فتاة إيزيدية تغني وتقاتل من أجل سنجار

عدد القراءات : 613
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فتاة إيزيدية تغني وتقاتل من أجل سنجار

الحقيقة - جمال عمـر

 

منذ الإبادة أرى أبناء الشمس جميعا يتقدمون نحو الافضل والأجمل وكل واحد منهم يعبر عن ذلك بطريقة مختلفة، ومن هذه النماذج اخترنا لكم فتاة ايزيدية اسمها الفني (ليلى شنكالي) وهي من مواليد 1998 تعيش اليوم نازحة في (شاريا) بمحافظة دهوك قي اقليم كردستان، وهي فنانة موهوبة عملت حتى الآن ثلاثة (كليبات) فنية غنائية عن الشعب الايزيدي ومازالت مستمرة من اجل ان تظهر للعالم ماحدث في سنجار.

كما انها عسكرية ايضا وتقاتل من أجل أن تحافظ على وطنها وعرضها وارضها كجميع الأبطال، تحمل سلاحها وتقف امام الاعداء ببسالة، كما انها تكتب عن هذه القضية و شاركت في عدة مهرجانات و مناسبات مخصصة لإدانة جريمة إبادة الايزيديين، وهدفها الحقيقي اليوم يكمن في عودة المخطوفين و المخطوفات الى احضان وطنهم و عودة الفرحة و السعادة الى قلوب جميع ابناء الشمس و تنتهي الاحزان والهموم و تحوم حمامات السلام في سماء العراق.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

  جماعة لديهم شخص عزيز توفي تواً ويريدون ان يشيعوه، ومن تقاليد التشييع ان يطلقوا الرصاص عشوائياً وبكميات كبيرة جداً، وان سقطت رصاصات طائشة في ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان ابو زيد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد الفيصل ... تفاصيل أكثر
لطيف عبد سالم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     حتى قبل أشهر قليلة من سقوط النظام البعثي وانهيار أكبر دكتاتورية في العراق، بعد الإعصار النيساني عام 2003 كان العراقيون يستذكرون الشهداء عند ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر