علم كردستان يحرك النار تحت رماد كركوك ومخاوف من مصادمات بين مواطنيها

عدد القراءات : 48
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
علم كردستان يحرك النار تحت رماد كركوك ومخاوف من مصادمات بين مواطنيها

      الحقيقة - متابعة

 

تسبب رفع علم كردستان فوق مقر الاتحاد الوطني في كركوك، بردود افعال غاضبة بين سكان كركوك وسياسييها، معتبرين الموضوع اثارة لفتنة بين مواطني المحافظة، ومحاولة لضرب الاستقرار الامني فيها.

وعدت الجبهة التركمانية فرع كركوك الاربعاء، اعادة رفع علم كردستان في المحافظة 'محاولة لتأجيج' الوضع بين المكونات فيها، داعية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى ما سمته بعدم 'التلاعب' بالمحافظة 'كصفقات سياسية لتشكيل الحكومة'.

وقالت الجبهة في بيان تلقته الحقيقة، ان 'فرض سياسة الأمر الواقع في كركوك يخالف القانون والقرارات القضائية برفع علم الاقليم بل هو محاولة لتأجيج الوضع وخلق مشكلة جديدة بين مكونات المحافظة المتعايشة سلميا ، وان ادخال الاجهزة الامنية بهذه المشاكل في الوقت الحاضر تشتت جهودها في مكافحة الارهاب'.

واضاف البيان 'نطالب الجميع بالابتعاد عن سياسة خلق الازمات وعلى السيد القائد العام للقوات المسلحة تفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه لخلق مشاكل نحن في غنى عنها في كركوك.

ودعا البيان 'رئيس الوزراء والكتل السياسية ، بعدم التلاعب في كركوك كصفقات سياسية لتشكيل الحكومة وتكملة الوزارات على حساب اهالي كركوك، وان امن كركوك هو الذي يحدد امن العراق'.

من جهته دعا محافظ كركوك رئيس اللجنة الامنية راكان سعيد الجبوري الاربعاء السكان في كركوك، للحفاظ على الأمن وادامة التعايش والاستقرار المجتمعي الذي نعمت به المحافظة حسب زعمه.

وقال 'ادعو اهلنا في كركوك الحبيبة بجميع مكوناتها ،لعدم الانجرار وراء المزايدات السياسية والتي لا تهتم بامن المواطن وخدمتهم واستقرارهم وتعمل على اثارة النعرات بين مكونات كركوك'.

وطالب الجبوري 'المسؤولين الذين قاموا بهذا العمل الى انهاء هذا المظهر للحفاظ على الامن ..محملهم مسؤولية ما حصل وما قد يحصل'.

واشار الى'اننا وجهنا القوات الامنية لاعادة الامور لما كانت عليه ،وانهاء هذه الحالات التي فيها مخالفات قانونية ودستورية ولقرارات مجلس النواب الباتة ومحكمة القضاء الادارية .

وقال الجبوري ان 'ما جرى يسهم في تشجيع الارهاب والنفوس الضعيفة غير المسؤولة على اشاعة الفوضى لكننا و جهنا القوات الامنية بمستوياتها كافة لمعالجة الموقف والحفاظ على امن واستقرار المحافظة'.

ودعا المحافظ 'القيادة العامة للقوات المسلحة و رئيس مجلس الوزراء بالتدخل العاجل وانهاء هذه المظاهر وعدم اتخاذ اي قرارات او اجراءات دون التنسيق مع اللجنة الامنية لحساسية وضع كركوك وما شهدته طيلة الاشهر الماضية من استقرار وتعايش لم تشهده من قبل'.

وقال 'اننا نطالب بارسال تعزيزات عسكرية عاجلة من قوات الجيش العراقي لمحافظتنا لقطع الطريق امام كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار كركوك ولمنع الارهاب من استغلال الاخطاء السياسية والمواقف غير المسؤولة لبعض السياسيين الذين يثبتون يوميا عدم حرصهم على امن واستقرار كركوك وما شهدته من استقرارا امني كبير جدا يشهد له الجميع'.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي     حتى قبل أشهر قليلة من سقوط النظام البعثي وانهيار أكبر دكتاتورية في العراق، بعد الإعصار النيساني عام 2003 كان العراقيون يستذكرون الشهداء عند ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
فاطمة العتابي ... تفاصيل أكثر
هنالك تساؤلات كثيرة حول الاتفاقية الامنية بين العراق والولايات المتحدة الامريكية، كيفية الخروج من هذه الاتفاقية وماهي الاليات وغيرها من التساؤلات بموجب القانون الدولي؟.  إن انقضاء ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي رشيد الجبوري ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر ... تفاصيل أكثر
حسن حامد سرداح ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
ثائر الثائر ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د.بيان العريض ... تفاصيل أكثر
هادي جلو مرعي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر