مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

عدد القراءات : 272
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مقترح لحل مشكلة الاختناقات المرورية

كريم السيد

  كلنا يعلم حجم الاختناق المروري الذي تشهده العاصمة منذ سنوات، والذي غالبا ما تبلغ ذروته اوقات الصباح الاولى وما بعد الظهيرة تزامنا مع وقت بدء وانتهاء الدوام الرسمي في دوائر الدولة, اي من السادسة صباحا وحتى الثامنة ومن الثالثة ظهرا وحتى المغرب. 

وكلنا يعلم ايضا ان السبب المباشر لذلك الاختناق المروري هو حالة الاضطراب الامني الذي تعيشه البلاد نتيجة التهديدات الارهابية والتفجيرات التي تشهدها العاصمة في تلك الاوقات تحديدا, بحيث يكون الهدف منها خلق حالة من الرعب لدى المواطن ومحاولة التأثير على حالة الهدوء النسبي الذي يتخلل تلك الاوقات، كما ان القوات الامنية متمثلة بالسيطرات الثابتة والمتنقلة لا يمكنها ان تتوقع حدوث تلك الاعمال في الزمان والمكان لتتأهب وتستعد لكونها تكون مفاجئة ومباغته ومحتمية بجنب المواطن الذي تبحث عن قتله لتنفيذ مخططاتها القريبة والبعيدة.

لأجل ذلك، ووفقا لهذا الوضع الاستثنائي نجد استنزافا رهيبا لجهد المواطن والموظف ورجال الامن والمرور في وضع يشكل خسارة على جميع الاصعدة والمقاييس، خسارة جهود قوات الامن ان نجحت بإفشال المخططات او خسارة ارواح المدنيين الذين يحجزهم الزحام قسرا لأجل التفتيش الامني. ولهذا وجدنا ان تزامن وقت الدوام الرسمي لدوائر الدولة ومؤسساتها في آن واحد يجعل من مهمة التفتيش اصعب نتيجة حجم العجلات المفتشة ويسرف من جهودنا اكثر ليصل الموظف الى دائرته وهو محتمل لتعب مشقة صعود جبل مرهق، يفضي بشكل او بآخر الى تقليل عطائه ومردوده اليومي قسرا.

ولذا نرى ان الحالة تتطلب تغييرا وتنسيقا في بدء الدوام الرسمي وانتهائه بشكل متتالٍ لا متوازٍ لتخفيف حالات الزحام تلك على ان يكون التقسيم مدروسا من الناحية الجغرافية للجسور وأماكن المؤسسات، فتتولى وزارة الداخلية التنسيق مع الوزارات والمؤسسات الحكومية لتحديد وقت ابتداء الدوام وانتهائه بفارق زمني مختلف لتسهيل حركة الموظفين وعدم دخولهم وخروجهم بآن واحد مما يشكل ذلك الزحام ويوفر فرصة للانقضاض عليهم من خلال تلك الاختناقات...على ان يكون تقديم الساعة فارقا بوقت الخروج وتأخيرها بذات الوقت.

اقول انه مقترح فقط عسى ان يرى النور في يوم ما..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي      في مقالي اليوم سأسرد بعض الحوادث المؤلمة التي عرّضنا لها بعض ساستنا، وسودوا وجوهنا أمام الله وخلقه، وهي حوادث مضحكة حد الوجع، لان ... تفاصيل أكثر
محمود الربيعي    أصبح الإعلام السياسي العربي (والمسمى هذه الأيام بالسلطة الرابعة) مأجوراً ومأسوراً ومُسَيَّساً من قبل بعض الحكومات العربية الفاسدة وبالأخص حكومتي قطر والمملكة العربية ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط   جورج أبيض (1880 - 1959)، ممثل لبناني. ولد في بيروت ثم هاجر إلى مصر عندما كان في الـ  18 من عمره، وكان مفلسا ولا ... تفاصيل أكثر
علي علي     العَلَم.. قطعة القماش التي تصطبغ عادة بأكثر من لون، والتي تحمل أحيانا أشكالا هندسية أو صورا او كلمات  لكل منها دلالات ومسميات مقصودة، ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس     لقد أتاحت بطولة كأس آسيا 2015 فرصة للمدرب راضي شنيشل لم تسنح لغيره من المدربين العراقيين، أو الأجانب وهي فرصة التعرف عن كثب ... تفاصيل أكثر
ليث الياسري     داعش تجهز على ملعب الرمادي الاولمبي بعد تفخيخه بالكامل والأسباب معروفة للجميع.فالرياضة بنظر داعش وبعض أصدقائها من (المتداعشين) كفر والحاد! فهي تساهم بشكل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   لا اعتقد ان أحداً منا لم يسمع بحكاية السيدة طوعة مع سفير الامام الحسين (ع) مسلم بن عقيل، وكيف انها حمته من اعين المتربصين ... تفاصيل أكثر
د . خالد القره غولي   لا أجد سبباً وجيهاً واحداً أو مقنعاً لتعامل سلطات بعض الحكومات الخليجية اقصد هنا ( السعودية -قطر ) بعدم فتح ... تفاصيل أكثر
أمل الياسري   في أرض الحجاز، وعند آل سعود، مُلك متصارع مع السماء في علوها، والأرض في جذورها، يحاول عنوة، تذويب الطبيعة الإنسانية الأصيلة، وفطرة الناس ... تفاصيل أكثر
علي علي      يعد العراق اليوم من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه ساحة حرب مستعرة، ليس من مصلحة شعبه أن تُثار مشاكل وقلاقل لايحتملها ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     عندما سمعنا بنبأ تعيين المهندسة (ذكرى علوش) بمنصب امين بغداد بديلاً عن المهندس المثير للجدل (نعيم عبعوب) استبشرنا خيراً، وتوقعنا ان حال بغداد ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز   لا أعرف لماذا تذكرت فيدل كاسترو  وأنا أشاهد برامج عن أمريكا اللاتينية تقدمها قناة الميادين اللبنانية، فهل كان الرجل يملك حقا كارزما ثورية ... تفاصيل أكثر
علي علي      مع تقدم التكنولوجيا ولاسيما تكنولوجيا الاتصالات، وإحرازها طفرات هائلة في سرعة نقل المعلومة ودقتها، يتبادر الى ذهني سؤال هو قديم جديد.. إذ مع ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي    في البلد الأول الذي شرّع الدستور الأول وسنّ القوانين منذ آلاف السنين (مسلة حمورابي)، وفي البلد الذي علّم الإنسان الحرف الأول (الكتابة السومرية)، وأخترعت ... تفاصيل أكثر
حمزه الجناحي   قبل يومين حلقت طائرتان من الاربع طائرات F16  التي وصلت الى العراق حلقت الطائرتان ليس فوق أجواء المنطقة التي يسيطر عليها داعش بل حلقت ... تفاصيل أكثر
 ابراهيم الخياط   الهِيتُ في اللغة هي الهُوة القعيرة من الأَرض، وفي المدائن فان "هيت" قصبة تقع غرب بغداد بـ 170 كيلومترا، وهي ـ الآن ـ ... تفاصيل أكثر
علي علي      الرمادي... هكذا كان العراقيون يطلقون على جهة عراقهم الغربية عموما، فهم يقصدون مدن محافظة الأنبار جميعها، وكذلك قراها وقصباتها التي تفترش مساحات شاسعة ... تفاصيل أكثر
طلال عدنان الحجامي   مشاكل كبيرة ومزمنة تلك التي تتعلق دائما بقضايا التنظيم للدوري العراقي في المواسم السابقة بمسمياته المختلفة، وصلت في بعض الأحيان الى شبه الاستحالة ... تفاصيل أكثر
منعم جابر   قبل مباراة ختام الدوري الممتاز بايام اتصل بي احد الزملاء وطلب مني ان اكتب مطالبا بنقل المباراة النهائية بين فريقي الجوية ونفط الوسط الى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     حمى العيد تجتاح أوردة البعض ، تضج الصالونات بالنساء ، والحانات بالسكارى ، وتضج روحي بافتقادات عدة . أتطلع إلى المساء ، وبطء ... تفاصيل أكثر