مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

عدد القراءات : 275
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

كريم السيد

  كلنا يعلم حجم الاختناق المروري الذي تشهده العاصمة منذ سنوات، والذي غالبا ما تبلغ ذروته اوقات الصباح الاولى وما بعد الظهيرة تزامنا مع وقت بدء وانتهاء الدوام الرسمي في دوائر الدولة, اي من السادسة صباحا وحتى الثامنة ومن الثالثة ظهرا وحتى المغرب. 

وكلنا يعلم ايضا ان السبب المباشر لذلك الاختناق المروري هو حالة الاضطراب الامني الذي تعيشه البلاد نتيجة التهديدات الارهابية والتفجيرات التي تشهدها العاصمة في تلك الاوقات تحديدا, بحيث يكون الهدف منها خلق حالة من الرعب لدى المواطن ومحاولة التأثير على حالة الهدوء النسبي الذي يتخلل تلك الاوقات، كما ان القوات الامنية متمثلة بالسيطرات الثابتة والمتنقلة لا يمكنها ان تتوقع حدوث تلك الاعمال في الزمان والمكان لتتأهب وتستعد لكونها تكون مفاجئة ومباغته ومحتمية بجنب المواطن الذي تبحث عن قتله لتنفيذ مخططاتها القريبة والبعيدة.

لأجل ذلك، ووفقا لهذا الوضع الاستثنائي نجد استنزافا رهيبا لجهد المواطن والموظف ورجال الامن والمرور في وضع يشكل خسارة على جميع الاصعدة والمقاييس، خسارة جهود قوات الامن ان نجحت بإفشال المخططات او خسارة ارواح المدنيين الذين يحجزهم الزحام قسرا لأجل التفتيش الامني. ولهذا وجدنا ان تزامن وقت الدوام الرسمي لدوائر الدولة ومؤسساتها في آن واحد يجعل من مهمة التفتيش اصعب نتيجة حجم العجلات المفتشة ويسرف من جهودنا اكثر ليصل الموظف الى دائرته وهو محتمل لتعب مشقة صعود جبل مرهق، يفضي بشكل او بآخر الى تقليل عطائه ومردوده اليومي قسرا.

ولذا نرى ان الحالة تتطلب تغييرا وتنسيقا في بدء الدوام الرسمي وانتهائه بشكل متتالٍ لا متوازٍ لتخفيف حالات الزحام تلك على ان يكون التقسيم مدروسا من الناحية الجغرافية للجسور وأماكن المؤسسات، فتتولى وزارة الداخلية التنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية لتحديد وقت ابتداء الدوام وانتهائه بفارق زمني مختلف لتسهيل حركة الموظفين وعدم دخولهم وخروجهم بآن واحد مما يشكل ذلك الزحام ويوفر فرصة للانقضاض عليهم من خلال تلك الاختناقات...على ان يكون تقديم الساعة فارقا بوقت الخروج وتأخيرها بذات الوقت.

اقول انه مقترح فقط عسى ان يرى النور في يوم ما..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   مثلها مثل كل الممارسات ، تعدّ السياسة صناعة بحد ذاتها ، ومن يمارسها يُنتظر منه منتجاً صالحاً للتداول في المجتمعات التي يعملون ضمن أطرها ... تفاصيل أكثر
مهدي قاسم   مجمل الأوضاع السياسية و الإدارية و الاقتصادية و الخدمية و الأمنية وغيرها في العراق تبدو مثل جروح متقيحة ومتعفنة طولا و عمقا و ... تفاصيل أكثر
علي علي   "وقف النعمان بن بشير الأنصاري الخزرجي على المنبر يوماً فقال للناس: أتدرون ما مثلي ومثلكم؟ قالوا: لا. قال: مثل الضبع والضب والثعلب، فإن الضبع ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     كالعادة، الاستعداد لدخول معترك المنافسات الرسمية يمر بظروف بائسة. من المؤكد أننا نتحدث عن استعدادات منتخبنا الوطني قبل دخوله معترك مباريات التصفيات الآسيوية ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لم ينتصر العراق في حربه ضد داعش، لولا اللوحات البطولية التي رسمها أبطال الحشد الشعبي في المعارك التي تلت الخيانة الكبرى المتمثلة ببيع (ام ... تفاصيل أكثر
ماجد زيدان   التظاهر والاعتصام وغيرهما من الحريات المدنية التي نص عليها الدستور كحق للمواطنين لهم ممارستها متى ما شاءوا ووقت ما رغبوا واينما ارادوا للتعبير ... تفاصيل أكثر
 ابراهيم الخياط   خلقت التظاهرات مناخا جديدا، وحرّضت الكثير من البغداديين أن ينتبذوا ساحة التحرير لرفع شعارات يعتقدون صوابها وأن لهم الحق في قول ما يشاءون. فهذا ... تفاصيل أكثر
علي علي   لايلمس المتصفح أحداث العقد الأخير من السنين التي مر بها العراق، غير الرياح العاتية التي لطالما عصفت به، بتقلبات افتعلها قباطنة سفينته المبحرة في ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   انطلقت الملايين من ابناء الشعب العراقي للمطالبة بالاصلاح والتغيير في كل مجالات الحياة وقطاعاتها بمظاهرات سلمية ودعوات وطنية بعيدة كل البعد عن التسييس والحزبية ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري     بعد فترة ليست بالقصيرة عانينا منها بسبب الفشل السياسي الذي رافق التغيير في بلدنا منذ ذهاب نظام صدام غير المأسوف عليه، كان هناك ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     يوماً بعد يوم يوجه العراقيون الصفعات لساستهم عبر افعال عفوية تدلّ على رقيهم وانسانيتهم وطيبتهم ووطنيتهم وعشقهم لبعضهم وتعايشهم الاخوي السلمي المبني على روح ... تفاصيل أكثر
مهدي المولى   بنظرة موضوعية وعقلانية  لما  يحدث في العالم وخاصة في الدول العربية والاسلامية ومنها  العراق لظاهرة العنف والارهاب يتضح بصورة جلية وواضحة السبب في ذلك ... تفاصيل أكثر
مع بداية أزمة ( النازحين ) تم تشكيل لجنة عليا أكرر عليا .. لجنة النازحين والمهجرين يرأسها الدكتور (صالح المطلك) وعدد من كبار المسؤولين ، ... تفاصيل أكثر
علي علي    لو أردنا التحدث عن تظاهر الشعوب لنيل حقوقها وما سرق منها تحت جنح ليل داجٍ من التآمر والخديعة، وبستار كاذب من الدين والوطنية، فهو ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لا ليس لك.. الأدعية المتثائبة والوجوه المشرئبة لسماء خارج حدود البلاد الموجوعة، ليس لك حتماً.. الصلوات التي يئمها الملثمون، والبسملة التي تبتدئ بابتسامة ماكرة، ... تفاصيل أكثر
 محمد عبد الرحمن   سبّب الفساد، وما زال ، ضررا بالغا لشعبنا ووطننا، وأعاق عملية البناء والإعمار، وهدر المال العام، وأضاع فرصا ثمينة للتقدم والرخاء، وأضعف إمكانيات ... تفاصيل أكثر
حيدر عصام   شهد العراق في الأونة الاخيرة انتفاضات واحتجاجات ضد الأحزاب الحاكمة. ومن الجدير بالذكر ان جميع الثورات التي شهدها العالم كان من اطلق شراراتها الأولى ... تفاصيل أكثر
علي علي              يعالجنا الطبيب إذا مرضنا                   فكيف بنا إذا مرض الطبيب؟ماتقدم بيت للشاعر العراقي الريفي الجنوبي علي الغراوي، الذي لم يمهله العمر من ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   مشكلة البعض من ساستنا انهم اسقطوا مبكراً آخر قطرة حياء من جباههم، وداسوا على كل القيم والمبادئ والأخلاق التي تبجحوا بها قبل ان يصبحوا ... تفاصيل أكثر
حمزه الجناحي   الحقيقة لم تكن الجنسية المكتسبة التي يحصل عليها المواطن من دولة اخرى  على هذه الارض يوما بالنسبة لي مدعاة للانزعاج او مدعاة للاشمئزاز ... تفاصيل أكثر