المايسترو عبدالرزاق العزاوي في حضرة الجواهري

عدد القراءات : 89
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المايسترو عبدالرزاق العزاوي في حضرة الجواهري

انتصار الميالي

 

بحضور شخصيات ثقافية وأدبية وموسيقية، ضيّف الملتقى الإذاعي والتلفزيوني الفنان المبدع المايسترو عبدالرزاق العزاوي بتاريخ 16 نيسان  2019 على قاعة الجواهري في مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.

الجلسة التي أدارها الدكتور صالح الصحن، ابتدأت بكلمة ترحيبية بالضيوف والمحتفى به الموسيقار عبدالرزاق العزاوي الفنان ذي العطاء المتواصل، نحتفي اليوم بقائد الموسيقى والجمال والأخلاق. عزف للوطن والحياة.

وفي نبذة تعريفية له: ولد عبد الرزاق العزاوي في مدينة المعرفة والآداب الحلة 1947، عام 1959 ، كانت موهبته الرسم لكنه وجد نفسه في الموسيقى حيث دخل معهد الفنون الجميلة وتخصص بالموسيقى الغربية ودرس آلة الكلارنيت، وفي الصف الثاني من الدراسة عمل عازفاً في الفرقة السمفونية، بعدها التحق بدورة لضباط الموسيقى العسكرية لثلاث سنوات في انكلترا درس خلالها الهارموني والتوزيع والقيادة والتأليف الموسيقي والعزف على معظم الآلات الموسيقية وخاصة الهوائية منها، وحصل على شهادة زمالة الكلية الموسيقية في لندن باند ماستر عام 1967 ، وفي عام 1999 اخذ شهادة البكلوريوس في الاخراج السينمائي من كلية الفنون الجميلة، وعمل في قيادة الفرقة السيمفونية عام 1974، وساهم في إعداد البرامج الإذاعية والتلفزيونية، له مشاركات كثيرة داخل وخارج العراق.

 تحدث المحتفى به الفنان عبدالرزاق العزاوي عن مسيرته الفنية والتي عمل خلالها في الكثير من المجالات وشغل العديد من المواقع ومنها رئيس اتحاد الموسيقيين العراقيين الذي تأسس عام 2003 وقبلها قائداً للجوق العسكري: وكنت عضوا في نقابة الفنانين العراقيين ، وعضو اللجنة الوطنية العراقية للموسيقى لعدة دورات ، وساهمت في وضع الموسيقى التصويرية لعدد من الأفلام والمسلسلات مثل مسلسل الملك غازي وحكاية المدن الثلاث،  وفلم افرض نفسك سعيدا وفلم شمسنا لن تغيب  ، شاركت في تأليف المقطوعات الموسيقية للفرقة السيمفونية والموسيقى العسكرية ، وطوال مسيرتي كانت لي مؤلفات موسيقية ( طوق الحمام - طبول الحق - ضجر - الاحتفالية - فالص أصوات في البرية ) وتوزيع سيمفونية الفجر لبياتريس اوهانسيان بالإضافة إلى توزيع وتلحين العديد من الأغاني.

وعن معوقات العمل الحالي والصعوبات التي تواجهها الفرقة السيمفونية يقول الفنان عبدالرزاق : ان الفرقة السيمفونية بحاجة إلى المزيد من الاهتمام والرعاية من حيث الآلات الموسيقية والتشكيلة والعنوان والمقر الثابت لها لتستطيع أن تقدم الأفضل من الأعمال الفنية الموسيقية، ورغم عدم تقاضيهم لرواتب إلا أن الفرقة باقية وتتواصل بنشاطاتها.

تخلل الجلسة عدد من المداخلات التي أضافت الكثير حول شخصية الفنان القدير عبدالرزاق العزاوي ومن أبرزها ( د. كريم الرسام - د. حسين علي هارث - سعد العاني - د. زينب عبدالامير ).

ذكر المداخلون ان الفنان عبدالرزاق هو أول من قاد الاوركسترا السيمفونية الوطنية واستطاع أن يفتح الباب أمام الكثير من الطاقات الشابة، وله منجزات رائعة ومتميزة، وهو شخص مجتهد وصاحب قضية ، من الأسماء اللامعة التي تركت بصمة واضحة، واستطاع أن يستقطب الكثير من الموسيقيين ويحافظ عليهم.

اختتمت الجلسة بتكريم المحتفى به بلوح الجواهري قدمه الشاعر ابراهيم الخياط وقلادة الإبداع قدمها الدكتور صالح الصحن وباقة ورد من الدكتورة زينب عبدالامير.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
واثق الجابري ... تفاصيل أكثر
أحمد حسين ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
رحيم الخالدي ... تفاصيل أكثر
عباس الصباغ ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
أياد السماوي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
أياد السماوي ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر