إنتشار كثيف للقوات العراقية على حدود سورية لمنع تسلل عناصر "داعش"

عدد القراءات : 109
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إنتشار كثيف للقوات العراقية على حدود سورية لمنع تسلل عناصر "داعش"

      الحقيقة - خاص

 

كثفت القوات الامنية العراقية وجودها في المناطق الواقعة قرب الحدود مع سورية، بالتزامن مع خسارة تنظيم "داعش"الإرهابي مناطق جديدة في سورية، فيما أكد قياديون في"الحشد الشعبي" أن الحكومة العراقية "تبارك" قتالهم في سورية.

وقال ضابط في حرس الحدود العراقي إن قوة مشتركة من الجيش والطوارئ وحرس الحدود انتشرت في مدينة القائم بمحافظة الأنبار غرب البلاد، والحدودية مع سورية، بعد ورود معلومات عن احتمال تسلل عناصر من "داعش" الى داخل الأراضي العراقية، مؤكداً أن الانتشار رافقه طيران عراقي مكثف لرصد أي تحركات مشبوهة.

وأضاف المصدر أنه "وردت إلينا معلومات تفيد بمحاولة العشرات من عناصر تنظيم "داعش" الفارين من مدن سورية التسلل عبور الحدود باتجاه العراق"، مشيراً الى قيام القوات العراقية باتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك، ومنع أي محاولة تسلل.

ولفت المصدر إلى انتشار مقاتلين تابعين لفصائل بـ"الحشد الشعبي" قرب الحدود مع سورية، مبيناً أن هؤلاء المقاتلين يقدمون الإسناد للقوات العراقية.

إلى ذلك، أكد عضو المكتب السياسي للـ"النجباء" المنضوية ضمن "الحشد الشعبي" فراس الياسر، خلال مقابلة متلفزة، أن قواته تخوض معارك في سورية، موضحاً أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي "أثنى على وجود مقاتلين عراقيين في سورية من أجل حفظ الأماكن المقدسة".

وقال الياسر إن ما سماه بـ"فصائل المقاومة" لم تعمل خارج الضوابط والقوانين العراقية منذ الاحتلال الأميركي للعراق عام 2003، مشيراً الى وجود استهداف متعمد لها من أجل التقليل من قيمة انتصاراتها.

وأشار إلى قيام حركته بقتال "داعش" في العراق وسورية، مؤكداً أن فصائل "الحشد" و"المقاومة" تتعرض لـ"حملات تشويه وتسقيط، على الرغم من قتالها للإرهاب"، حسب قوله.

من جهته، أفاد قائد عمليات الأنبار لـ"الحشد الشعبي" قاسم مصلح، بأن استخبارات "الحشد" تمكنت من إحباط محاولة لتسلل عناصر إرهابية تنتمي لـ"داعش" قرب الحدود العراقية السورية.

 مصلح قال إن العملية نجحت نتيجة لوجود تنسيق عال بين الحشد والقوات الامنية"، مشيراً الى استهداف مواقع "داعش" داخل الأراضي السورية بقصف مدفعي تسبب بسقوط قتلى.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

  جماعة لديهم شخص عزيز توفي تواً ويريدون ان يشيعوه، ومن تقاليد التشييع ان يطلقوا الرصاص عشوائياً وبكميات كبيرة جداً، وان سقطت رصاصات طائشة في ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان ابو زيد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد الفيصل ... تفاصيل أكثر
لطيف عبد سالم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     حتى قبل أشهر قليلة من سقوط النظام البعثي وانهيار أكبر دكتاتورية في العراق، بعد الإعصار النيساني عام 2003 كان العراقيون يستذكرون الشهداء عند ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر