يحاور الأشجار بلغة النحت هادي النحات: أستلهم أعمالي من حكايا شخصية عشت أدق تفاصيلها

عدد القراءات : 41
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
يحاور الأشجار بلغة النحت هادي النحات: أستلهم أعمالي من حكايا شخصية عشت أدق تفاصيلها

يتوقف الفنان أحيانا أمام مشاهد معينة في الطبيعة ، أو الأمكنة التي يعبرها ، أو الانعطاف نحو مرحلة أخرى ، ليسجلها في ذاكرته أو على سطح أوراقه العذراء ، نوعا من الملاحظات الذاتية ، حيث الخبرة والولع بالتفاصيل غير المألوفة .وهي التي تردد هذا النوع من الملاحظات التي قد تتحول فيما بعد الى مصادر خصبة لإنجاز وصياغة أعمال فنية تؤرشف تأريخيا لمرحلة كشف جديد ، وتعبر عن وجه مغاير لأنساق العمل التشكيلي غير التقليدي ، مضافا اليها المعرفة والادراك لمكونات الموضوع ، حيث يكون الفنان قادرا من نفسه على إعادة بناء الأفكار . الحقيقة – فهد الصكر

من هنا تقفز « الاشجار « كما يقول الفنان النحات « هادي كاظم « هي لغتي في عالم صامت ، وما ان أنتهي منها تعود لها الحياة بشكل أجمل ، وربما يبدأ من نقطة الاكتمال حواري معها ثانية .

ويضيف هادي : الاشجار بالنسبة لي هي المرأة بكل تجسيدها ، وكل حركاتها ، تتمايل حيث أريد وأفكر وأحلم .

هي رمز عطاء بالغ المعنى رغم ظروفها الصعبة ، ورغم انكسارها في ظل الترمل والتيتم ، والغربة والحرمان .

وظلت عنيدة عن الانكسار أو الهزيمة أو الأغتراب  ، وكم يفرحني حين تعيش معي ذات التحول الذي يليق بها .

وعن المتن الحكائي لاعماله وثيمتها الرئيسية يقول الفنان هادي : المرأة رمز الخصب والنماء ، وهي مثال كل نحات ، لكني اختلف في رؤياي لها ، كوني قريبا منها ، من وجعها ، أراقب أدنى سكناتها ، فأجدني أصوغ حكاياها بكل انتماء ، حين أدخل الى قاع المدينة وحاراتها ، وكثيرا ما أستلهم أعمالي من حكايا شخصية عشت أدق تفاصيلها ،كالشاعر حين ينحت مفرداته قصيدة ، أدوّن انحناءاتها في كل حس وشعور انساني ، وأقترب منها بمرموزات قدسية ، ولا أهشم الجانب الجميل فيها ، فهي « النخلة « التي أحب .

وبالرغم من ان تجربته تمتد لأكثر من 3 عقود إلا انه أقام معرضين فقط يضاف لهما المشاركات داخل وخارج العراق ، وعن ذلك يقول الفنان هادي كاظم : بطبيعتي أنا ضد المعارض التي تحددها لجنة في تحديد مقبولية العمل النحتي أو الفني من عدمه ، اذ لكل عمل شخصية منفردة ، ورؤيا مختلفة سواء توج العمل بالقبح أو الجمال ، وأتذكر مرة قررت الاشتراك في معرض تقيمه وزارة الثقافة والأعلام آنذاك وكانت الراحلة الفنانة ( ليلى العطار ) تشرف عليه ، اذ رفض عملي النحتي ، لا بسبب الاخلال بالضوابط النحتية ، ولكن لجرأة الموضوع الذي عملت عليه وبنيت عليه فكرتي ،ونظر اليه من الجانب الأخر انه يمثل ( غريزة ) ذاتية المعنى ، من هنا قررت التأني والابتعاد عن المعارض التي تقع تحت « مسؤولية الدولة « أي الرسمية الطابع ، ولذا كانت ولادة معارضي في العام 2013 « كاليري حوار» و 2018 « كاليري مجيد « ، تعبيرا واقعيا عن حواري مع الأشجار تحديدا، بعيدا عن المراقبة والشرط المفروض .

هنا يؤكد النحات هادي ، حريته في اطلاق مجساته ورسالته في فضاءات النحت ، لتولد تكويناته وهي تحمل أكثر من بعد ، منطلقا نحو الدفاع عن الانسان وقد كتمت صرخاته ،ضد قيود فرضها الراهن الحياتي عليه .

وعن المسرح  وفضاءاته يقول الفنان هادي : عملت في أكثر من 20 عملا مسرحيا ، بدءا من مسرحية « في أعالي الحب « وهي من تأليف فلاح شاكر واخراج فاضل خليل ، ومرورا بمسرحية « سيدرا و مئة عام من الحب ، وهنا أشير الى ان الراحل فاضل خليل له الفضل الكبير في دخولي الى عالم النحت من خلال عملي في تنفيذ الديكور وصناعة الاكسسوارات لكل عمل مسرحي ، وتوجت هذه المرحلة بحصولي على جائزة الابداع من قبل وزارة الثقافة والاعلام عام 1999 بالرغم من الرقابة المفروضة علي كوني منتميا لليسار العراقي .

 

كتب عنه ذات مرة المسرحي الدكتور صلاح القصب :

 

اعمال النحات الفطري هادي كاظم حرة في تكوين كتلتها ، ترتجف صعوداً .. لا الغيوم الكثيفة ولا اطياف الضباب توقف حركتها ذات الرجفات في تكويناتها المتسلقة كأنساق قمم جبلية رمادية اللون . ترنيمته النحتية .. إمتدادات الخشب الشاهقة لأعالي تروم في التسلق لبرهان نقاء صافٍ فتحول هذه الأمتدادات الى امتدادات حضارة وتأريخ ووجوه تبحث عن سؤال .. إنها مفعمة بالرغبة بانتشاء التأريخ لتقف شاهدة القصائد شعرا وبراعم وأزاهير ، منحونات الفنان هادي كاظم تدفعنا الى صفاء جديد والى رقص مع ذلك الكم الضوئي لأعمال نحتية تقف بهدوء وجلالة داخل أروقة متاحف حضارية تصافحها الوجوه كل يوم ليغمرها شعاعها الأزلي . انها مياه جداول ملونة تعانقنا كحوريات هنري مور وجيكومتي وخيول فائق حسن وشموخ كتل صالح القره غولي وبرونز مديات وترانيم جواد سليم .

 

و قال عنه الناقد مؤيد البصام :

 

الفنان هادي كاظم، فنان فطري ظهر في سكون وبدون افتعال، واستطاع أن يكسب أعجاب الذين شاهدوا أعماله التلقائية والنابعة من احساس عفوي، وبساطة في التعبير، مع ما تحمله من التعبير الذاتي لما اكتسبه من الحكايات والقصص الشعبية، في طفولته والتي ظلت راسخة في ذهنه، أعمال نحتية من الخشب الذي كان يتعامل معه في ورشة النجارة التابعة لكلية الفنون الجميلة في بغداد، لبناء ديكورات المسرحيات، ومن ثم لقائه بالفنان فاضل خليل الذي أدرك عمق أحساس هادي كاظم ورؤاه الفنية، وهو يشتغل معه في انجاز ديكورات الاعمال المسرحية، راح ينمي هذه المقدرة بالاعجاب والتشجيع والطلب باستمرار الانتاج، وشكلت هذه اللحظات من اللقاءات مع ترنيمات الفنان صلاح القصب الفنتازية التي كان يبديها كلما راى عملا لهادي كاظم، مما شحذ همته بما تلقاه من تشجيع من الاخرين، وما كان يبديانه الفنانان فاضل خليل وصلاح القصب وهما يريناه يبدع بعفويته وفطريته وبساطته. هذه الاشكال الخارجة عن المألوف، وسط الموج الصاخب لكلية الفنون باقسامها المتعددة واساتذتها وطلبتها، ونقاشاتهم عن المدارس والاساليب، استحوذت أفكار المسرح وحركة الشخصيات على كيان هادي كاظم، الذي كان يجد في هذه الحركات واللغة التي ينطقها الفنانون المسرحيون أثناء البروفة امامه وهو يهيء ديكور المسرحية، أو عندما يبدأ العرض المسرحي الحافز لما يتقافز في داخله ويشغل ذهنه، فراح يصوغ هذه الحلمية السوريالية لشخوصه، بالمادة التي تعايش معها منذ الطفولة، الخشب الذي يتعامل معه لصنع بيوت وحارات مسرحيات الفنانين وهم يقدمون أعمالهم على خشبة المسرح، واختار خشب الاشجار لالتصاقه الحميمي بالخشب وبروح وبعد الشجرة التي تجاوره في حياته .

 

مشاركاته في النحت

 

اليوبيل الذهبي ، جمعية التشكيليين العراقيين عام 2007

معرض الفن العراقي المعاصر

معرض الجمعية الذي اقيم في بيروت عام 2010

معرض الفن التشكيلي المعاصر الذي اقيم في قاعة حوار ببغداد عام 2011

مشاركته في المسرح

مهرجان ايام عمان المسرحية في الاردن لعامي 1999 – 2000

مهرجان الرباط الخامس في المغرب عام 1999

مهرجان الدولي الثالث للمسرح الجامعي في لبنان عام 2000

مهرجان ايام قرطاج المسرحي في تونس عام 2001

مهرجان القاهرة التجريبي للمسرح في عام 2001

مهرجان فيلادليفيا الرابع للمسرح في الاردن عام 2004

مهرجان وارشو الدولي للمسرح ، بولونيا عام 2004

جائزة الابداع في مجال الديكور المسرحي عن مجمل اعماله لعام 1999-.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ريسان الخزعلي ... تفاصيل أكثر
قاسم حسون الدراجي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. موسى الحسيني ... تفاصيل أكثر
د. سارة كنج ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
  جماعة لديهم شخص عزيز توفي تواً ويريدون ان يشيعوه، ومن تقاليد التشييع ان يطلقوا الرصاص عشوائياً وبكميات كبيرة جداً، وان سقطت رصاصات طائشة في ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان ابو زيد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد الفيصل ... تفاصيل أكثر