مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

عدد القراءات : 327
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

كريم السيد

  كلنا يعلم حجم الاختناق المروري الذي تشهده العاصمة منذ سنوات، والذي غالبا ما تبلغ ذروته اوقات الصباح الاولى وما بعد الظهيرة تزامنا مع وقت بدء وانتهاء الدوام الرسمي في دوائر الدولة, اي من السادسة صباحا وحتى الثامنة ومن الثالثة ظهرا وحتى المغرب. 

وكلنا يعلم ايضا ان السبب المباشر لذلك الاختناق المروري هو حالة الاضطراب الامني الذي تعيشه البلاد نتيجة التهديدات الارهابية والتفجيرات التي تشهدها العاصمة في تلك الاوقات تحديدا, بحيث يكون الهدف منها خلق حالة من الرعب لدى المواطن ومحاولة التأثير على حالة الهدوء النسبي الذي يتخلل تلك الاوقات، كما ان القوات الامنية متمثلة بالسيطرات الثابتة والمتنقلة لا يمكنها ان تتوقع حدوث تلك الاعمال في الزمان والمكان لتتأهب وتستعد لكونها تكون مفاجئة ومباغته ومحتمية بجنب المواطن الذي تبحث عن قتله لتنفيذ مخططاتها القريبة والبعيدة.

لأجل ذلك، ووفقا لهذا الوضع الاستثنائي نجد استنزافا رهيبا لجهد المواطن والموظف ورجال الامن والمرور في وضع يشكل خسارة على جميع الاصعدة والمقاييس، خسارة جهود قوات الامن ان نجحت بإفشال المخططات او خسارة ارواح المدنيين الذين يحجزهم الزحام قسرا لأجل التفتيش الامني. ولهذا وجدنا ان تزامن وقت الدوام الرسمي لدوائر الدولة ومؤسساتها في آن واحد يجعل من مهمة التفتيش اصعب نتيجة حجم العجلات المفتشة ويسرف من جهودنا اكثر ليصل الموظف الى دائرته وهو محتمل لتعب مشقة صعود جبل مرهق، يفضي بشكل او بآخر الى تقليل عطائه ومردوده اليومي قسرا.

ولذا نرى ان الحالة تتطلب تغييرا وتنسيقا في بدء الدوام الرسمي وانتهائه بشكل متتالٍ لا متوازٍ لتخفيف حالات الزحام تلك على ان يكون التقسيم مدروسا من الناحية الجغرافية للجسور وأماكن المؤسسات، فتتولى وزارة الداخلية التنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية لتحديد وقت ابتداء الدوام وانتهائه بفارق زمني مختلف لتسهيل حركة الموظفين وعدم دخولهم وخروجهم بآن واحد مما يشكل ذلك الزحام ويوفر فرصة للانقضاض عليهم من خلال تلك الاختناقات...على ان يكون تقديم الساعة فارقا بوقت الخروج وتأخيرها بذات الوقت.

اقول انه مقترح فقط عسى ان يرى النور في يوم ما..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي     تمر علينا هذه الأيام الذكرى الأولى لتحرير مدينة تكريت من اوباش داعش، وهي ذكرى جميلة كونها تحمل صفة اول انتصار كبير وحقيقي على عصابات ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس      دعونا نتحدث بالقانون، إذ أن الحديث بالعواطف في هذه المرحلة لن يجدي نفعا، فجميعنا يعلم أن هناك حربا شعواء  على عراق ما بعد العام ... تفاصيل أكثر
علي علي     تتجلى قدرة البارئ في كل صغيرة وكبيرة مما يحيط بنا من الحقائق المرئية، أما التي لاتراها العيون ولاتدركها العقول فهي أكثر من ذلك بكثير، ... تفاصيل أكثر
علي فهد ياسين      بعد أشهر من الاحتجاجات وأسابيع من الاعتصامات، جاءت نتائج (مباراة ) الانقسام في مجلس النواب لتؤكد حقيقة ضعف اداء السلطات الثلاث لواجباتها الدستورية ... تفاصيل أكثر
نعيم عبد مهلهل      قُتلَ الملك فصيل الثاني بنيران عرفاء وضباط مشاة أغلبهم مطوعين بسطاء أخذتهم حمية لايعرفون كنهها الحقيقي سوى أنهم يدركون أن الانقلاب هو قتل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     قبل أيام كنت في زيارة لمدينتي العظيمة (الناصرية) وأثناء تواجدي في مقهى الأدباء طلب مني احد الزملاء ان اتحدث لقناة فضائية يعمل بها عن ... تفاصيل أكثر
علي علي     يقول مثلنا الدارج؛ (الحية تلدغ وتضم راسها)..! أرى في هذا المثل تجسيدا لشخوص هم اليوم في سدة الحكم، يتسيدون المشهد ولهم باع طويل ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   الحشاش، اسم يطلق على من يتعاطى الحشيشة في بغداد، والحشيشة تسمى في مصر (حشيش) وفي لبنان (كيف)، وهي نوع من زرع القنب مشهورة في ... تفاصيل أكثر
حمزة مصطفى     على مدى قرن من عمر الدولة العراقية الحديثة مازلنا نترنح بين الفرد والدولة. في اوائل عشرينيات القرن الماضي جئنا بالملك فيصل الأول من الحجاز ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     منذ سنين طوال صدر أمر مجلس الوزراء بصرف منحة خاصة بالأدباء والصحفيين والفنانين والشعراء الشعبيين، وبعد ان اعتدنا على استلامها لثلاثة اعوام، اختفت هذه ... تفاصيل أكثر
رياض النعماني   ما ان تقترب من باب (الجريون) حتى يأخذك بهاء،  وسماحة بياض الفطرة المصرية العالية الى سمرة رواق هي مجاز الظلال الذي يرفعه (المكان) ..البيت العراقي نحو خيال ... تفاصيل أكثر
علي علي     المملكة العربية السعودية.. دولة تتاخم العراق من جنوبه، وتأخذ مساحة مايقرب من مليوني كيلومتر من شبه الجزيرة العربية، وقد كانت بدايتها بتأسيس الدولة السعودية ... تفاصيل أكثر
ابو فاطمة الشموسي     سألت إحدى النائبات في البرلمان العراقي ذات مرة عن سبب تسميتهم للنائبة (السيد النائب) بالمذكر حيث أن هذا خطأ لغويا؟ فقالت لأن المنصب ... تفاصيل أكثر
عمار البازي     منذ الطفولة وليومنا هذا نسمع ونقرا ونرى وحتى نكتب جملة او مصطلح أيام الخير..وهي عبارة ترمز الى الماضي دائما وما كان يحمله من أيام ... تفاصيل أكثر
علي علي     لهج الانسان بطبعه وفطرته على البحث عن المجهول والمخفي والغامض مما يحيط به من الأشياء المادية الملموسة والأشياء غير المرئية والمحسوسة، وهذا ما ... تفاصيل أكثر
علي السراي      سمير... يا وجع الدنيا الذي تجسد بذلك الجسد النحيل الذي إنهكه المرض وسلب قواه ... آه يا أخي ... بألم وحزن كبيريين اتذكر تلك ... تفاصيل أكثر
طالب سعدون   في كل التجارب الديمقراطية تقوم العملية الانتخابية على ( ثنائية الصندوق والصوت ) .. واذا كان هناك تشابه في الالية بينها ، فلماذا الاختلاف ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   (فيكتوريا سوتو) معلمة أمريكية في ربيعها السابع والعشرون، سمعت زخات رصاص في حرم مدرستها، أدركت في حينها أن الظاهرة غير المفهومة في المجتمع الأمريكي ... تفاصيل أكثر
منعم جابر     الكابتن راضي شنيشل تقدم بقوة وشجاعة لتولي مهمة وطنية سبق له ان تصدى لها قبل عامين ونجح بها نجاحا مقبولا مما اكسبه حب ... تفاصيل أكثر
علي علي      الكبوة والهفوة والزلة، محطات غالبا ماتعترض سكة مسيرتنا من حيث نشعر ولانشعر، وقد يطول وقوفنا عندها وقد يقصر، وهذا يتبع مدى إدراكنا وحنكتنا ومَلَكتنا ... تفاصيل أكثر