الدورة حملت اسم الفنان غازي الكناني.. إنطلاق فعاليات مهرجان عيون السينمائي بدورته الثالثة

عدد القراءات : 31
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

طه رشيد

 

إنطلقت فعاليات مهرجان عيون السينمائي بدورته الثالثة (دورة الفنان العالمي غازي الكناني) في قاعة تموز في فندق عشتار مساء السابع والعشرين من شهر تموز وبحضور الفنان الكناني وجمع متميز من العوائل البغدادية والفنانين ذوي الاختصاص ومحبي الفن السينمائي.

وأشار رئيس مؤسسة عيون الثقافية، رئيس اللجنة العليا للمهرجان عباس الخفاجي في كلمته الافتتاحية الى الإصرار بإقامة هذا المهرجان رغم شحة الإمكانات المادية. وقال بأن الابداع لا لون ولا جنس ولا هوية له غير الكينونة الإنسانية ولهذا اكدنا على مد جسور التواصل مع المحيط المحلي والخارجي.

بينما أكد عضو مجلس امناء شبكة الإعلام العراقي، التي ترعى المهرجان إعلاميا، د. علي الشلاه على أهمية إقامة المهرجانات الفنية التي تعد الدعامة الأساسية في محاربة الفكر الظلامي. وعبر عن أسفه لتوقف الإنتاج السينمائي بعد مشروع بغداد عاصمة الثقافة ٢٠١٣ بسبب انعدام التخصيصات المالية ولكنه استدرك ووجه تحية للشباب الذي أفلح بإنجازات مهمة في مجال السينما بالاعتماد على قدراتهم الذاتية! 

قدمت بعد ذلك مجموعة من الفتيات بعمر الورد من المدرسة العالمية المتحدة رقصة باليه بعنوان "ضوء القمر" أعجبت الحضور.

اعتلى المنصة رئيس لجنة التحكيم في الدورة السابقة د. صالح الصحن ليعلن عن أسماء لجنة التحكيم لهذه الدورة والتي تشكلت من: د. حسن قاسم رئيسا، وعضوية الفنانة د. سهى سالم والناقد السينمائي علاء المفرجي والمخرجين حسين الهاني واياد جبار.

وعرضت آراء بعض الفنانين، من خلال فيلم متلفز، بالفنان غازي الكناني، واشادوا بتجربته السينمائية والدرامية حيث ما زال الجمهور يتذكر بعضا من شخصياته التي اداها، وقد مثل غازي في عدد كبير من المسلسلات والتمثيليات التلفزيونية كما ساهم في اداء أكثر من عشرين فيلما سينمائيا، بالإضافة لتجسيده عشرات الادوار المسرحية. وعمل أيضا مخرجا ومعدا للبرامج في المركز العربي في عمان. وأخرج للتلفزيون الكويتي 195حلقة من برنامج "وين وصلنا". وأكد المتحدثون  ثراء وغنى تجربة الفنان غازي الكناني في معظم المجالات الإبداعية والإعلامية.

ووقف السينمائي المخضرم ضياء البياتي ليتحدث باطراء كبير عن تجربة الكناني وسلمه لوح ابداع المهرجان بحضور المخرج الكبير محمد شكري جميل الذي أخرج فيلم "الضامئون" مطلع سبعينيات القرن الماضي ولعب الكناني احد الادوار الرئيسية فيه.

ثم اعتلى المنصة النائب رائد فهمي ليقدم باسم الحزب الشيوعي العراقي باقة زهور للمحتفى به، وفي كلمة قصيرة شكر فيها منظمي هذا المهرجان، اشار الى أن هذه الباقة ليست لشخص الكناني فقط بل هي لعموم الفنانين الذين منحوا إبداعهم بعدا اجتماعيا - وطنيا وساهموا مساهمة جادة بنصرة شعبهم.

بعد ذلك عرضت مجموعة من الأفلام الروائية القصيرة ومنها " عودة الروح " للمخرج مهند الطيب و "الروليت الروسي" وهو فيلم انيميشن من اخراج انس الموسوي، وفيلم مصري بعنوان " اللقاء " من اخراج محمود عبد اللطيف. كما عرض الفيلم الإيراني " حصة حليب " وهو من اخراج فرهاد غلاميان ويروي الفيلم قصة درامية عن معاناة احدى العوائل الفقيرة في ايران بلغة سينمائية جذابة نالت استحسان الحضور.

الجدير بالذكر، أن المهرجان يستمر لمدة ثلاثة أيام وتعرض خلالها مجموعة افلام أخرى من كردستان وسوريا والمغرب وتونس والأردن وموريتانيا وبريطانيا بالإضافة لمساهمات الشباب العراقي.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
واثق الجابري ... تفاصيل أكثر
أحمد حسين ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
رحيم الخالدي ... تفاصيل أكثر
عباس الصباغ ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
أياد السماوي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
أياد السماوي ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر