لنركب قطار سعد ..!!

عدد القراءات : 52
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لنركب  قطار سعد ..!!

عدنان الفضلي

تنطلق غداً ومن خلال المنصة الجديدة التي افتتحها اتحادنا العريق الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق قاعة (زها حديد)، فعاليات كرنفال أدبي وثقافي كبير يضاف للكرنفالات العظيمة التي يقيمها الاتحاد، فمن تلك المنصة ستنطلق فعاليات مؤتمر السرد بدورته الثالثة التي تحمل اسم رمز سردي عراقي كبير هو الروائي المبدع الراحل (سعد محمد رحيم) الذي يستحق كثيراً ان يكون عريس المؤتمر حتى وان غاب عنا بجسده.

السرد العراقي اليوم لا يمكن الحديث عنه من دون ذكر (سعد محمد رحيم) هذا السارد الذي أوصل الرواية العراقية الى منصات التتويج العربية والعالمية عبر أعماله الروائية العظيمة، كيف لا وهو قناص الجوائز، وصاحب الباع الكبير في اللعبة السردية بشهادة تتويجه بجائزة كتارا للرواية العربية ووصوله الى القائمة القصيرة لجائزة البوكر العالمية.

مؤتمر السرد وهو يطلق كرنفاله الجديد، لا أظنه سيغفل الدور الكبير الذي لعبه مبدعنا الراحل في التأسيس لخطاب سردي عراقي مغاير، تجاوز فيه كثيرا من النمطيات التي كانت تغلب على المشهدين القصصي والروائي في العراق، نتيجة تأثر بعض أبنا هذين المشهدين بالسلف الذي أسس لمشهد سردي عراقي يبقى محل فخرنا واعتزازنا به، ولكن كان لسعد ورفاقه ممن اجتهدوا كثيراً في المغايرة والذهاب نحو نص سردي يخرج عن المألوف ويوظف ما يحدث في الشارع العراقي الجديد في النتاج القصصي والروائي، سواء بطرح واقعيّ او فنطازيّ او الجمع بينهما، كما كثير من روائيينا المتوجين بالجوائز.

سعد محمد رحيم استحق من اتحاده الكبير اتحاد الجواهري العظيم هذا التكريم، ليس لمنجزه الروائي والقصصي وحسب، بل لكونه عنصراً فاعلاً في إنعاش المشهد الثقافي العراقي والعربي بكل كتاباته القصصية والروائية والبحثية والنقدية، فهو الأديب المجتهد في السرد والبحث وكذلك في الإعلام وله طروحات عظيمة ستتداولها الأجيال لسنوات وعقود طويلة، كونها منشغلة تماماً بالوطن والمواطن، وكذلك بتحسين منظومة الوعي العراقي التي كادت ان تتعطل لولا سعد ورفاقه الذين حرصوا على إنشاء مشغل فكري كبير حاز على رضا وإعجاب الكثيرين.

هناك حيث قاعة (زها) على كل من يحضر الى هذا الحدث الكبير المتمثل بمؤتمر السرد الثالث أن يقول لسعد محمد رحيم .. مرحباً بك ثانية في بيتك الذي تعشقه، وأهلا بك وانت تتحفنا بنتاج سردي جديد حتى وان كنت غائباً عنا بجسدك، لكننا ومحبة بك وبشخصك المبدع سنركب جميعاً قطارك الذاهب الى (منزل هانا) لنستكشف ماذا تركت لنا هناك.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
قدوري العامري ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
    عاصف حميد رجب      سالت قلبي الصغير.. لماذا التردد في العظمة من الامور وتكتفي بانحراف رجفة القلب ويهتز وينبض بقوة  خطرة؟ .هذا في الخيال فالقلب صغير ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر