عبد الرحمن مجيد الربيعي

عدد القراءات : 956
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

محمد علوان 

 
 في اواخر ستينيات القرن الماضي ، شاركني رحلتي المدرسية في ثانوية قتيبة ، صبي قصير القامة ضئيلها فضلا عن نحافته ، بشرة حمراء ، وجبهة عريضة توحي الى بداية صلع . قدم نفسه لي بأن اسمه فاضل ، كان يحمل ضمن دفاتره المدرسية كتابا خارجيا ، وهذه التسمية تطلق على الكتب الخارجة عن المنهج ، اثارني الكتاب اكثر من الطالب الذي قدم نفسه باسم فاضل ، فضولي دفعني لان استأذن منه بان اتصفح الكتاب ، كان بعنوان ( السيف والسفينة ) ثم اسم الكاتب ( عبد الرحمن مجيد الربيعي) وعبارة اخرى مجموعة قصصية ... اسهب فاضل في شرح اهمية الكتاب ، قلت له يبدو عليك انك تقرأ كثيرا .. حالما قال نعم حتى قلت له اني كذلك .. وكنت قد انتهيت من قراءة كل مايتعلق بأرسين لوبين وشارلوك هولمز .. تبارينا في الكتب التي قرأها كل واحد منا .. كانت كفته تفوق كفتي اذ قال انه قرأ بؤساء فكتور هيجو واستعرض اسماء كتاب اجانب ، لم اسمع بهم من قبل ... فضلا على انه اخرج جريدة كانت مطوية في جيبة اسمها ( المتفرج ) وفتحها على مكان معين اشار الى الاسم .. هذه قصتي وهذا اسمي .. قرأت فاضل الربيعي ... قلت له وبسخرية انه ليس اسمك الثنائي ولا الثلاثي .. من يثبت انه انت .. اخرج دفترا مدرسيا مكتوب فيه العنوان ذاته الذي اشار اليه في الجريدة .. قلت ربما تكون قد نقلتها .. غضب الطالب .. وغضبت انا من نفسي لاني كنت اكتب الكثير .. فلماذا لاانشرها .. في اليوم التالي اعتذرت من فاضل وطلبت منه ان يعيرني الكتاب الذي رأيته .. رحب بالفكرة واخرج الكتاب .. قال لمدة اسبوع ... لاغير .. كان فاضل الربيعي نحسا منذ طفولته ، المهم اخذت الكتاب وقرأته في يوم واحد .. واعدت قراءته في اليوم التالي .. وفي اليوم الثالث .. كتبت مشروعا لقصة .. لم اجرؤ على ان اريها لفاضل .. لكني اريتها الى الاستاذ عزاوي الذي يجلس عصرا في المقهى التي تحاذي زقاقنا في قطاع 18 حي الاكراد في مدينة الثورة ... اخرج قلمه وصحح لي بعض الاخطاء .. واعطاني القصة .. قلت له مارأيك استاذ بما قرأت .. ( بيك لزمه ) ولكن واصل الكتابة والقراءة .. في اليوم التالي قدمت القصة الى فاضل الربيعي ... اراد ان يرد لي شكي بكونه كتب تلك القصة المنشورة في المتفرج ... فقال مستحيل .. مستحيل .. يبدو عليك انك نقلتها من قصص عبد الرحمن الربيعي ... قلت له بعصبية أياك ان تتهمني وكدنا ان نشتبك بالايدي .. في اليوم التالي .. استعرت من المكتبة المركزية رواية البؤساء .. انهيتها واعدتها لأستعير عمال البحر لهيجو ومن ثم دوستويفسكي وبلزاك .... وبدأت رحلتي مع القراءة ... وكنا نتصالح انا وفاضل الربيعي يوم ونختلف يوم اخر ، ونتنافس في استعراض ماكنا نكتب وماكنا نقرأ امام اساتذة كبار ... الى يومي هذا وانا على خلاف مع فاضل الربيعي .... ولكن يبقى عبد الرحمن الربيعي .. ومجموعته السيف والسفينة وفاضل الربيعي محفزات كبيرة لي للبدء في رحلة الكتابة ....
 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي    قبل الولوج في موضوعي اليوم والمتعلق بموضوعة السلطة والمال التي يشتغل عليها أغلب الراغبين بالتسلط السياسي، أود  الاشارة الى بعض الارتكازات ومنها ان التاريخ ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس   ربما أن عمر عبدالرحمن ، لاعب المنتخب الاماراتي، هو أفضل، مهاريا، من حمادي أحمد، لاعب القوة الجوية، لكن هذه الميزة ليست لها علاقة بأفضلية ... تفاصيل أكثر
علي علي   لقننا أهلونا منذ الصغر مثلا وقيما ومبادئ، منها ماظل راسخا رسوخ الشجرة في باطن الأرض، ومنها ما جرفته رياح الطيش وعنفوان الشباب، فأما الأولى، ... تفاصيل أكثر
عدوية الهلالي   ماالذي يحدث في بلدي ؟ هل انتظرنا الديمقراطية عقودا لتشتتنا ؟ لماذا صرنا ننسى انتماءنا للعراق وينتمي كل منا لقوميته ،لطائفته، لمذهبه ، لأقليته ... تفاصيل أكثر
حسن حاتم المذكور   في زمن المسخرة يكون الجد فيه استراحة استغباء مريحة يمارسها العراقيون الآن بكثافة, وسط شبه المرحوم شارع الرشيد يتجمع الباعة المتجولون ليتحاوروا حول ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     داعش هذه العصابة المسلحة المجنونة بالقتل والعاشقة لكل ما له علاقة بالجرائم الكبرى ، صارت قبل سنتين ونصف وبفضل بعض الخونة من العسكر ومعهم ... تفاصيل أكثر
شاكر العبادي   لايزال الشارع الرياضي يعاني من اخفاقات الرياضة عامة بالبلاد، ولوا استعرضنا جانبا من هذه الاخفاقات الرياضية على مدى عقود لراينا المتتبع  للمشهد الرياضي في ... تفاصيل أكثر
علي علي          من بين قراطيس إرثنا، وأسفار تأريخنا المروي والمنقول والمدون، هناك أمثال كثيرة نطق بها مجربون من عامة الناس وبسطائهم، صقلتهم التجارب على ... تفاصيل أكثر
ماجد عبد الغفار   إن الابتسامة والتفاؤل من سمات الشخصية العراقية إضافة إلى الكرم والشجاعة والانتماء الوطني، ويمكن استثمار هذا ببرنامج وطني يشترك الجميع في تحقيقه بالرغم ... تفاصيل أكثر
ناصرقوطي   الحرباء عضاية معروفة من جنس الزواحف، وهي الوحيدة القادرة على تغيير لون جلدها تبعاً للظروف والمحيط الذي تتواجد فيه، فمرة تتحول حمراء، ومرة خضراء، وأخرى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في مقال سابق نشر في جريدة الحقيقة، استشهدت بحديث نبوي شريف يصف فيه آيات المنافق، وحددها بأنهم اذا حدّثوا كذبوا واذا وعدوا أخلفوا واذا ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     من المؤكد أننا نقف مع أي تحرك لرفع الحظر الكروي المفروض على الكرة العراقية منذ سنوات طويلة، ومن المؤكد أننا نفرح جدا حينما تتبنى ... تفاصيل أكثر
علي علي        لما كانت السلبيات والإيجابيات مرافقة لبني آدم كلهم، يكون حريا بنا جميعا وضع أنفسنا في موازين عدة، أولها ميزان المصارحة والمكاشفة مع النفس ... تفاصيل أكثر
  ابراهيم الخياط   د.نزيهة الدليمي هي أول وزيرة في العراق وفي العالم العربي، ومن رائدات الحركة النسوية العراقية، وذات جهد مشهود في إصدار قانون الاحوال الشخصية لسنة ... تفاصيل أكثر
بشار قفطان    استكمل الشيوعيون العراقيون بكل نشاط وحيوية استعداداتهم من اجل عقد المؤتمرالوطني العاشرللحزب في موعده ، بعد تهيئة كل مقومات نجاح عقده من خلال الوثائق ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     في البلد الذي شرّع الدستور الأول وسنّ القوانين منذ آلاف السنين (مسلة حمورابي)، وفي البلد الذي علّم الإنسان الحرف الأول (الكتابة السومرية)، واخترعت فيه ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     من المؤكد أننا نقف مع أي تحرك لرفع الحظر الكروي المفروض على الكرة العراقية منذ سنوات طويلة، ومن المؤكد أننا نفرح جدا حينما تتبنى ... تفاصيل أكثر
علي علي     في السياقات الإدارية المعمول بها في نظام المؤسسات والشركات، هناك سياق متبع في تناقل المواد الثابتة من أثاث وأجهزة وتجهيزات وآلات وآليات، لاسيما ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   د.نزيهة الدليمي هي أول وزيرة في العراق وفي العالم العربي، ومن رائدات الحركة النسوية العراقية، وذات جهد مشهود في إصدار قانون الاحوال الشخصية لسنة ... تفاصيل أكثر
محمد حياوي    سؤال طالما شغلني، هل الثقافة هي مجموعة الإبداعات الرفيعة والخلاقة في تمظهراتها بالرواية والمسرح والسينما والفنوان التشكيلية؟ أم تتعدى ذلك إلى كل ما من ... تفاصيل أكثر