الصناعة: إصدار كافة القوانين والتشريعات الخاصة بحماية ومنع استيراد العصائر والمياه المعبأة

عدد القراءات : 26
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الصناعة: إصدار كافة القوانين والتشريعات الخاصة بحماية ومنع استيراد العصائر والمياه المعبأة

الحقيقة - خاص 

 

اكدت وزارة الصناعة والمعادن اصدار كافة القوانين والتشريعات الخاصة بحماية ومنع استيراد العصائر والمرطبات والمياه المعدنية والمشروبات بمختلف انواعها .

وقال مدير عام دائرة التطوير والتنظيم  الصناعي في وزارة الصناعة والمعادن السيد علاء موسى علي: ان وزارة الصناعة والمعادن كانت سباقة في استقراء حركة السوق والتجارة وتحديد المواد المصنعة داخل العراق والتي بالامكان تغطية كامل الحاجة المحلية منها حيث تم اتخاذ الاجراءات المتعلقة  برفع توصية لحماية عدد من اصناف المنتوجات الغذائية والتي تشمل العصائر والمرطبات والمشروبات الغازية والمياه المعبأة والمشروبات بمختلف اشكالها مشيرا الى صدور قرارمجلس الوزراء  بحماية هذه المنتجات نهاية عام 2017 كما وقرر مجلس الوزراء ومن خلال لجنة الشؤون الاقتصادية تشكيل لجنة سميت بلجنة الامر الديواني رقم 14 للنظر في منع استيراد المواد التي يغطي انتاجها كامل الحاجة المحلية فأصدرت اولى قراراتها في شهر ايلول من عام 2018  بمنع استيراد العصائر والمرطبات والمياه الغازية والمياه المعبأة وتم تنفيذ القرار بعد 45 يوم من اصداره في شهر تشرين الثاني من العام ذاته عازيا استمرار دخول هذه المنتجات من خارج العراق الى مشاكل تنفيذية تسمح للمنافذ الحدودية بتهريب هذه المواد على الرغم من حظر استيرادها بقرار صادر من لجنة الشؤون الاقتصادية ومصادق عليه من قبل مجلس الوزراء  وأشار علي الى ان  مجلس النواب شرع ضمن قانون الموازنه الاتحادية لعام 2019 وبموجب المادة رقم 60اولا ( منع استيراد منتجات الصناعات الغذائية المرطبات والعصائر والتمور والفواكه والخضر والتي لها منتج محلي مماثل يغطي احتياجات السوق المحلية )  لتكون الحكومة الاتحادية بذلك قد اتخذت كافة الاجراءات التشريعية  المتعلقة بحماية هذه المنتجات اضافة الى ان وزارة الصناعة والمعادن نفذت جميع واجباتها برفع التوصيات الى مجلس الوزراء لحماية المنتجين المحليين المصنعين لهذه المواد  و كانت سباقة في اتخاذ كافة الاجراءات المتعلقة بحماية هذه المنتجات لاسيما وان جميع الامكانيات والوسائل التكنلوجية متوفرة داخل البلد لانتاجها  وتلبية  الحاجة المحلية وتصدير الفائض منها الى خارج البلاد لافتا الى امتلاك العراق ما يقارب ( 1000 )  معمل لانتاج مثل هذه المواد  مطالبا في الوقت ذاته كافة الجهات المعنية  بالتعاون لتطبيق القرارات وخاصة  الاقليم ومجالس المحافظات .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

  جماعة لديهم شخص عزيز توفي تواً ويريدون ان يشيعوه، ومن تقاليد التشييع ان يطلقوا الرصاص عشوائياً وبكميات كبيرة جداً، وان سقطت رصاصات طائشة في ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان ابو زيد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد الفيصل ... تفاصيل أكثر
لطيف عبد سالم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     حتى قبل أشهر قليلة من سقوط النظام البعثي وانهيار أكبر دكتاتورية في العراق، بعد الإعصار النيساني عام 2003 كان العراقيون يستذكرون الشهداء عند ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر