موقع عرب فيس Arabface منصة تواصل إجتماعي جديدة تسقط الموانع المصطنعة بين العرب

عدد القراءات : 53
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
موقع عرب فيس Arabface منصة تواصل إجتماعي جديدة تسقط الموانع المصطنعة بين العرب

تعد مواقع التواصل الإجتماعي، النافذة الأكثر اتساعاً في عالم (السوشيال ميديا) ففضلاً عن كونها منظومة متكاملة للتواصل بين المجتمعات بكافة مناطقيتها ولغاتها وانتماءاتها، فهي واجهة يقف قبالتها ما لايقل عن مليار إنسان، إذا ما ماجمعنا المتابعين لكافة المواقع، وبما ان أصحاب أو مالكي تلك المواقع امتلكوا السطوة على عقل وتفكير كثير من مشتركي مواقعهم، فقد صاروا يرسمون سياسات يمكن وصفها بالتعسفية على منصات التواصل الإجتماعي، بل ومارسوا التجسس على خصوصيات المشتركين. كتب – عدنان الفضلي

من هذا المنطلق، تنادى عدد من التقنيين العرب الى تحد كبير من خلال استحداث وإطلاق  منظومة خدمات التواصل الإجتماعي للمواطن العربي باستخدام أفضل وأشهر التقنيات العالمية مراهنين على تفهم ودعم المواطن العربي لوجود منصة تواصل إجتماعي عربية متقدمة تقدم له كافة الخدمات والمميزات التي تقدمها منصات التواصل الإجتماعي الشهيرة، حيث أطلقت مؤخراً أول منصة تواصل اجتماعي عربي تحت مسمى Arabface وقد تفاعل معها عشرات الآلاف من المشتركين العرب من داخل وخارج الوطن العربي، ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن هذه المنصة كانت لنا لقاءات مع المسؤولين عنها.

يقول المدير التنفيذي لشركة عرب فيس المهندس بهاء المياحي في حديث خاص للحقيقة عن الفكرة والمراهنة انه "بعد انتشار منصات وتطبيقات برامج التواصل الإجتماعي على مستوى العالم و وصولها إلى مديات واسعة ومؤثرة على كافة الأصعدة لاسيما الإجتماعية والسياسية منها وإنفراد البعض منها في رسم سياسات تعسفية مع مستخدمي منصاتها للتواصل الإجتماعي نتيجة عدم وجود منافسين لها يقدمون نفس الخدمات وبتقنيات متقدمة، فقد برزت قبل عدة سنوات فكرة تحدي تلك التطبيقات وتقديم خدمات التواصل الإجتماعي للمواطن العربي بإستخدام أفضل وأشهر التقنيات العالمية، مراهنين على تفهم ودعم المواطن العربي لوجود منصة تواصل إجتماعي عربية متقدمة تقدم له كافة الخدمات والمميزات التي تقدمها منصات التواصل الإجتماعي الشهيرة، مضافا إليها خصائص ومميزات جديدة لم يسبق لها أن قدمت في اي من منصات وتطبيقات التواصل الإجتماعي العالمية".

وعن مدى التفاؤل الذي يحملونه في النجاح والدخول في منافسة مع الفيس بوك ولو على المستوى العربي يؤكد المياحي بالقول "نحن نعلم أن المهمة ليست سهلة ونحن نفخر بما أنجزناه من منصة متكاملة وهي الأولى عالميا تدخل باب المنافسة لمنصة الفيس بوك وبكفاءة عالية لتكون مفخرة لكل العرب وتساعدهم للخروج من الهيمنة على أسرارهم ومعلوماتهم الشخصية".

ويضيف المياحي "كما أننا متفاؤلون جدا بدعم المواطن العربي لمنصة وتطبيقات العرب فيس والتي تعتبر أول محاولة جادة على مستوى العالم لمنافسة أشهر تطبيقات التواصل الإجتماعي وأكثرها إنتشارا لاسيما منها الفيس بوك بما يملكه من قوة وتاثير وإننا عازمون على منافسته ليس في العالم العربي فقط إنما عالميا لما نملكه من مقدرة وخبرة في هذا المجال". 

وعن عدد الكوادر التي تعمل بصحبته يقول المياحي "يعمل معنا حاليا ونحن في بداية تدشين خدمات العرب فيس للتواصل الإجتماعي خمسةوثلاثون مهندس نظم معلومات و خبير إنترنت و شبكات تواصل إجتماعي مع عشرة موظفين إدارة ونتوقع زيادة كبيرة في أعداد العاملين في الشهور المقبلة".

وعن المراكز الإقليمية التي تتبع موقعهم ومشروعهم يؤكد المياحي بالقول "لدينا مركز أبحاث وتطوير في جمهورية مصر العربية ساهم في تطوير مشروع العرب فيس وسيتم ووفقا لمعايير محددة اختيار الموقع الرئيسي للمشروع بما يضمن الحفاظ على حيادية و استقلالية العرب فيس. نحن نرحب بالجميع للانضمام الينا والمباشرة بالتسجيل واستخدام خدمات العرب فيس، كما أننا منفتحون على أشكال عديدة من التعاون مع المؤسسات الإعلامية وتوفير الخدمات الكاملة لهم بما يتماشى مع سياسة و أهداف المنصة.

وتحدث المياحي عن الجهات الساندة لعملهم بالقول " شركة العرب فيس للتواصل الإجتماعي المحدودة هي المالك الحصري للمنصة و تطبيقاتها على الأجهزة المحمولة و الذكية، وهي شركة خاصة ممولة من قبل مالكيها أعضاء مجلس الإدارة فقط، دون اي مساعدات او دعم خارجي من أية جهة كانت, إلا أننا نفكر في المستقبل  في فتح باب الإستثمار للمواطن العربي من أجل تطوير خدماتنا ونقلها الى العالمية لتنافس أشهر منصات التواصل الإجتماعي العالمية ونحن واثقون من مقدرتنا على المنافسة على مستوى العالم بما يتوفر لدينا من خبرة ومعرفة في أعلى تقنيات التواصل الإجتماعي في العالم".

وعن المصادر الخبرية التي يعتمدها الموقع يقول المياحي "  كل المصادر ممكنة ,ومرحب بها طالما تعتمد المعايير الصحفية المهنية في صياغة و بث الخبر. المهم لدينا هو المصداقية و الالتزام المهني بمعايير و أخلاق مهنة الإعلام. فضلا على ذلك نحن لسنا وكالة أنباء و لا نبث اخبارنا الخاصة، و انما المنصة متاحة للجميع في تبادل الأخبار و الفعاليات، و حسب سياسة و شروط الاستخدام.

وعن الرسالة التي يرغبون في إيصالها من خلال مشروعهم يقول المياحي "نحن في العرب فيس نعتقد أن الوقت قد حان لإيجاد نافذة بهوية عربية خالصة، كفيلة باحتضان أبناء الوطن الكبير، لتسقط الحواجز المصطنعة بينهم، وترعى وتحمي قبل كل شيء خصوصية مجتمعاتنا على اختلاف اثنياتها وأطيافها ودياناتها ومعتقداتها، وقد كان في مقدمة الأسباب التي حفزتنا على تبني هذا المشروع هو ما تعرض له المستخدمين للمنصات الاجتماعية العالمية من اختراق لخصوصياتهم وبيع لبياناتهم ومن اطلاع على مراسلاتهم واستباحة لأسرارهم، وهذا ما تأكد منه خبراؤنا منذ بداية عصر السوشيال ميديا.

إضافة الى ما تقدم، فقد وجد جميعنا ان المنصات الاجتماعية العالمية قد شرعت ابوابها للمجاميع الارهابية التي عرضت حياتنا وأمننا القومي للمخاطر الجسيمة.

ورغم توالي الفضائح المتعلقة بالتجسس على المستخدمين، واختراق خصوصياتهم، ورغم التأكد من وقائع عديدة استخدم فيها الإرهابيون هذه المنصات، ورغم اعتراف القائمين عليها بحدوث خروقات مستمرة، فإن المحافل الدولية ذات العلاقة ظلت عاجزة عن سن قوانين حقيقية تلزم أصحاب هذه المنصات بحماية مستخدميها منذ سنوات ونحن في عمل متواصل لبناء وتطوير هذه المنصة، إلى أن وصلت للشكل الذي ترونه الآن، يحثنا في ذلك الإيمان بالقدرات العلمية والفكرية لأبناء بلداننا التي طورت العرب فيس، وستتأكدون أن :العرب فيس منصة اجتماعية حرة بامتياز تتسع للجميع، كما أن العرب فيس لن تبيع بيانات مستخدميها، ولن تخترق خصوصياتهم تحت أي ظرف من الظروف وستسعى جاهدة للحفاظ على أخلاق وقيم أمتنا العربية ولدينا قناعة أن المستخدمين العرب ومعنا وسائل الاعلام الشريفة والمسؤولة نملك القدرة على الحد من سطوة القوى الخارجية وتحكمها في توجيه الرأي العام العربي بحسب أهوائها ووفقا لمصالها".

الحقيقة التقت ايضا المدير الفني للمشروع المهندس أحمد محمد رجب والذي تحدث عن آليات التواجد في الموقع بالنسبة للمتابعين والمشتركين قائلاً "كان من ضمن سياساتنا وإستراتجياتنا للتسجيل في منصة أو أي من  تطبيقات العرب فيس البساطة والسهولة في التسجيل، حيث يتمكن أي فرد من التسجيل بعد استيفاء معلومات بسيطة غير معقدة ويتيح التسجيل في المنصة و تطبيقات العرب فيس خدمات متعددة في مجال التواصل الإجتماعي". 

وعن اختلاف موقعهم عن بقية مواقع التواصل الإجتماعي يقول رجب "في الحقيقة هو ليس موقعاً، وإنما منصة متكاملة وشاملة للعديد من التقنيات، حتى أن الخوارزميات الموجودة بها متعددة وفق كل نظام من الأنظمة، فنظام البث المباشر نظام متكامل، وبناء خاص يختلف عن نظام مكالمات الفيديو، والحقيقة وعلى سبيل المثال مكالمات الفيديو والتي تعتبر من أهم مميزات المنصة، الفيس بوك مثلا لديه مكالمات الفيديو على نظام الماسنجر وليس على نظام المنصة، نحن لدينا المكالمات الفيديو مدمجة مع نظام المنصة وتطبيق ال ARACALL الذي سيتم إطلاقه قريبا، ومن أهم ما يميز منصتنا هو الحفاظ على سرية المعلومات الشخصية، والخصوصية، ونحن نضمنها بالكامل".

وفيما يخص مميزات المنصة عن باقي المنصات يقول رجب " تمثل منصة العرب فيس تطورا متميزا في عالم السوشيال ميديا، وبالإضافة إلى كل ما سبق من وظائف يمكنك التعامل معها من منصة العرب فيس، والتي تماثل وتحل محل الفيس بوك، فإن منصتنا تتميز بالعديد من المزايا منها ان العرب فيس يمكنك من معرفة من زار بروفايلك وهي خاصية غير موجودة في الفيس بوك.

وعند الدخول إلى العرب الفيس يمكنك معرفة أصدقائك المشاركين فيه بحسب وجودهم ومن الصفحة الرئيسية عن طريق ظهور صورهم.

كما ان ألوان البوست الخلفية في العرب فيس مرنة وغير محددة بعدد معين من الكلمات ، وهو غير موجود في الفيس بوك التي تحدد عدد محدود من الكلمات لتتمتع بميزة الألوان الخلفية.

كما انه من الممكن في المتجر توفير عملية الدفع أون لاين في حال توافر المقومات للإعضاء، وهو ما لا يسمح به الفيس بوك.

فضلاً ان انه يمكنك إجراء مكالمة صوت وصورة عبر المنصة وهو مالا يوفره الفيس بوك، إذ أنه فقط قائم عبر الماسنجر الذي اشتراه من شركة خارجية، ونسعى حاليا لإضافة تطوير جديد يسمح بالمكالمات المتعددة، والمجموعات.

إضافة الى ذلك فان عدد الأصدقاء في العرب فيس يصل إلى 6 آلاف ويمكن الزيادة، ولا يوفر الفيس بوك سوى 5 آلاف فقط.

وفي الفيس عرب يمكن رفع ملفات صوتية من العرب فيس، ولا يوفر الفيس بوك هذه الخاصية.

كما يوفر العرب فيس خاصية المنتديات وهي تتيح للأعضاء تأسيس منتديات حول قضايا، أو أنشطة بعينها، وهو ما لايوفره الفيس بوك.

كذلك فان الفيس عرب  يكشف لك الأصدقاء المتواجدون على المنصة بمؤشر واضح وقت ولوجك إليها، وهو مالا يوفره الفيس بوك.

ويعتمد العرب فيس خوارزمية خاصة للهاشتاج توظفه كما في التويتر المتقدم عن الفيس بوك في هذه الخاصية.

كما يضمن العرب فيس سرية البيانات، وعدم  الإتجار بها عكس الفيس بوك.

ويمكننا القول ان سيرفر الميل الحالي للعرب فيس على أمازون بإمكانات متقدمة، ويمكن زيادتها، وهي تضمن عدم الاختراق والحفاظ على خصوصية رسائل المستخدمين عكس الفيس بوك.

وقد بني العرب فيس بتقنية تعددت فيها أنواع البرمجة لتصعب عمليات الاختراق، كما أن الخوارزميات التي استخدمت في بناء العرب فيس لا تسمح بالاختراق، وجل ما يستطيعه المهاجمون تعطيل العرب فيس لفترات معينة.

فضلا عن ذلك فان أهم ما يميز العرب فيس هو قابليته لإضافة العديد من الوظائف التي تحقق تطورا مستقبليا هائلا.

ولا بد من التأكيد على ان العرب فيس يوفر خاصية جديدة لايوفرها الفيس بوك وهي خاصية إجراء استفتاء حول أي موضوع يختاره المشترك مما يساعد في توفير قاعدة بيانات مهمة لإتخاذ القرار". 

وعن عدد المشتركين حتى الآن في الموقع قال رجب " وصل عدد المشتركين إلى الآن 21400 مشترك، ونتوقع زيادات مضطردة في المرحلة المقبلة".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
أياد السماوي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
أياد السماوي ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
جواد أبو رغيف ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
قاسم حسون الدراجي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. موسى الحسيني ... تفاصيل أكثر
د. سارة كنج ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر