رسالةٌ عاجلةٌ لشيوخِ القبائلِ والعشائرِ العراقيةِ الأصيلة: أُحموا أبنَاءَكم المتظاهرين السلميين قبل أن يُبادُوا بِيَدِ ابن الاقطاعي !

عدد القراءات : 339
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رسالةٌ عاجلةٌ لشيوخِ القبائلِ والعشائرِ العراقيةِ الأصيلة:  أُحموا أبنَاءَكم المتظاهرين السلميين قبل أن يُبادُوا بِيَدِ ابن الاقطاعي !

الحقيقة - خاص

 

وجّه ناشطون عراقيون، رسالة عاجلة لشيوخ عشائر العراق ورؤساء القبائل العربية الأصيلة، طالبوهم فيها بالتدخل العاجل لمنع حدوث مجزرة دامية بحق ابنائهم العزل الذين يسعون لإسقاط حكومة الاقطاع السياسي المستبد.

وطالب الناشطون في رسالة مفتوحة، رؤساء القبائل لاسيما قبائل وعشائر جنوب العراق والفرات الأوسط، لايقاف ممارسات القمع والقتل التي تمارسها حكومة عبد المهدي (وتوابعها)، التي ترفض سماع صوت الشعب العراقي العالي، وترفض تلبية مطالبه المشروعة.

وبين الناشطون في رسالتهم، ان " اجراءات القمع واستخدام الرصاص الحي لفض الاعتصامات والعصيان المدني الشعبي، بلغت ذروتها، مع تمسك عبد المهدي بما يسميه خطاب المرجعية الدينية التي دعت للسلم وعدم الاعتداء على الامن، وهو ما فسرته الحكومة بضوء اخضر لتبدأ اجراءات تفريق المعتصمين بالقوة، وهو ما تجلى في عملية إحراق الخيم في كربلاء، وما يجري الآن في ساحتي التحرير والخلاني، والبصرة والناصرية وجميع مدن العراق المنتفضة".

وأهاب البيان بشيوخ العشائر، النزول للساحات تضامناً مع أبنائهم وإخوانهم المتظاهرين، ورفضاً للقتل والترويع الذي يمارس بلا هوادة الان، مما يوقع شهداء وجرحى بالمئات، للاسف الشديد.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
سهى الطائي ... تفاصيل أكثر
صالح هيجل الدفاعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
احسان جواد كاظم ... تفاصيل أكثر
جواد علي كسار ... تفاصيل أكثر
صادق كاظم ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
د. كريم شغيدل ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
علي قاسم الكعبي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
غياث الكاتب ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر