عبد الرحمن مجيد الربيعي

عدد القراءات : 426
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عبد الرحمن مجيد الربيعي

محمد علوان 

 
 في اواخر ستينيات القرن الماضي ، شاركني رحلتي المدرسية في ثانوية قتيبة ، صبي قصير القامة ضئيلها فضلا عن نحافته ، بشرة حمراء ، وجبهة عريضة توحي الى بداية صلع . قدم نفسه لي بأن اسمه فاضل ، كان يحمل ضمن دفاتره المدرسية كتابا خارجيا ، وهذه التسمية تطلق على الكتب الخارجة عن المنهج ، اثارني الكتاب اكثر من الطالب الذي قدم نفسه باسم فاضل ، فضولي دفعني لان استأذن منه بان اتصفح الكتاب ، كان بعنوان ( السيف والسفينة ) ثم اسم الكاتب ( عبد الرحمن مجيد الربيعي) وعبارة اخرى مجموعة قصصية ... اسهب فاضل في شرح اهمية الكتاب ، قلت له يبدو عليك انك تقرأ كثيرا .. حالما قال نعم حتى قلت له اني كذلك .. وكنت قد انتهيت من قراءة كل مايتعلق بأرسين لوبين وشارلوك هولمز .. تبارينا في الكتب التي قرأها كل واحد منا .. كانت كفته تفوق كفتي اذ قال انه قرأ بؤساء فكتور هيجو واستعرض اسماء كتاب اجانب ، لم اسمع بهم من قبل ... فضلا على انه اخرج جريدة كانت مطوية في جيبة اسمها ( المتفرج ) وفتحها على مكان معين اشار الى الاسم .. هذه قصتي وهذا اسمي .. قرأت فاضل الربيعي ... قلت له وبسخرية انه ليس اسمك الثنائي ولا الثلاثي .. من يثبت انه انت .. اخرج دفترا مدرسيا مكتوب فيه العنوان ذاته الذي اشار اليه في الجريدة .. قلت ربما تكون قد نقلتها .. غضب الطالب .. وغضبت انا من نفسي لاني كنت اكتب الكثير .. فلماذا لاانشرها .. في اليوم التالي اعتذرت من فاضل وطلبت منه ان يعيرني الكتاب الذي رأيته .. رحب بالفكرة واخرج الكتاب .. قال لمدة اسبوع ... لاغير .. كان فاضل الربيعي نحسا منذ طفولته ، المهم اخذت الكتاب وقرأته في يوم واحد .. واعدت قراءته في اليوم التالي .. وفي اليوم الثالث .. كتبت مشروعا لقصة .. لم اجرؤ على ان اريها لفاضل .. لكني اريتها الى الاستاذ عزاوي الذي يجلس عصرا في المقهى التي تحاذي زقاقنا في قطاع 18 حي الاكراد في مدينة الثورة ... اخرج قلمه وصحح لي بعض الاخطاء .. واعطاني القصة .. قلت له مارأيك استاذ بما قرأت .. ( بيك لزمه ) ولكن واصل الكتابة والقراءة .. في اليوم التالي قدمت القصة الى فاضل الربيعي ... اراد ان يرد لي شكي بكونه كتب تلك القصة المنشورة في المتفرج ... فقال مستحيل .. مستحيل .. يبدو عليك انك نقلتها من قصص عبد الرحمن الربيعي ... قلت له بعصبية أياك ان تتهمني وكدنا ان نشتبك بالايدي .. في اليوم التالي .. استعرت من المكتبة المركزية رواية البؤساء .. انهيتها واعدتها لأستعير عمال البحر لهيجو ومن ثم دوستويفسكي وبلزاك .... وبدأت رحلتي مع القراءة ... وكنا نتصالح انا وفاضل الربيعي يوم ونختلف يوم اخر ، ونتنافس في استعراض ماكنا نكتب وماكنا نقرأ امام اساتذة كبار ... الى يومي هذا وانا على خلاف مع فاضل الربيعي .... ولكن يبقى عبد الرحمن الربيعي .. ومجموعته السيف والسفينة وفاضل الربيعي محفزات كبيرة لي للبدء في رحلة الكتابة ....
 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   أوجعتني العبارات التي كتبها صديقي وزميلي الناقد السينمائي المبدع (كاظم مرشد السلوم) وهو يتحدث عن عدم قدرته على الحصول على شهادة الدكتوراه في ... تفاصيل أكثر
حازم لعيبي أبن أختي حسوني تعرض لحادث على اثره كسرت ساقه، والمثير في الامر والى التساؤل أيضاً انه؛ لم ينقل بسيارة اسعاف، ولم تحضر مفرزة شرطة ... تفاصيل أكثر
د.خالد العبيدي   إن عملية الإصلاح يجب أن تبدأ من قمة الهرم الإداري نزولا باتجاه الإدارات الوسطى ثم الدنيا، ولا يستقيم برنامج الإصلاح بالاتجاه العكسي ... تفاصيل أكثر
 طارق الحارس النقد هو جزء أساسي لتقويم أية تجربة ومن المؤكد أن وسائل الاعلام لها الدور القيادي في هذا التوجه. الانتقاد يتوجه الى الممارسة، وليس الى ... تفاصيل أكثر
علي علي    يقال أن الذئب ينام مغمضا عينا واحدة، ليترقب بالأخرى محيطه خشية تعرضه الى مايضره، وهي وسيلة دفاع حباه بها خالقه كما حبا غيره ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم في غضون عقد من السنين، وفي غياب معايير الخدمة والشأن العام واضطراب الضمير السياسي تكونت بطانة من انصاف السياسيين والكتاب والمثقفين تتاجر بالولاءات ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   الجهود المبذولة الآن من قبل ابطال الحشد الشعبي وأجهزتنا الأمنية وجيشنا البطل في الأنبار والموصل وديالى وصلاح الدين تستحق منا كل التقدير، ففي ... تفاصيل أكثر
 هدى عبد الرحمن الجاسم لقد تغيبت الرجولة هذه الايام الأمر الذي جعل المرأة تبحث عنها، وتناست نفسها بعد ان تحملت اعباء كبيرة بين الذكورية والرجولة حتى ... تفاصيل أكثر
تركي الخويلدي يتساءل عامة الناس عما سيأتي بعد تحرير المحافظات التي تم الاستيلاء عليها من قبل ارهابي العصر (داعش)، وماهو مصير النكرات امثال علي حاتم السليمان، ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم لم اتعود الكتابة في المناسبات، بما فيها المناسبات الجليلة والانسانية والحميمة، والبغيضة ايضا. لديّ مشكلة هي اشبه بالحصانة ضد مثل هذه الكتابات التي ... تفاصيل أكثر
علي علي    من طريف الحكايات، يروى أن شخصا كان يدعي أن بإمكانه طفر مسافة عشرين مترا على الأرض من دون أن يجهد نفسه، وقطعا مسافة ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   مخجل فعلاً ما حدّث في مباراة العراق وعمان ضمن بطولة كأس الخليج، فتلك المبارة اثبت بما لا يقبل الشك ان منتخبنا هو الأضعف ... تفاصيل أكثر
ماجد الكعبي السلام عليك يا عروسة العرائس , بغداد يا عروس الدنيا .. بغداد أيتها العاشقة المعشوقة المستحمة في مياه دجلة المنسابة.. بغداد يا شهقة ... تفاصيل أكثر
جاسم الحلفي اثمر الجهد الذي بذله نشطاء المجتمع المدني، بعد عام كامل من التفاني ونكران الذات وبروح التطوع التي تمتاز بها المنظمات الرصينة، ونجحوا في صياغة ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط زكريا تامر قاص وصحفي سوري، ولد بدمشق عام 1931. اضطر لترك الدراسة عام 1944. بدأ حياته حدادا في معمل، ثم اتجه لكتابة القصة ... تفاصيل أكثر
سعد الحمداني  كما يبدو لنا ان الواقع السياسي في العراق مشوب بالكثير من الحساسيات التي لا تخرج عن مضمون الصراعات الشخصية وحسابات الأجندة  الخارجية التي ... تفاصيل أكثر
علي علي  بعد النجاحات التي تحققت في العمليات العسكرية في محافظة بابل وصلاح الدين وديالى والأنبار، والتأييد الدولي الذي حظيت به الحكومة العراقية على هذه الخطوة، ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري عندما شاهدت المؤتمر الصحفي للمدرب العراقي حكيم شاكر ايقنت اننا امام غباء تدريبي لا مثيل له فالكابتن يبرر سبب تراجع المستوى ان اللاعبين بعد ... تفاصيل أكثر
 د. علي حداد 1ـ2يجري تداول مفردتي (الثقافة) و(الحضارة) فيذهب ظن البعض أن المفردتين تحملان أفقاً مشتركاً من الترادف الدلالي ، بتصور أن محتوى الثقافة يؤشر قيماً ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   كما هو معروف في أغلب دول العالم، ان الاتحادات والنقابات تتشكل وفق قوانين معمول بها، ويكون لكل منها اختصاص، بحيث لا يتجاوز عملها ... تفاصيل أكثر