من منشورات الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق

عدد القراءات : 20
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من منشورات الإتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق

الحقيقة / علاء الماجد

 

(1)

"من أوراق ساحة الأندلس" لعدنان منشد

صدر عن "منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق" كتاب بعنوان:"من أوراق ساحة الأندلس" للناقد عدنان منشد. يقع الكتاب في 232 صفحة من القطع المتوسط. وجاء في مقدمته: (هي مقالات أدبية وفنية كتبت خلال الاشهر الماضية استدعتها وقائع ومؤلفات وأحداث استوقفت المؤلف في ما يعرف عنها في خطوة متواضعة تنضم الى خطوات النقاد الجادين على طريق تأسيس حركة نقدية معطاءة ومسؤولة، من خلال اختيار موضوعات متنوعة حديثة تمتلك حيويتها وأهميتها الراهنة بالنسبة للحياة الثقافية والفكرية). قسم الكتاب الى 25 موضوعة توزعت على أربعة محاور هي:

• محور ادب الاعتراف

• محور الادب السردي

• محور الادب المسرحي والدرامي

• محور وجوه عراقية

(2)

"وحدي ولم يكن معي سوى قلبي" للشاعرعلي حنون العقابي

للشاعر علي حنون العقابي صدرت المجموعة الشعرية (وحدي ولم يكن معي سوى قلبي)، ضمن سلسلة المطبوعات التي يصدرها الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق عام 2018. احتوت المجموعة على 30 قصيدة، تناولت مواضيع مختلفة من الحياة. وقعت المجموعة في 144 صفحة من القطع المتوسط، وصمم غلافها الفنان زياد جسام. في قصيدة (اتبعك لاخر الأفق) احدى قصائد المجموعة يقول الشاعر العقابي :(اعرفك مذ آمنت بالعشق

فلاتتركني وحدي الوي عنق المسافات

فقد جن هذا القلب وهو ينتظر موعدنا الأخير.

واني احتميت بنكهتك حتى العروج الى ابعد من سمائي

لو قلت باني أمر على حزنك السرمدي

اعبر ظلي المكبل بالتعقل

فمن يصلي معي نافلة لوجه المستحيل)

والجدير بالذكر ان الشاعر العقابي، عمل إعلاميا بعد التغيير في 2003، في العديد من الصحف البغدادية، بينها "طريق الشعب"، "البينة الجديدة"، "المستشار" و"كل الأخبار". وهو عضو نقابة الصحفيين العراقيين والاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق،  وان العديد من قصائده ترجم الى اللغتين الانكليزية والفارسية. والعقابي تعرض للاعتقال والسجن اكثر من مرة، بسبب موقفه المعارض للنظام الدكتاتوري المباد، وانه اعتقل أول مرة عام 1974 ، و التحق في العام 1981 بصفوف الأنصار الشيوعيين في جبال كردستان، وبقي حتى عام 1984، ثم تعرض للاعتقال مجددا، وحكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات في سجن "أبو غريب".

وقد اهدى المؤلف كتابه الى " مرتادي ساحة الاندلس في بغداد .. ومثقفيها. الجدير بالذكر ان الناقد والكاتب المسرحي عدنان منشد تولد الناصرية عام 1951، وهو قاص ومسرحي واعلامي، صدر له: الإخراج المسرحي في العراق عام 2013. وشارك في مجاميع قصصية مشتركة منها: قصاصو مابعد الستينيات، مجلة الكلمة 1974. قصص الطليعة الأدبية 1977. اخرج للمسرح العراقي: (ساعات كالخيول) لـ محمد خضير 1998 . (ربليكا) لـ يوزيف شاينا 1999 . (حزن يوم ثقيل) 2000.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

  جماعة لديهم شخص عزيز توفي تواً ويريدون ان يشيعوه، ومن تقاليد التشييع ان يطلقوا الرصاص عشوائياً وبكميات كبيرة جداً، وان سقطت رصاصات طائشة في ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان ابو زيد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد الفيصل ... تفاصيل أكثر
لطيف عبد سالم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     حتى قبل أشهر قليلة من سقوط النظام البعثي وانهيار أكبر دكتاتورية في العراق، بعد الإعصار النيساني عام 2003 كان العراقيون يستذكرون الشهداء عند ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر