المايسترو وعازف الكمان الفلسطيني فراس عيسمي: الأغنية العراقية مدرسة كبيرة ذات أسلوب رائع ولها تأثيرها ومكانتها

عدد القراءات : 31
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المايسترو وعازف الكمان الفلسطيني فراس عيسمي:   الأغنية العراقية مدرسة كبيرة ذات أسلوب رائع ولها تأثيرها ومكانتها

فراس قفطان عيسمي، من قرية دالية الكرمل في فلسطين، عازف كمان ، ولد في كنف عائلة تعشق الموسيقى، فوالده عازف عود وملحن كبير وشقيقه عازف قانون . يقول عنه الاعلامي والكاتب الموسيقي عمري حسنين : " رسم المايسترو فراس عيسمي .. صورة زاهية مشرقة للموسيقى المحلية من خلال مشاركاته الفنية المتعددة والمتنوعة التي قدمها منذ بداية مسيرته الحافلة بالتألق والنجاح" والفنان فراس يؤكد دائما ان الموهبة التي يمتلكها الانسان ينبغي ان يحولها الى مادة يستفيد منها في عمله من اجال خدمة الناس من خلال رسالته الفنية ، ولهذا فهو بجانب مهنته كعازف كمان، شعر بمسؤوليته من اجل دعم وتطوير الثقافة الموسيقية ودعم المواهب لذلك اسس معهدا لتعليم الموسيقى على عدة الات ولكافة الاجيال . في بداية حواري معه تحدث الشاب عيسمي عن هذا الجانب قائلا :

حاوره / كاظم السيد علي 

 

-بجانب مهنتي كعازف كمان، شعرت انه من مسؤوليتي دعم وتطوير الثقافة الموسيقية في مجتمعنا العربي وانه من واجبي دعم المواهب المحلية لذلك اسست في بلدي معهدا لتعليم الموسيقى على عدة الات لكافة الاجيال،  كان هذا هو قطاف ثمار تلك التجربة الجميلة .  

*كيف كانت البداية ، ومن الذي اكتشف موهبتك ؟

-منذ سن صغير احببت الموسيقى وكنت امارس العزف على الات ايقاعية، في المدرسة الابتدائية اكتشف مدرس الموسيقى ان لدي قدرات للغناء بشكل منفرد مع الجوقة ، فشاركت في عدة مهرجانات محلية. 

*في أي سن تعلمت الة الكمان يا فراس ؟ 

-في سن الـ 8 سنوات ابتدأت التعلم على الة الكمان الغربي في المركز الجماهيري في قريتي، ومع صغر سني، تولعت جدا بالعزف، واصبح الكمان  جزءا من طفولتي.

*وما دور الوالد بذلك وماذا تعلمت منه ؟

-بعد 4 سنوات تقريبا من تعليم العزف، تركت المعلمة المهنة لأسباب خاصة  بها ولم تكن عندي فرصة لا تعلم في حيفا والبلاد المجاورة، لذلك علمني والدي العزف الشرقي على الكمان وبما في ذلك الاسس للموسيقى الشرقية ، المقامات ،وقواعد الموسيقى العربية الكلاسيكية .وفي سن 15 سنة تعلمت العزف على يد الاستاذ الكبير الفنان كميل شجراوي واستفدت منه الكثير، وساعدني بصقل موهبتي .

*ومتى بدأت بالظهور في الساحة الفنية؟

-في عمر( 16 ) سنة، بدأت بالظهور على المسرح في الحفلات الخاصة، والاعراس، المهرجانات المحلية وحفلات المدارس. كانت فترة جميلة بدائية اكتشفني بها الناس والجمهور.

*وماذا بعد هذه الفترة يا ترى؟

-وانا  بعمر ١٩ سنة التجأت لدراسة اللقب الاول بالموسيقى في الأكاديمية للموسيقى في القدس باشراف البروفيسور تيسير الياس والاستاذ نسيم دكور ، كنت امثل القسم الشرقي في الاكاديمية وخلال تلك الفترة شاركت في عدة كونسيرتات وبرامج أكاديمية من اهمها برنامج بيرلمان للموسيقى، وخلاله قدمت مع عدد من الطلاب وبقيادة الاستاذ والبروفسور تيسير الياس عرضا موسيقيا شرقيا وذلك بمشاركة (او بحضور) اهم وافضل عازف كمان في العالم في القرن الـ ٢٠ إسحاق بيرلمان . 

*اذن، ماذا شكلت في حياتك هذه التجربة ؟. 

-كانت هذه تجربة ذات طابع خاص تركت بصمة كبيرة في قلبي و ذاكرتي.

*ومتى مارست العزف كمهنة في الحفلات ؟ 

-خلال سنوات دراستي الأكاديمية ، مارست العزف كمهنة خلال حفلات الاعراس والحفلات الخاصة كما وشاركت في كونسيرتات عديدة ومهرجانات فنية بمرافقة فنانين محلين مثل الفنانة دلال ابو امنه، الفنانة فيوليت سلامة، الاستاذ الكبير الفنان سيمون شاهين خلال عروض اقامها عند زيارته البلاد كما وظهرت بمرافقة جوقات عدة بما فيها جوقه بيات وسراج، وشاركت في مهرجان العود خلال سنوات عديدة بمرافقة الفنان الاستاذ بروفيسور تيسير الياس.

*هل تؤمن بالحظ ؟

- الحظ بصراحة ممكن ان يتواجد ، لكني اؤمن ان الانسان يصنع قدره بيده، طبعا هناك امور لا سيطرة لنا عليها والله وحده قادر عليها ، لكني اؤمن انه لكل شخص منا قدرات عقلية ومهنية كبيرة يجب ان يطورها ويعمل لأجلها ، والنجاح لا يأتي مع الحظ انما بالمثابرة ،العمل الجدي والاستمرارية بذلك.

*اطرف ما حصل لك ؟

-بعد انهاء دراستي الأكاديمية واصلت بالظهور على المسرح وحالفني الحظ ان اقف على مسرح واحد مع العملاق والهرم وديع الصافي ، فعزفت بمرافقته خلال حفلين اقامهما في الاردن. كما وقابلت الفنان القدير عبدالله الرويشد ،وشاركت بالعزف معه من خلال حفل اقامه في نابلس , في السنوات الأخيرة رافقت عازفي الكمان في كلية الكمنجاتي وقدمنا سويا عروض في باريس ورام الله.

*اهم المحطات التي استوقفتك ومازالت في الذاكرة ؟ 

-من اكثر المحطات التي مررت بها وتركت اثرا خاصا في قلبي كانت حين اسسنا رباعي "شجن" انا واصدقائي عازف القانون صافي سويد ، عازف العود ثائر بدر وعازف الايقاع ليث ايلمان. كرباعي قدمنا الحانا منوعة وعالمية بتوزيع جديد وايضا الحانا خاصة مثل مقطوعة حيرة من الحاني ، مقطوعة كرد من الحان صديقي الفنان ثائر. في اخر سنتين التحق ثائر بجامعة في امريكا ولذلك لم نبادر بعروض ولكن ان شاء لله سنعود للمسرح مع رجوعه للبلاد.

*طيب واين انت الان بعد هذا المشوار ؟ 

-منذ سنة 2015 ظهرت كعازف سوليست بفرقة اوتار بقيادة المايسترو يعقوب الاطرش التي ترافق النجم الآراب ايدول محمد عساف داخل وخارج البلاد وايضا النجم والاراب ايدول يعقوب شاهين وغيرهم من النجوم .بين سنوات ٢٠١٥ حتى ٢٠١٩ قدمت عدة عروض خاصة ومن اهمها كونسرت "فراسيات " في سنة ٢٠١٨ استضفت به النجمة المبدعة نادين خطيب.

* هل تحدثنا عن اهم مشاركاتك ؟

-نعم كان لي عدة مشاركات في برامج تلفزيونية منها سوبر ستار بمرافقة المايسترو الاستاذ حسام حايك ، برنامج غنيلي غني بمرافقة الاستاذ بروفسور تيسير الياس وتقديم الفنانة امل مرقص . وفي هذه السنة ٢٠١٩ شاركت ببرنامج اراب ستار الذي كان بالنسبة لي من اهم الانجازات المهنية ، فهذه اول تجربة لي كقائد للفرقة الموسيقية خلال برنامج تلفزيوني. بالنسبة لي اراب ستار هو تجربة لا تنسى، العمل كان يتطلب مهنية عالية ومجهودا كبيرا ومسؤولية لكن الطاقم ، المشرفين ، المشتركين والجمهور جعلوا الاجواء جميلة ومميزة لدرجة انه ما شعرت كيف مضى الوقت وانتهى البرنامج.

*ما تقييمك للغناء العربي اليوم والأغنية العراقية خاصة ؟ 

-فقدت الموسيقى العربية الكثير من جمالها واصالتها وخصوصا بعد تطور الميديا ، واصبحت الصورة والڤيديو كليب اهم من الكلمة واللحن للأسف .اما بالنسبة للأغنية العراقية فهي مدرسة كبيرة ذات اسلوب رائع اعشقه جدا. لها تأثيرها الخاص ومكانتها .تتمثل  بالعديد من كبارها  مثل الفنان ناظم الغزالي ، والموسيقي عازف العود منير بشير وعدة اخرين وضعوا بصمه مميزه لها بالموسيقى العربية.

*هل من كلمة امام كل اسم ؟ 

-الكمان: غذاء روحي

- تيسير الياس: استاذي وبحر لا ينتهي من الثقافة الفن والرقي.

-دلال ابو امنة: سفيرة التراث الفلسطيني.

-قفطان عيسمي: ابي ، مثلي الاعلى وصاحب اكبر فضل لما انا عليه اليوم.

-سيمون شاهين:  أيقونة وقدوة فنية.

-سمير أبو فارس : فنان قدير.

- وليد عابد:مطرب مخضرم.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
جواد أبو رغيف ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
قاسم حسون الدراجي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. موسى الحسيني ... تفاصيل أكثر
د. سارة كنج ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
  جماعة لديهم شخص عزيز توفي تواً ويريدون ان يشيعوه، ومن تقاليد التشييع ان يطلقوا الرصاص عشوائياً وبكميات كبيرة جداً، وان سقطت رصاصات طائشة في ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان ابو زيد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر