الدولة المدنية لا يبنيها صبيان السفارة الأمريكية

عدد القراءات : 2545
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الدولة المدنية لا يبنيها صبيان السفارة الأمريكية

اياد السماوي

حاولت جاهدا أن أجمع خيوط الحملة المسعورة غير الشريفة وغير المبررّة التي شنّها صبيان السفارة الأمريكية داخل وخارج العراق من سفلة ومرتزقة وذباب الكتروني على سماحة المرجع السيد كاظم الحائري .. فلم أجد غير عنوان واحد جمع كلّ هذه الحثالات الضالة المضلة .. يا أعداء الحشد الشعبي اتحدّوا .. وحاولت أن أجد في بيان سماحة المرجع الحائري الذي تعرّض إلى هذه الحملة غير الشريفة أي نص يدعو فيه الشعب العراقي إلى حمل السلاح والتوّجه لقتال القوات الأمريكية الموجودة في العراق , عدا الفتوى الشجاعة ( عن حرمة إبقاء أي قوّة عسكرية وما شابهها وتحت أي عنوان كان من تدريب ومشورة عسكريين أو ذريعة مكافحة الإرهاب الذين هم أهله وحاضنته ) , وهي دعوّة موّجهة للحكومة ومجلس النوّاب العراقي للقيام بواجبهما , وكذلك دعوته القوات المسلّحة العراقية لمواصلة الدفاع الشريف والمشروع عن حرمات البلد وكرامته تجاه أي تعدّ على أرضه أو سمائه أو مقرّات قواته الباسلة ..

فهل الدعوّة للمقاومة والدفاع عن أرض الوطن وسمائه ومقرّات قواته المسلّحة هي دعوّة للقتال أم هي دعوة للدفاع عن النفس والحرمات ؟ فأين هو الخطأ في فتوى السيد الحائري بعدم الإبقاء على أية قوّة عسكرية أمريكية وما شابهها وتحت أي عنوان ؟ ألم يثبت بالدليل القاطع أنّ القوّات الأمريكية التي أخرجها نوري المالكي من الباب وأعادها حيدر العبادي من الشباك هي قوّات احتلال وليس مستشارين أو خبراء عسكريين ؟ ألم يثبت بالدليل أنّ القوات الأمريكية جاءت إلى العراق لا للتصدّي لداعش التي أدخلتها مخابراتها بل للتصدّي للحشد الشعبي الوليد الذي أبعد داعش عن أبواب بغداد ومنعها من السقوط وسحقها في آمرلي وجرف الصخر وحزام بغداد وسامراء وبلد وديالى وصلاح الدين ؟ ألم توّجه طائرات أمريكا ضربات إلى قطعات الحشد الشعبي حين كانت تنقّض على داعش في جبهات القتال بدعوى القصف الخطأ ؟ ألم يثبت بالدليل أنّ الهجمات الأخيرة على مقرّات ومخازن الحشد الشعبي من قبل إسرائيل قد تمّت بالتنسيق مع القوات الأمريكية الموجودة في العراق والتي تسيطر على سمائه وأجوائه ؟ ..

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
سهى الطائي ... تفاصيل أكثر
صالح هيجل الدفاعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
احسان جواد كاظم ... تفاصيل أكثر
جواد علي كسار ... تفاصيل أكثر
صادق كاظم ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
د. كريم شغيدل ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
علي قاسم الكعبي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
غياث الكاتب ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر