مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

عدد القراءات : 374
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

كريم السيد

  كلنا يعلم حجم الاختناق المروري الذي تشهده العاصمة منذ سنوات، والذي غالبا ما تبلغ ذروته اوقات الصباح الاولى وما بعد الظهيرة تزامنا مع وقت بدء وانتهاء الدوام الرسمي في دوائر الدولة, اي من السادسة صباحا وحتى الثامنة ومن الثالثة ظهرا وحتى المغرب. 

وكلنا يعلم ايضا ان السبب المباشر لذلك الاختناق المروري هو حالة الاضطراب الامني الذي تعيشه البلاد نتيجة التهديدات الارهابية والتفجيرات التي تشهدها العاصمة في تلك الاوقات تحديدا, بحيث يكون الهدف منها خلق حالة من الرعب لدى المواطن ومحاولة التأثير على حالة الهدوء النسبي الذي يتخلل تلك الاوقات، كما ان القوات الامنية متمثلة بالسيطرات الثابتة والمتنقلة لا يمكنها ان تتوقع حدوث تلك الاعمال في الزمان والمكان لتتأهب وتستعد لكونها تكون مفاجئة ومباغته ومحتمية بجنب المواطن الذي تبحث عن قتله لتنفيذ مخططاتها القريبة والبعيدة.

لأجل ذلك، ووفقا لهذا الوضع الاستثنائي نجد استنزافا رهيبا لجهد المواطن والموظف ورجال الامن والمرور في وضع يشكل خسارة على جميع الاصعدة والمقاييس، خسارة جهود قوات الامن ان نجحت بإفشال المخططات او خسارة ارواح المدنيين الذين يحجزهم الزحام قسرا لأجل التفتيش الامني. ولهذا وجدنا ان تزامن وقت الدوام الرسمي لدوائر الدولة ومؤسساتها في آن واحد يجعل من مهمة التفتيش اصعب نتيجة حجم العجلات المفتشة ويسرف من جهودنا اكثر ليصل الموظف الى دائرته وهو محتمل لتعب مشقة صعود جبل مرهق، يفضي بشكل او بآخر الى تقليل عطائه ومردوده اليومي قسرا.

ولذا نرى ان الحالة تتطلب تغييرا وتنسيقا في بدء الدوام الرسمي وانتهائه بشكل متتالٍ لا متوازٍ لتخفيف حالات الزحام تلك على ان يكون التقسيم مدروسا من الناحية الجغرافية للجسور وأماكن المؤسسات، فتتولى وزارة الداخلية التنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية لتحديد وقت ابتداء الدوام وانتهائه بفارق زمني مختلف لتسهيل حركة الموظفين وعدم دخولهم وخروجهم بآن واحد مما يشكل ذلك الزحام ويوفر فرصة للانقضاض عليهم من خلال تلك الاختناقات...على ان يكون تقديم الساعة فارقا بوقت الخروج وتأخيرها بذات الوقت.

اقول انه مقترح فقط عسى ان يرى النور في يوم ما..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي     ثلاث عشرة سنة ذهبت ونحن لا فعل لنا سوى اننا نتحسر على ان نرى وطناً حقيقياً يخدمه ابناؤه البررة، ويعيش فيه مواطنوه بحرية واستقرار ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     بدأنا نسمع أصواتا تتحدث عن "الفشل الذريع" الذي حصل في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وكأننا فزنا بسبع ميداليات في الأولمبياد السابق، وعشر ميداليات ... تفاصيل أكثر
علي علي        تزدحم الساحة العراقية بعد عام 2003 بكم هائل من الأخبار والأحداث اليومية على الأصعدة كافة، منها المضحك ومنها المبكي، أما المضحك منها فهو ... تفاصيل أكثر
سنان أنطون    تنصح مقالة نشرتها مجلة «تايم» الأميركية في 28 تموز الماضي الرئيس (أو الرئيسة) الأميركي القادم، بتقسيم العراق. وليست هذه أول مرة يتم فيها طرح ... تفاصيل أكثر
قاسم العجرش    ألغت زيارة قمت بها قبل أيام، الى تجمع سكاني كبير، يقع على مسافة 20 كيلومترا، نحو الشمال الشرقي من بغداد باتجاه بعقوبة؛ معظم النوايا ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     إذا أردنا أن نستكشف الواقع الثقافي  العراقي عن قرب ينبغي علينا إلقاء نظرة واسعة على المفاصل الأساسية التي يتكون منها المشهد الثقافي في العراق ... تفاصيل أكثر
علي علي       بعد الهبات الجزيلة التي طلت علينا بغياب النظام القمعي في نيسان 2003، صار العراقيون يتعاطون مع مفردات حياتهم بأنماط جديدة، لاينكر أن بعضها ... تفاصيل أكثر
سامي كاظم       يذهب البعض الى ان عملية دس السم بين ثنايا سطور صفراء و دفعها الى صحيفة اي صحيفة.. يشكل انتصارا يضاهي في حجمه الانتصار الذي ... تفاصيل أكثر
عبد المنعم الاعسم   تقسيم العراق الى سيادات (دويلات. امارات..) واحد من الاحتمالات التي يمكن ان يتمخض عنها الصراع القائم، ينحسر أو يتسع، بحسب آثار ومديات الانشقاق ... تفاصيل أكثر
قاسم حسون الدراجي   قبل اكثر من عامين او ثلاثة لم يعرف العراق والكرة العراقية ملعباً غير ملعب الشعب الذي كان (بتاع كلو ) على حد قولة ... تفاصيل أكثر
علي علي       من البديهي أن جل العراقيين يؤمنون بمثلهم القائل؛ (ماتضيج إلا تفرج) كما أن جلهم طفح بهم الكيل، وبلغ صبرهم حدا لايحتمل، وبعد أن ... تفاصيل أكثر
بلال حنويت الركابي     ‎منظمة العفو الدولية منظمة دولية غير ربحيّة يقع مقرها في لندن أسسها الإنجليزي بيتر بينيسن أخذت على عاتقها الدور الأهم في حماية ... تفاصيل أكثر
منذر فلاح    درج الانسان ومنذ العصور الوسطى على تغيير المعنى الحقيقي للكلمات الى معنى اخر حسب مقتضيات الفترة الزمكانية وابطالها أي اختيار كلمة لعمل معين وبعد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    مشكلة البعض من ساستنا انهم اسقطوا مبكراً آخر قطرة حياء من جباههم، وداسوا على كل القيم والمبادئ والأخلاق التي تبجحوا بها قبل ان يصبحوا ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   اصبح عمرنا الاولمبي ما يقرب من السبعين عاما حيث كانت مشاركتنا الاولمبية الاولى عام 1948 في دورة الالعاب الاولمبية في لندن . وغفونا بعد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     بما أن المعادلة في كرة القدم تنقسم الى ثلاثة أقسام هي الفوز والخسارة والتعادل، فان احتمال تعرض منتخبنا في مباراته أمام أستراليا الى الخسارة ... تفاصيل أكثر
علي علي      دأبت الأمم والحضارات والدول جميعها في مراحل تطورها، على عملية تعد من أولويات العمليات المحلية الضرورية، والتي لاغنى عنها في وضع الأسس وجداول ... تفاصيل أكثر
منذر فلاح    درج الانسان ومنذ العصور الوسطى على تغيير المعنى الحقيقي للكلمات الى معنى اخر حسب مقتضيات الفترة الزمكانية وأبطالها أي اختيار كلمة لعمل معين وبعد ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز   يظل الانحيازُ  للحرية أمراً ضرورياً إنسانياً وأخلاقياً، وهذا الانحيازُ يمثلُ اللبنةَ الأساسيةَ لأيِّ مجتمعٍ مدني، ولأيِّ حوارٍ يمكنْ أنْ يحترمَ الديمقراطيةَ والحقَ والقبولَ ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     “ عفا الله عما سلف” جملة قالها الزعيم الخالد عبد الكريم قاسم في زمن الخير بعد انتصار ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 ... تفاصيل أكثر