حرب الجسور تنتقل من بغداد الى الناصرية وسقوط كوكبة جديدة من الشباب الثائرين

عدد القراءات : 348
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حرب الجسور تنتقل من بغداد الى الناصرية وسقوط كوكبة جديدة من الشباب الثائرين

     الحقيقة - خاص

 

يحاول الثوار المحتجون في بغداد تجاوز الجسور المؤدية إلى المنطقة الخضراء، حيث مقر الحكومة والبرلمان ، إلا أن قوات الأمن تفرقهم بالقوة المفرطة وبالرصاص الحي، إذ يندد المتظاهرون باستخدام العنف والرصاص الحي ضدهم ويشددون على تمسكهم بمطالبهم، وأهمها إسقاط الحكومة والبرلمان ومحاكمة الفاسدين من السياسيين، وقد سقط عدد آخر من الثوار المحتجين بالقرب من ساحة الخلاني المؤدية الى جسر السنك بعد استخدام القوات الأمنية الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع. 

الى ذلك اعلنت القوات الامنية في مدينة الناصرية ، الاثنين، عن حظر التجوال وقطع عدد من الطرق الرئيسية والفرعية.

ويأتي ذلك بالتزامن مع قطع جسور في المدينة من قبل المتظاهرين الغاضبين لليوم الثاني على التوالي لشل الحركة في المدينة ومنع الموظفين من الالتحاق بدوائرهم .

وقال مصدر إن “متظاهرين غاضبين اغلقوا جسور “النصر والحضارات والزيتون” وسط مدينة الناصرية لكن القوات الأمنية فتحت النار عليهم واستشهد جراء ذلك ثلاثة متظاهرين وعدد كبير من الجرحى”.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد شريف أبو ميسم ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي منذ أكثر من عشرة أعوام والحركات الإحتجاجية في العراق قائمة، وبرغم التفاوت في عدد المحتجين بين تظاهرة وأخرى، الا أن تلك الإحتجاجات حققت بعض ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
احمد كاظم ... تفاصيل أكثر
زكية حادوش ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
صغيري الجميل:    ها هي ذكرى رحيلك قد تصدرت صباحتنا، وهاهم جميعاً.. أهلك وصحبك ومعهم الأمكنة يفتقدون حضورك وسط هذا الضجيج المسمى فراق، لكني أعلم انك ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
اياد السماوي ... تفاصيل أكثر
عبدالله الجزائري ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
واثق الجابري ... تفاصيل أكثر