بن زايد يستقبل الكاظمي ويشيد بدوره في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة

عدد القراءات : 17
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بن زايد يستقبل الكاظمي ويشيد بدوره في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة

      الحقيقة - خاص

 

أكد رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، امس الاحد، أنه ناقش ملفات عدة خلال زيارته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال الكاظمي في تغريدة له عبر تويتر، تابعتها الحقيقة، إنه "استكمالا لنهج الحكومة بتعزيز علاقات العراق مع العالم ومع جيرانه ومحيطه العربي على اساس المصالح المشتركة، نجري برفقة وفد حكومي زيارة الى دولة الامارات العربية المتحدة، ناقشنا فيها العديد من الملفات التي ستسهم في تطوير العلاقات الثنائية وتعزز التعاون بين البلدين".

ووصل الكاظمي، إلى العاصمة أبوظبي، في زيارة رسمية إلى دولة الإمارات.

وكان في استقباله والوفد المرافق لدى وصوله، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

ورحب الشيخ محمد بن زايد بزيارة الكاظمي إلى بلده الثاني، دولة الإمارات.

وكتب الشيخ بن زايد على "تويتر": "أرحب بأخي مصطفى الكاظمي رئيس وزراء العراق الشقيق بين أهله في الإمارات، وأتطلع إلى مباحثات مثمرة معه تعود بالخير والنماء على بلدينا وشعبينا الشقيقين".

 وجرت مراسم استقبال لرئيس الوزراء ، لدى وصوله إلى قصر الوطن، اصطحبه خلالها الشيخ محمد بن زايد إلى المنصة حيث عزف السلام الوطني لكل من جمهورية العراق ودولة الإمارات.

وبعدها، استعرض الاثنان حرس الشرف الذي اصطف تحية لرئيس الوزراء العراقي، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة ترحيباً بضيف البلاد.

بعدها عقد الرئيس مصطفى الكاظمي والوفد المرافق له، اجتماعاً مع ولي عهد ابو ظبي ، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الامارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وذلك في اطار زيارته الحالية الى دولة الامارات العربية المتحدة".  

وشهد اللقاء بحث "العلاقات الثنائية بين البلدين، وتعزيز سبل التعاون المشترك في العديد من القطاعات، فضلا عن مناقشة مجمل الاوضاع في المنطقة، وعودة العراق للعب دوره المحوري المهم في التهدئة والاستقرار".  

من جهته رحب ولي عهد ابو ظبي، "برئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له، واشاد بخطوات الحكومة العراقية الاصلاحية والهادفة لتطوير الإقتصاد وتحسين بيئة الاستثمار"، كما اشاد "بدور العراق في تعزيز الامن والاستقرار بالمنطقة، ونهجه لسياسة التهدئة  والحوار".  

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عبدالامير المجر ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
د. كريم شغيدل ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
  في مقالي هذا أود ان اكون قريباً من الاسئلة التي تطرح عن تجديد السؤال الديني، وسط رغبة بتكرار الدعوة الى اسكات ما ليس له ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
سهى الطائي ... تفاصيل أكثر
صالح هيجل الدفاعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر