مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

عدد القراءات : 227
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

كريم السيد

  كلنا يعلم حجم الاختناق المروري الذي تشهده العاصمة منذ سنوات، والذي غالبا ما تبلغ ذروته اوقات الصباح الاولى وما بعد الظهيرة تزامنا مع وقت بدء وانتهاء الدوام الرسمي في دوائر الدولة, اي من السادسة صباحا وحتى الثامنة ومن الثالثة ظهرا وحتى المغرب. 

وكلنا يعلم ايضا ان السبب المباشر لذلك الاختناق المروري هو حالة الاضطراب الامني الذي تعيشه البلاد نتيجة التهديدات الارهابية والتفجيرات التي تشهدها العاصمة في تلك الاوقات تحديدا, بحيث يكون الهدف منها خلق حالة من الرعب لدى المواطن ومحاولة التأثير على حالة الهدوء النسبي الذي يتخلل تلك الاوقات، كما ان القوات الامنية متمثلة بالسيطرات الثابتة والمتنقلة لا يمكنها ان تتوقع حدوث تلك الاعمال في الزمان والمكان لتتأهب وتستعد لكونها تكون مفاجئة ومباغته ومحتمية بجنب المواطن الذي تبحث عن قتله لتنفيذ مخططاتها القريبة والبعيدة.

لأجل ذلك، ووفقا لهذا الوضع الاستثنائي نجد استنزافا رهيبا لجهد المواطن والموظف ورجال الامن والمرور في وضع يشكل خسارة على جميع الاصعدة والمقاييس، خسارة جهود قوات الامن ان نجحت بإفشال المخططات او خسارة ارواح المدنيين الذين يحجزهم الزحام قسرا لأجل التفتيش الامني. ولهذا وجدنا ان تزامن وقت الدوام الرسمي لدوائر الدولة ومؤسساتها في آن واحد يجعل من مهمة التفتيش اصعب نتيجة حجم العجلات المفتشة ويسرف من جهودنا اكثر ليصل الموظف الى دائرته وهو محتمل لتعب مشقة صعود جبل مرهق، يفضي بشكل او بآخر الى تقليل عطائه ومردوده اليومي قسرا.

ولذا نرى ان الحالة تتطلب تغييرا وتنسيقا في بدء الدوام الرسمي وانتهائه بشكل متتالٍ لا متوازٍ لتخفيف حالات الزحام تلك على ان يكون التقسيم مدروسا من الناحية الجغرافية للجسور وأماكن المؤسسات، فتتولى وزارة الداخلية التنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية لتحديد وقت ابتداء الدوام وانتهائه بفارق زمني مختلف لتسهيل حركة الموظفين وعدم دخولهم وخروجهم بآن واحد مما يشكل ذلك الزحام ويوفر فرصة للانقضاض عليهم من خلال تلك الاختناقات...على ان يكون تقديم الساعة فارقا بوقت الخروج وتأخيرها بذات الوقت.

اقول انه مقترح فقط عسى ان يرى النور في يوم ما..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   بعد أن كانت حصراً على المؤسسات الداعمة للحزب الشمولي الواحد ، ونظام حكمه البائد الذي أسسه وفق أساليب قمعية لا ترى أن يكون هناك ... تفاصيل أكثر
حامد اللامي   ان العنف يتنافى مع روح التعاليم الاسلامية كما نص القرآن الكريم على الكثير من اياته بالاضافة الى السنة النبوية الشريفة وسيرة أهل البيت (ع), ... تفاصيل أكثر
علي الكاتب   قرعت أجراس العودة وانتهت مراسيم الأربعين بقافلة قاربت على العشرين مليون زائر،فيما بقيت أسوار كربلاء تكتظ بملايين الأمنيات التي إذا ما أفرزت سنجد إن ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم    *للزمن احكام"إذا اجتهد مجتهد واحد في حادثة وأدى اجتهاده الى جواز، أو حظر، ثم حدثت تلك الحادثة بعينها في وقت آخر فلا يجوز ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   بعد شد وجذب وتصريحات وتعليقات واراء ومقترحات رست سفينة المنتخب العراقي المعد للمشاركة في بطولة الامم الاسيوية مطلع كانون الثاني القادم عند ربان عراقي ... تفاصيل أكثر
علي علي   هي خطوة لاأظنها مسبوقة بمثيلاتها من حيث كثافتها، بل لعلني أصيب كبد الحقيقة إن قلت أنها اختزلت خطوات عديدة تعود بالنفع والربح والريع والفائدة ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   مخجل على الرجولة ان تعادي أنثى، ومعيب على الرجل ان يجعل من امرأة مسالمة خصماً له، فليس من الرجولة ان نقتص من إمرأة جلّ ... تفاصيل أكثر
كامل كريم    هل ثمة حل في ظل تنامي ازمة عجر الموازنة العامة للبلاد؟، وهل ثمة مخرج آمن يمكن ان تسلكه الحكومة للخروج من نفق المتاهة المالية ... تفاصيل أكثر
حسين محمد الفيحان   أسئلة كثيرة جاشت في خاطري وأنا أشاهد الكم الهائل من الزحف البشري القادم الى رقعة جغرافية أبت إلا الثبات أمام رياح الظلم ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم   هذا السؤال اطلقه لي الصديق “و...”  الذي يعيش في منفى بعيد وشديد البرودة، وذلك في رسالة تحمل ايضا هواجس الخوف مما يحيط بمستقبل ... تفاصيل أكثر
خالد جاسم حديث رسخ في ذاكرتي, قاله عالم مصري, اثناء تكريمه لجائزة نوبل جاء فيه : (الغرب ليسوا عباقرة, والعرب ليسوا أغبياء, لكن الفاشل لديهم يدعم ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري   اسدل الستار يوم الاحد الماضي على حفل توزيع جوائز الاتحاد الاسيوي لكرة القدم في مانيلا، وكانت جائزة افضل لاعب في القارة لعام 2014من حصة ... تفاصيل أكثر
علي علي       قبل أحد عشر عاما.. بعد سقوط النظام السابق وبدء تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وُلدت مصطلحات لم تكن موجودة في سجل يوميات العراقيين. منها ... تفاصيل أكثر
 د. علي حداد     لن يكون عمود هذا الأسبوع مقالة في موضوعة ثقافية بعينها ، بل سنجعله توثيقاً لبعض الوقائع العراقية ـ ذات الطابع الثقافي والحضاري ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي       لا أدري تحت اي منطق يتحدث المسؤول العراقي؟ وما هي ثوابت المطلق عند اولئك المسؤولين حين يخرجون على الملأ لتفنيد معلومات هي مطروحة ... تفاصيل أكثر
قيس النجم      حشود مليونية لم نرَ لها نظيرا، متجهة نحو سبط الرسول, وأبن البتول في كربلاء المقدسة, ليجددوا البيعة, الى من إتخذوه إماماً, ومصلحاً, وقائدا ... تفاصيل أكثر
عباس عبد الرزاق الصباغ رغم تواضع النتائج التي خرج بها الأزهر الشريف في مؤتمره الأخير حول الإرهاب واتصاف تلك النتائج بالعمومية والإنشائية والتأكيد على حقائق ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم   وقع، ويقع المسؤول العراقي "الجديد" في اغواء الحضور الاعلامي المفتوح والمُسَهّل له، فيختصر الطريق الى بقعة الضوء عن طريق التصريحات السياسية اليومية اللجوجة ... تفاصيل أكثر
علي علي      حيدر العبادي.. قبل أن يكون عضوا بارزا في حزب الدعوة، وقبل أن يتفوق في دراسته وينال شهادة الدكتوراة، وقبل أن يكون رئيس وزرائنا.. ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي       قبل أيام كنت في زيارة لمدينتي العظيمة (الناصرية) وأثناء تواجدي في مقهى الأدباء طلب مني الصديق الشاعر والاعلامي (علي الشيال) ان اتحدث عن ... تفاصيل أكثر