إستنكار شعبي ضد قرار تجميد (رومل العراق) وأهالي الموصل يقيمون له تمثالا

عدد القراءات : 153
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إستنكار شعبي ضد قرار تجميد (رومل العراق) وأهالي الموصل يقيمون له تمثالا

      الحقيقة - خاص

 

وصف عراقيون قرار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بتجميد قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، وتحويله لإمرة وزارة الدفاع بالقرار الساذج. وكتب مدونون عراقيون من مختلف مدن العراق منشورات وتغريدات استغربوا من خلالها من القرار الذي وصفوه بالساذج والغريب نظراً للمؤهلات الكبيرة والمنجزات العظيمة التي حققها الساعدي.

ولاقى قرار إبعاد الساعدي من جهاز مكافحة الإرهاب ردود أفعال رافضة من قبل العديد من القوى السياسية في العراق.

وانتقد رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي في تغريدة على تويتر القرار وألمح إلى احتمال وجود شبهات فساد من ورائه.

وقال "ما هكذا تكافئ الدولة مقاتليها الذين دافعوا عن الوطن ..! بالتأكيد هناك سياقات لتغيير او تدوير المواقع العسكرية والامنية ولكن يجب ان تكون على اساس المهنية وعدم التفريط بمن قدموا للشعب والوطن في الايام الصعبة".

وتساءل العبادي بالقول "هل وصل بيع المناصب الى المؤسسة العسكرية والامنية؟".

اما وزير الدفاع السابق خالد العبيدي فقال في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ان "الطريقة التي تم فيها اقصاء قائد ميداني شجاع ومهني تشهد له ساحات المعارك في مقاتلة الارهابيين وملاحقاتهم مثل الفريق الركن البطل عبد الوهاب الساعدي قائد جهاز مكافحة الارهاب تثير اكثر من علامة استفهام عن طريقة إدارة وتسيير المؤسسة العسكرية في العراق".

واضاف "لذلك فستكون لنا وقفة في البرلمان وفي لجنة الامن والدفاع للوقوف على اسباب اتخاذ هذا القرار الذي نعتبره مجحفا بحق العسكرية العراقية، لاني اعتقد جازما ان اكثر المهللين والرابحين من تجميد قدرات احد رموز النصر العراقي مثل الفريق الساعدي عن اداء واجباته لحماية وطنه وشعبه، هم الارهابيون والدواعش والخارجون عن قانون الدولة".

وقالت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان إنها ستطلب من عبد المهدي رسميا توضيحات بشأن قرار نقل الساعدي من جهاز مكافحة الإرهاب إلى وزارة الدفاع.

وطالب تحالف الاصلاح رئيس الحكومة عادل عبد المهدي باعادة النظر ‏في قرار تجميد الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ، والمسارعة بالغائه والتحقيق ‏في دواعي الطلب في نقله هو او غيره من ابناء جهاز مكافحة الارهاب .‏

وعد رئيس الكتلة النيابية للتحالف صباح الساعدي ، اجراء الحكومة بنقل بعض القادة ‏العسكريين الابطال في جهاز مكافحة الارهاب الى الامرة في وزارة الدفاع :" اساءة ‏كبيرة وجريمة لا تغتفر بحق انتصارات التحرير ".‏

وقال الساعدي في تصريح صحفي :" ان نقل الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ‏القائد الميداني ، والبطل في معارك تحرير الانبار والفلوجة والموصل الى الأمرة ، ‏بناء على طلب من رئيس جهاز مكافحة الارهاب طالب شغاتي ، قضية كبيرة تثير ‏الاستفهام حول طبيعة ما يجري داخل الجهاز من عمليات اقصاء للضباط والقادة ‏الشرفاء والنزيهين ".‏

‏ودعا لجنة الامن والدفاع النيابية الى اجراء تحقيق عاجل بخصوص ذلك ، ‏تستضيف فيه الفريق الركن الساعدي والقادة الآخرين ، وفتح ملف جهاز مكافحة الارهاب ( ‏ونفض الغبار عنه ) لكشف حقيقة ما يجري فيه.

ويعتزم أهالي مدينة الموصل بمحافظة نينوى، افتتاح نصب تمثال قائد جهاز المخابرات السابق عبد الوهاب الساعدي.

وقال مراسل الحقيقة إن "أهالي مدينة الموصل يستعدون لافتتاح تمثال الفريق الرُكن عبد الوهاب الساعدي هذا اليوم بتجمع جماهيري كبير.

وأوضح أن افتتاح تمثال الساعدي، يأتي كخطوة من أهالي المدينة كعرفان وامتنان لما قدمه الساعدي لمدينتهم خلال عمليات التحرير من عناصر داعش.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
اياد السماوي ... تفاصيل أكثر
عبدالله الجزائري ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
واثق الجابري ... تفاصيل أكثر
أحمد حسين ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
رحيم الخالدي ... تفاصيل أكثر
عباس الصباغ ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
أياد السماوي ... تفاصيل أكثر