على هامش اختتام فعاليات مؤتمر السرد الثالث لاتحاد الأدباء "الحقيقة" تستطلع آراء عدد من المثقفين حول انطباعاتهم عن المؤتمر

عدد القراءات : 19
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
على هامش اختتام فعاليات مؤتمر السرد الثالث لاتحاد الأدباء "الحقيقة" تستطلع آراء عدد  من المثقفين حول انطباعاتهم عن المؤتمر

شهدت بغداد يومي ٢٢ و٢٣ تشرين الثاني، فعاليات الدورة الثالثة لمؤتمر السرد، الذي نظمه نادي السرد في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، والذي انطلقت فعالياته في "قاعة زها حديد" في مقر الاتحاد بساحة الأندلس، وشارك فيه 80 أديبا من مختلف المحافظات، فضلا عن أدباء العاصمة الذين وجهت إليهم دعوة عامة.

الدكتورة الناقدة نادية هناوي

يعد مؤتمر السرد الثالث اضافة نوعية لكم المهرجانات والمؤتمرات والملتقيات التي شهدتها الساحة الثقافية هذا العام ..وكانت مواكبة الانعقاد بافتتاح قاعة باسم زها حديد حدثا مهما جديرا بالثناء والاعتزاز لا لان القاعة تحمل اسم مبدعة عراقية ابهرت العالم بابداعاتها المائزة حسب بل لان الاتحاد يسعى الى اعطاء اعماله ونشاطاته ابعادا نسوية ويحاول ان يجعل السمة الانثوية ذات حضور احتفائي و قيمي وثقافي معا ..ولا شك ان التنظيم والجدية التي رافقت جلسات المؤتمر والتوصيات التي خرج بها قد اشرت على تطور نوعي واضح نرجو ان نشهده في قابل المؤتمرات كي لا تكون المجاملات والمحسوبيات هي اساس العمل والموجه الاول والأساسي له..لاسيما في مؤتمرات يراد لها ان تكون تعددية وثقافية ونقدية.

الدكتورة ايمان الكبيسي

على الدوام يتخذ الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق دوره الريادي في التأصيل والتأسيس وها هو اليوم وبالتزامن مع افتتاح قاعة (زها حديد) ضمن مبنى الاتحاد ذاته انطلق مؤتمر السرد في دورته الثالثة تحت شعار (الحياة بوصفها سردا) في تبئير لدور السرد واهميته بوصفه مرآة للمجتمع وتطلعاته وصيرورات الشارع وتحولاته وتحت عنوان بدلالات غاية في الأهمية اتخذ من رموز الثقافة والسرد العراقي عنوانا رئيسيا للمؤتمر. الجميل في هذا المؤتمر تنوع الموضوعات وتنقلها بين الحكاية والموروث الشعبي وعلاقته بالسرد وكذلك شعرية الذاكرة فضلا عن جدلية العلاقة بين السرد والتاريخ ما شكل تلاقيا فكريا معرفيا يصب في وعاء السرد ويضفي عليه عرفانية. كنت أود لو ان تلك الأوراق توزع على الحضور او على الاقل تجمع ضمن منجز مطبوع لتوثيق تلك الدراسات فضلا عن الانزياح عن بعض عينات الدراسات من الروايات التي قد تكررت في أكثر من بحث والانفتاح على نماذج أخرى وسرديات مغايرة ...شكرا لكم.

الروائي عبد الرضا صالح محمد

حضوري لمؤتمر السرد الثالث في اتحاد أدباء وكتاب العراق ضمن فعاليات نادي السرد الثالث لهذا العام في قاعة زها حديد التي دشنت لأول مرة في هذا المؤتمر الثقافي الإبداعي كان مفاجأة لي، فلقد وجدته عامرا بالمدعوين من الأدباء والمفكرين ومن جميع انحاء العراق . وقد اتسم هذا المؤتمر بالكمال بما قدم من أوراق وبحوث وشهادات ودراسات نقدية ومداخلات واعية لها الأثر الكبير في انجاحه، وبما تهيأ من تحضير وادارة وتنظيم يدل على الجهد الكبير الذي بذل من اجل تحقيق النتائج والأهداف لخدمة المشهد الثقافي والمعرفي في العراق والوطن العربي، وبهذا فقد تصدر جميع المؤتمرات في نسخته الثالثة الجديدة رغم الظروف الطبيعية الصعبة. تحية لاتحادنا العريق متمثلا بالأمين العام الشاعر القدير الأستاذ ابراهيم الخياط ورئيسه الباحث الكبير ناجح المعموري ، واللجنة التحضيرية له ، والسادة الأعضاء في نادي السرد والروائي المبدع الدؤوب حسن البحار  وفقتم لهذا الإنجاز الكبير في خدمة بلدنا الحبيب.

الدكتور الناقد علاء كريم

كان مؤتمر السرد الثالث " دورة الراحل سعد محمد رحيم"  ناجحا بشكل كبير على عدة مستويات منها التنظيم والإدارة، وهذا ما شاهدته ولمسته من جميع الحضور، إضافة إلى تأثير المكان وتفاعله مع هذا الحدث الإبداعي والذي تجسد من خلال قاعة "زها حديد" والتي أعطت طابعا مغايرا لهذا المؤتمر، كما أن توفير كل أدوات ومستلزمات المؤتمر دفعته إلى النجاح الحقيقي عبر توضيح جدولة الجلسات واحترام الوقت وهذا يعد من أساسيات التنظيم، ومن خلال استماعي ومشاهدتي لاغلب البحوث توقفت عند نقاشات مثمرة وآراء متعددة ومهمة تؤكد أهمية الباحثين وتمييز بحوثهم التي تنوعت بين الأجناس الأدبية مثل: القصة القصيرة، والرواية، والمسرح، يعد خطوة مهمة في تنوع المساحات الجمالية عبر هذه الأجناس وبالتالي نستطيع أن نكسر الحاجز أو الجدار بين جنس وآخر او جنس أدبي وفني، شكرا اتحاد الأدباء والكتاب في العراق على هذا التنوع الفكري والمعرفي والجهد الذي بذل من قبل اللجنة التحضيرية للمؤتمر والتي وقفت وراء هذا النجاح الذي يحسب لنادي السرد، شكرا لجهدكم الاعلامي استاذ علاء ومتابعتكم هي من أساسيات نجاح هذا المؤتمر، تمنياتي للجميع بالنجاح والتوفيق ابدا.

الشاعرة حذام يوسف طاهر

دأب اتحاد أدباء العراق على تحريك الساكن على الساحة الادبية العراقية عبر اقامة نشاطات متنوعة ومختلفة تشمل جميع اهتمامات الأديب والمثقف العراقي ومن هذه الفعاليات مؤتمر السرد وللسنة الثالثة يقيم الاتحاد مؤتمره السردي الثالث بحضور نخبة من الأدباء والمثقفين من بغداد والمحافظات .. فكان لقاء رائعا جمعنا بهم ومايميز مؤتمر هذا العام هو تسمية دورته باسم الروائي الكبير سعد محمد رحيم .. ايضا ميزة هذا العام ان المؤتمر حضرته مع صديقتي وشقيقتي الروائية ابتسام الطاهر ومع المخرج السينمائي المقيم في لندن  يوسف الخليفة، وهذه زيارته الاولى للعراق فكان منبهرا بكل تفاصيل المؤتمر  .. شخصيا اسعدني جدا ان يكون المؤتمر في قاعة زها حديد .. فتحية والف شكر لاتحادنا العريق وهو يعلن الحياة والجمال لكل ابنائه وضيوفه.

القاص والصحفي احمد جبار غرب 

يكاد يكون العالم بكل تفاصيله قائما على السرد وهو ليس حالة ابداعية خاصة بالقص والادب انما هو اصبح جزءا حيويا من حياتنا ولهذا فقد اولى اتحادنا العريق اتحاد الادباء والكتاب العراقيين اهتماما كبيرا بهذا الجنس الادبي الذي انتشر بشكل كبير في ضمن اهتمامات الكتاب والقصاصين العراقيين بشكل ملفت وللمرة الثالثة يعقد مؤتمرا للسرد، لاهميته وضرورته في الحياة الادبية القصصية وقد كان المؤتمر حافلا بالابحاث والنقاشات الجادة حول تاريخ السرد ودوره واشكاله من قبل اساتذة اجلاء لهم القول الفصل في استدراك هذا الجانب الابداعي الغزير. وقد شكل المؤتمر اضافة متميزة لفهم السرد القصصي بدراسات مستفيضة  وكما عودنا اتحادنا العريق اتحاد الجواهري باقامة كل ما هو متماس مع الافعال الابداعية والثقافية  في كل ركن من اركان الابداع الادبي وقد كانت استفادتنا كبيرة لفهم السرد ضمن اصوله و تطبيقاته ودوره في صقل الجنس القصصي لدى القاص العراقي. ختاما نشكر اتحادنا الفاعل والمعطاء على هذه المبادرة الراقية  التي اضحت تقليدا سنويا يستزاد  منه المثقفون ابداعا وتألقا وليس غريبا عليه فهو صاحب الابتكارات والمبادرات الخلاقة دائما وبتفاعل تام مع اعضائه الادباء.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
قدوري العامري ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
    عاصف حميد رجب      سالت قلبي الصغير.. لماذا التردد في العظمة من الامور وتكتفي بانحراف رجفة القلب ويهتز وينبض بقوة  خطرة؟ .هذا في الخيال فالقلب صغير ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر