سوريا .. بعد الحرب الدموية .. الحرب الاقتصادية

عدد القراءات : 105
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سوريا .. بعد الحرب الدموية ..  الحرب الاقتصادية

حنان السهلاني 

 

هل تعب الكبار من اللعبة السورية؟ هل ارهقتهم تكاليف الحرب؟ هل تم ما كانوا يخططون له وتركوا ما تبقى لحلفائهم؟ إن كانت اميركا ستطلق يد تركيا في الشمال الشرقي السوري, فان روسيا ستطلق يد ايران في دمشق ذاتها, مع احتفاظ كل منهما بنفوذه العسكري السياسي, وضمان مصالحه الاقتصادية.

مخاوف وتساؤلات ..

قد يوفر الانسحاب فرصة سانحة للاقتتال بين الاطراف المتنازعة المتبقية, او يسهل دخول ارهابيين جدد يجتاحون سوريا, هي مخاوف واسئلة يطرحها المتابعون للشأن السوري.

بعض التقديرات تقول إن الانسحاب الأميركي, هو لإغراق روسيا وتوريط تركيا, لكن هذا بعيد عن الواقع. الوجود الاميركي في سورية رمزي جدا فتعداد الجنود لا يتعدى (2000)  جندي, لكن الوجود العسكري الاميركي الحقيقي يتمثل في القواعد العسكرية الثابتة التي اقامتها اميركا في منطقة الجزيرة ومنطقة "التنف" في المثلث السوري العراقي الاردني لحماية اسرائيل, وهذا يفسر قول الرئيس الاميركي في لقائه مع الرئيس الروسي في قمة هلسنكي التي عُقدت في 16 تموز/ يوليو 2018، "إن الولايات المتحدة ستبقى في سورية على المدى الطويل"                                                                                                         كل انسحاب يعني تحضيرا لحرب جديدة ..

لو تتبعنا تواريخ الانسحابات لوجدنا ان كل انسحاب تعقبه حرب جديدة, وتتناقل الاخبار احتمالات وقوع حرب اخرى بين اسرائيل ولبنان.

ليس بعيدا جدا الانسحاب الاميركي من العراق بتاريخ 31 آب/ أغسطس 2010 بعده باقل من سبعة اشهر, بتاريخ 15 آذار/ مارس 2011 اندلعت الاحداث في سورية.

وعندما اكتمل خروج آخر جندي من العراق كانت سورية قد اشتعلت بالكامل.

كان الاعلان عن انسحاب آخر جندي اميركي من العراق في 18 ديسمبر 2011 وبعد ثماني سنوات وفي نفس التاريخ تقريبا يعلن الرئيس الاميركي في 19 ديسمبر 2018 عن قراره السحب التدريجي لقوات بلده من سورية.

ما هي طبيعة التواجد الاميركي في سورية؟

مبعوث الولايات المتحدة في ما يتعلق بالشأن السوري، "جيمس جيفري" أوضح  ان السياسة الأميركية في سورية “ترتبط بنهجنا الشامل تجاه إيران ونهجنا للتغلب على الإرهاب في المنطقة وفي سورية بشكل خاص”                                                                               وفي 14 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، أعاد جيفري التأكيد على الأهداف الأميركية الثلاثة في سورية "هزيمة داعش, وعملية سياسية, ومغادرة القوات الخاضعة لإيران"

من هي سورية؟ وما اسباب الاقتتال فيها وعليها؟

تتمتع سورية بموقع جغرافي جعلها من أهم المراكز الجيوسياسية والاقتصادية بالنسبة لأطراف المعادلة الدولية الرئيسية، فموقع سوريا على ضفة البحر المتوسط الشرقية تجعلها بوابة ساحلية للقارة الآسيوية، ويربط موقع سوريا بين القارات الثلاث آسيا وأوروبا وأفريقيا، وهي بذلك تقع على تقاطع خطوط  التجارة الدولية, فضلا عن مقابلتها لأسرائيل.

مصادر الطاقة والغاز الطبيعي ضمن المعادلة ..

مد خطوط الطاقة من الخليج العربي إلى أوروبا عبر سوريا لكسر حاجة أوروبا للغاز الروسي، يعد من اهم الدوافع لتواجد الاطراف المتناحرة في سورية.

قطر التي تملك اكبر احتياطي للغاز في العالم بعد روسيا, تشكل تحديا للحد من تأثير الروس في المنطقة العربية تواجـــــــــــــد .. 

لمنـــــــــــــع  ..

حدث التدخل العسكري الروسي المباشر في سورية في سبتمبر/أيلول 2016 واظهرت مجريات الأحداث أن أحد الأهداف الرئيسية للتدخل العسكري الروسي في سوريا، هو قطع الطريق لإنشاء خط غاز بين قطر وأوروبا. إذن روسيا "تتواجد" في سوريا "لمنع" أنبوب الغاز البحري الى أوروبا. انبوب السيل الشمالي .. كان أنبوب الغاز القاري يعبر من روسيا الى اوكرانيا، ومنها  يوزع الغاز الى الدول الاوروبية الأخرى. ومقابل استخدام أراضيها، كانت أوكرانيا تحصل على حصتها من الغاز بأسعار مخفضة جدا، كما تحصل على رسوم الترانزيت عن الغاز المار في أراضيها.                                                                                                                                      ونظرا لتكرر الازمات بين البلدين  قررت روسيا الاستغناء عن استخدام الأراضي الاوكرانية للترانزيت، و انشاء انبوب شمالي تمت تسميته “السيل الشمالي” الذي يعبر من الأراضي الروسية عبر بحر البلطيق ويصل الى شمالي المانيا ومنها يتم التوزيع الى بلدان اوروبا الغربية والوسطى. وقد بدأ هذا الأنبوب العمل, وعين المستشار الألماني السابق غيرهارد شرويدر مديرا للشركة الخاصة به, والآن تقوم المانيا بتوزيع الغاز الروسي. 

لكن الحاجة الاوروبية الى الغاز ازدادت اكثر من قدرة انبوب “السيل الشمالي” على الضخ, فقررت روسيا انشاء انبوب “السيل الشمالي ـ 2” الذي وصل الى بحر البلطيق في 11 سبتمبر/ ايلول 2018 بجانب “السيل الشمالي ـ 1” وها هي روسيا تغطي ربع حاجة اوربا من الغاز الطبيعي الضروري للصناعة والتدفئة. الدول المنافسة للغاز الروسي  .. 1) قطر/ التي تمتلك ثاني احتياطي للغاز في العالم بعد روسيا, تسعى لمد انبوب "خط الغاز القطري" عبر الاراضي السعودية الى مدينة "حمص" السورية, صعودا الى تركيا ثم الضخ الى اوربا. 2) ايران/  تسعى لمد "خط الغاز الاسلامي" عبر الاراضي العراقية الى مدينة حمص ثم تركيا. 3) اسرائيل/ التي اكتشفت انها ممكن ان تكون من المصدرين العالميين للغاز, بمد انبوب غاز يربطها بقبرص ثم تركيا. التقارير تقول ان الاسد رفض المشروع القطري وفضل عليه المشروع الايراني. وتقول التقارير ان بقاء الوضع السوري لا غالب ولا مغلوب يصب في مصلحة الطرف الروسي, اما تركيا بموقعها المميز فانها تسعى لجذب الخطوط الثلاثة او افضلها. لكل هذه الاسباب كانت مدينة "حمص" وهي ثالث اكبر المدن السورية, مسرحا للعمليات العسكرية بين المتقاتلين بسبب موقعها الحيوي الذي جعلها ممرا حيويا لخطوط الامداد. 

الحكومة السورية ومصادر الطاقة ..

تسيطر دمشق على 70٪ من البلاد، لكن على ما لا يتجاوز 20٪ من الاحتياطيات النفطية.  كان النفط يسهم بحوالي 40 بالمئة من ناتج الدخل القومي السوري، لكن الواقع تغيَّر كثيرًا بعد عام 2011؛ فقدت وزارة النفط السورية السيطرة على أصولها ومواردها بشكل مطَّرد. إن آبار النفط والغاز في سوريا تتنازعها ثلاث قوى رئيسية: تنظيم داعش والميليشيات الكردية والدولة السورية. تسيطر الدولة السورية على مصفاتَي البترول، كما أنها سيطرت بقوة على 69 بالمئة من حقول الغاز الطبيعي. الضغط الاقتصادي على إمدادات النفط أداة للحرب الاقتصادية الجديدة. نفقات الحرب السورية .. اخيرا مليارات من الدولارات أُنفقت لتنشب الحرب في سورية, ومليارات اخرى أُنفقت ليستمر سعيرها, ومليارات سوف تنفق لإطفاء فتيلها !!! مليارات تكفي لمد ثلاثة انابيب للغاز اذا كان الغاز هو السبب الفعلي والحقيقي لهذه الحرب. لكن الانسان تعود الا يستخرج الخيرات التي اودعها الله بطن الارض الا عن طريق الحروب!!! 

تقرير البنك الدولي .. 

كشف تقرير إحصائي جديد أصدره البنك الدولي حول الديون الدولية, أنّ حجم الدين العام السوري لا يتجاوز 3.5 مليارات دولار، وبحصّة 195 دولاراً فقط للفرد الواحد. وتقدّر الأمم المتحدة عدد سكان سوريا بحوالي 18.283.000 نسمة، أما مكتب الإحصاء المركزي السوري فيقدر العدد بـ 24.422.000 نسمة، ما يخفض حصة الفرد الواحد من الدين العام إلى 144 دولاراً فقط. مناورات للرئيس الروسي .. هذا لكم وهذا لنا .. في  قمة هلسنكي في 16 تموز / يوليو الماضي عرض الرئيس الروسي على الرئيس الاميركي التعاون فيما بينهما انطلاقا من المعادلة التي تقول ان التواجد الاميركي في سورية غير شرعي لعدم موافقة الحكومة السورية بينما هو شرعي في العراق لموافقة الحكومة العراقية, والعكس صحيح بالنسبة لروسيا. لذلك  يمكنها التعاون من أجل إعادة الاستقرار في سورية وخفض الوجود الإيراني فيها، وضمان القضاء على «داعش» والحيلولة دون عودة مقاتليه للتمركز في أي من البلدين. اما بالنسبة للعرب فيسعى بوتين إلى تشجيع عودة التمثيل السياسي للدول العربية الى دمشق, والاقتراب من الاسد, ما يدفعه للابتعاد تدريجيا عن ايران. هل تترك اميركا حلفاءها الاكراد؟ تضم "قوات سورية الديمقراطية" المسماة "قسد" والتي شكلتها الولايات المتحدة في العاشر من ث1/ اكتوبر 2015 لضمان نجاح مشروع التحالف الدولي وتلقت الدعم العسكري والجوي، تضم اكثر من خمسين الف مقاتل اكثرهم من الاكراد, ولا يعقل ان تتركهم اميركا بعد انسحابها في مهب رياح تركيا في مسرح العمليات في شمال شرق تركيا. تصريح مهم للرئيس الاميركي .. ردا على المخاوف والظنون, والضغوط بعدم الانسحاب صرح الرئيس الاميركي الخميس 3/1/2019 "أن سوريا لم يبق فيها الا الرمال والموت, وأن ايران في الوقت الراهن منشغلة بنفسها,  وظرفها الاقتصادي صعب" هذا التصريح يمثل تطمينا  لمن قالوا ان ايران هي الرابحة من الانسحاب.                                                                                             او أن قرارا ما, بحرب قادمة قد اتُخذ وانتهى الامر.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

  جماعة لديهم شخص عزيز توفي تواً ويريدون ان يشيعوه، ومن تقاليد التشييع ان يطلقوا الرصاص عشوائياً وبكميات كبيرة جداً، وان سقطت رصاصات طائشة في ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان ابو زيد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد الفيصل ... تفاصيل أكثر
لطيف عبد سالم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     حتى قبل أشهر قليلة من سقوط النظام البعثي وانهيار أكبر دكتاتورية في العراق، بعد الإعصار النيساني عام 2003 كان العراقيون يستذكرون الشهداء عند ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر