثعلب، فإن الضبع ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     كالعادة، الاستعداد لدخول معترك المنافسات الرسمية يمر بظروف بائسة. من المؤكد أننا نتحدث عن استعدادات منتخبنا الوطني قبل دخوله معترك مباريات التصفيات الآسيوية ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لم ينتصر العراق في حربه ضد داعش، لولا اللوحات البطولية التي رسمها أبطال الحشد الشعبي في المعارك التي تلت الخيانة الكبرى المتمثلة ببيع (ام ... تفاصيل أكثر
ماجد زيدان   التظاهر والاعتصام وغيرهما من الحريات المدنية التي نص عليها الدستور كحق للمواطنين لهم ممارستها متى ما شاءوا ووقت ما رغبوا واينما ارادوا للتعبير ... تفاصيل أكثر
 ابراهيم الخياط   خلقت التظاهرات مناخا جديدا، وحرّضت الكثير من البغداديين أن ينتبذوا ساحة التحرير لرفع شعارات يعتقدون صوابها وأن لهم الحق في قول ما يشاءون. فهذا ... تفاصيل أكثر
علي علي   لايلمس المتصفح أحداث العقد الأخير من السنين التي مر بها العراق، غير الرياح العاتية التي لطالما عصفت به، بتقلبات افتعلها قباطنة سفينته المبحرة في ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   انطلقت الملايين من ابناء الشعب العراقي للمطالبة بالاصلاح والتغيير في كل مجالات الحياة وقطاعاتها بمظاهرات سلمية ودعوات وطنية بعيدة كل البعد عن التسييس والحزبية ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري     بعد فترة ليست بالقصيرة عانينا منها بسبب الفشل السياسي الذي رافق التغيير في بلدنا منذ ذهاب نظام صدام غير المأسوف عليه، كان هناك ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     يوماً بعد يوم يوجه العراقيون الصفعات لساستهم عبر افعال عفوية تدلّ على رقيهم وانسانيتهم وطيبتهم ووطنيتهم وعشقهم لبعضهم وتعايشهم الاخوي السلمي المبني على روح ... تفاصيل أكثر
مهدي المولى   بنظرة موضوعية وعقلانية  لما  يحدث في العالم وخاصة في الدول العربية والاسلامية ومنها  العراق لظاهرة العنف والارهاب يتضح بصورة جلية وواضحة السبب في ذلك ... تفاصيل أكثر
مع بداية أزمة ( النازحين ) تم تشكيل لجنة عليا أكرر عليا .. لجنة النازحين والمهجرين يرأسها الدكتور (صالح المطلك) وعدد من كبار المسؤولين ، ... تفاصيل أكثر
علي علي    لو أردنا التحدث عن تظاهر الشعوب لنيل حقوقها وما سرق منها تحت جنح ليل داجٍ من التآمر والخديعة، وبستار كاذب من الدين والوطنية، فهو ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لا ليس لك.. الأدعية المتثائبة والوجوه المشرئبة لسماء خارج حدود البلاد الموجوعة، ليس لك حتماً.. الصلوات التي يئمها الملثمون، والبسملة التي تبتدئ بابتسامة ماكرة، ... تفاصيل أكثر
 محمد عبد الرحمن   سبّب الفساد، وما زال ، ضررا بالغا لشعبنا ووطننا، وأعاق عملية البناء والإعمار، وهدر المال العام، وأضاع فرصا ثمينة للتقدم والرخاء، وأضعف إمكانيات ... تفاصيل أكثر
حيدر عصام   شهد العراق في الأونة الاخيرة انتفاضات واحتجاجات ضد الأحزاب الحاكمة. ومن الجدير بالذكر ان جميع الثورات التي شهدها العالم كان من اطلق شراراتها الأولى ... تفاصيل أكثر
علي علي              يعالجنا الطبيب إذا مرضنا                   فكيف بنا إذا مرض الطبيب؟ماتقدم بيت للشاعر العراقي الريفي الجنوبي علي الغراوي، الذي لم يمهله العمر من ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   مشكلة البعض من ساستنا انهم اسقطوا مبكراً آخر قطرة حياء من جباههم، وداسوا على كل القيم والمبادئ والأخلاق التي تبجحوا بها قبل ان يصبحوا ... تفاصيل أكثر
حمزه الجناحي   الحقيقة لم تكن الجنسية المكتسبة التي يحصل عليها المواطن من دولة اخرى  على هذه الارض يوما بالنسبة لي مدعاة للانزعاج او مدعاة للاشمئزاز ... تفاصيل أكثر