مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

عدد القراءات : 204
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

كريم السيد

  كلنا يعلم حجم الاختناق المروري الذي تشهده العاصمة منذ سنوات، والذي غالبا ما تبلغ ذروته اوقات الصباح الاولى وما بعد الظهيرة تزامنا مع وقت بدء وانتهاء الدوام الرسمي في دوائر الدولة, اي من السادسة صباحا وحتى الثامنة ومن الثالثة ظهرا وحتى المغرب. 

وكلنا يعلم ايضا ان السبب المباشر لذلك الاختناق المروري هو حالة الاضطراب الامني الذي تعيشه البلاد نتيجة التهديدات الارهابية والتفجيرات التي تشهدها العاصمة في تلك الاوقات تحديدا, بحيث يكون الهدف منها خلق حالة من الرعب لدى المواطن ومحاولة التأثير على حالة الهدوء النسبي الذي يتخلل تلك الاوقات، كما ان القوات الامنية متمثلة بالسيطرات الثابتة والمتنقلة لا يمكنها ان تتوقع حدوث تلك الاعمال في الزمان والمكان لتتأهب وتستعد لكونها تكون مفاجئة ومباغته ومحتمية بجنب المواطن الذي تبحث عن قتله لتنفيذ مخططاتها القريبة والبعيدة.

لأجل ذلك، ووفقا لهذا الوضع الاستثنائي نجد استنزافا رهيبا لجهد المواطن والموظف ورجال الامن والمرور في وضع يشكل خسارة على جميع الاصعدة والمقاييس، خسارة جهود قوات الامن ان نجحت بإفشال المخططات او خسارة ارواح المدنيين الذين يحجزهم الزحام قسرا لأجل التفتيش الامني. ولهذا وجدنا ان تزامن وقت الدوام الرسمي لدوائر الدولة ومؤسساتها في آن واحد يجعل من مهمة التفتيش اصعب نتيجة حجم العجلات المفتشة ويسرف من جهودنا اكثر ليصل الموظف الى دائرته وهو محتمل لتعب مشقة صعود جبل مرهق، يفضي بشكل او بآخر الى تقليل عطائه ومردوده اليومي قسرا.

ولذا نرى ان الحالة تتطلب تغييرا وتنسيقا في بدء الدوام الرسمي وانتهائه بشكل متتالٍ لا متوازٍ لتخفيف حالات الزحام تلك على ان يكون التقسيم مدروسا من الناحية الجغرافية للجسور وأماكن المؤسسات، فتتولى وزارة الداخلية التنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية لتحديد وقت ابتداء الدوام وانتهائه بفارق زمني مختلف لتسهيل حركة الموظفين وعدم دخولهم وخروجهم بآن واحد مما يشكل ذلك الزحام ويوفر فرصة للانقضاض عليهم من خلال تلك الاختناقات...على ان يكون تقديم الساعة فارقا بوقت الخروج وتأخيرها بذات الوقت.

اقول انه مقترح فقط عسى ان يرى النور في يوم ما..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

ابراهيم الخياط يقول السيد التاريخ في كتابه السديد ان هولاكو حاصر بغداد ثم دخلها سنة 1258م، فاهتز العالم لسقوط عاصمة الخلافة العباسية بيد المغول، وبلغ الحزن ... تفاصيل أكثر
عادل عبد المهدي    في 3/ 4/ 2011 كتبت افتتاحية ارى مفيداً اعادة نشرها: "صرح مسؤول في البصرة ان اكثر من 50 عائلة تلجأ يومياً الى المحافظة بحثاً ... تفاصيل أكثر
 عبد المنعم الاعسم   لايمكن النظر الى تعقيدات مواجهة مشروع داعش في العراق من دون فتح المشهد ذي الصلة بانقلاب مواقف الدول والكتل الدولية منذ اندلاع ثورة ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري  قد يكون العنوان غريبا بعض الشيء لكنها حقيقة حصلت على ارض الواقع في دورة الألعاب الآسيوية التي تجري منافساتها في كوريا الجنوبية وفيها تتبارى ... تفاصيل أكثر
علي علي    وسط بلد تتسع فيه رقعة الخلافات ومساحة الاختلافات كبلدنا، تتتالى الأحداث وتتوالى وتتنوع، بين مايمر منها مرور الكرام ولايستحق منا الاستذكار فيما بعد، وأخرى ... تفاصيل أكثر
د. علي حداد   تنادى المثقفون العراقيون (من شعراء ونقاد وفنانين وكتّاب) قبل مدة لاجتماع عام كان محور انشغاله الأساس استباق الأحداث ، والدعوة ـ قبل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   حقيقة ان ما يفعله بعض ساستنا اليوم هو العار بعينه، وهو السخف بكامل وضوحه، وهي الحقارة بشكلها الجلي، نعم هؤلاء يثبتون لنا يوماً ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسمفتح معبر الى بحث الخلافات مع حكومة اقليم كردستان من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي خطوة بالاتجاه الصحيح، وذلك في مبادرته لزيارة كل ... تفاصيل أكثر
عادل عبد المهدي    في 21/ 5/ 2011 كتبت افتتاحية بالعنوان اعلاه والنص ادناه، ارى من المفيد إعادة نشرها:     "في عام 2004 وبعدها، طرحت مشاريع ميناء ... تفاصيل أكثر
 جعفرالناصري  الهزيمة الكبرى انك تستسلم لليأس وان تغير مسارك بعيدا، فوضى القتل والنهب لانها فوضى حقا ويقف كل شيء امامها عاجزا لان المقابل لايفهم لغة الحوار ... تفاصيل أكثر
علي علي       على صعيد الخلافات السياسية المتوارثة في الساحة العراقية، نرى ان المشكلة الأولى على الأعم الأغلب والأهم الأوجب.. هي مشكلة الأكراد، إذ مافتئت ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لا أريد أن أدخل في تفاصيل موسعة بشأن الخلل الأداري الكبير الذي تعاني منه المؤسسات الحكومية، وخصوصاً الخدمية والأمنية منها، وحتى لا أطيل ... تفاصيل أكثر
 ماجد عبد الغفار الحسناوي يواجه العالم الإسلامي اليوم حرباً حاقدة وطاحنة خططت لها ومهدت سبيلها الصهيونية وأذنابها ومن أهم وسائلها قتل الأمة بطيئاً لتجريد المسلمين من ... تفاصيل أكثر
 جمال الخرسان    بموجب قرار من قبل الجمعية العمومية للأمم المتحدة والذي صدر عام 1981، يحتفل في ايلول بيوم للسلام العالمي، ومنذ العام 2001، صوتت الجمعية العمومية ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم   في التجربة، وفي ارشيف الدور الامريكي في العراق، ومواقف حلفاء الغرب بالمنطقة، ثمة الكثير مما يستوجب التأني في قبول التعهدات والكلمات الطيبة التي ... تفاصيل أكثر
منعم جابر مع التغيير الذي حل بالوطن في 9/ 4/ 2003 حصلت احداث وتحولات واختلافات في حياة مجتمعنا ومنها قطاعنا الرياضي وبسبب هذه التغيرات صار من ... تفاصيل أكثر
علي علي       تعودنا بعد كل عملية اقتراع او انتخاب او ترشيح او فوز او حتى خسارة -على ما تنقضي عليه من سلبيات وايجابيات- ظهور ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي  حتى ننعم بعراقنا الحقيقي والأصيل، وننام ملء جفوننا عن شوارد الغدر والعنف والصخب اليومي الذي تسببه الأفكار غير المعقولة التي جاء بها سفهاء القوم، ... تفاصيل أكثر
منعم جابر انا لا ادافع عن اسماء بعينها ولاهيئات ولا ادارات تربطني بها صداقات او علاقات لكني حريص جدا وقريب اكثر من حملة المشاريع والبرامج والنوايا ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم لا يمكن لدولة ان تُدار من دون عقيدة حكم واضحة ومعلنة، لها قدرة الانفتاح على فروض ولوازم الادارة وسلطة القرار والاجابة عن الاسئلة ... تفاصيل أكثر