إغتيال جمال خاشقجي من وجهة نظر مالية

عدد القراءات : 120
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إغتيال جمال خاشقجي من وجهة نظر مالية

حنان محمد حسن

تحتاج الماكنة الاعلامية العالمية دائما الى وقود لإبقائها تعمل على مدار الساعة.

 ليس مهما ماذا يكون نوع هذا الوقود فهي تستخدم كل الانواع، رديئها وجيدها ومن مختلف المناشئ, وتنفق في سبيل ذلك الاموال الطائلة.

 منذ ايام, بالتحديد منذ الثلاثاء/ الثاني من اكتوبر والعيون مسمرة على شاشات التلفاز لمتابعة آخر تطورات قضية اختفاء الاعلامي السعودي المعارض جمال خاشقجي الذي ابتلعته القنصلية السعودية في تركيا.

وعلى الرغم من علم السلطات التركية بدخوله مبنى القنصلية, فقد كان الاعلان عن ذلك متأخرا قليلا. لا بد ان لدى المخابرات التركية معلومة ان امراً ما سيحدث قد ينفع لرأب الصدع في العلاقات التركية الامريكية.

لم يأتِ اعتباطا اختيار الدولتين الكبيرتين السعودية وتركيا موضوعا ومكانا للحدث, وهما محط انظار الملايين من المسلمين.

 السياسة  والاعلام الذي يمثلها يؤكدان ان العلاقة بين هاتين الدولتين المسلمتين تسير من سيء الى اسوأ, وان قضية خاشقجي وفرت فرصة ذهبية الى تركيا لتحسين صورتها امام المجتمع الدولي, يعني اميركا واوربا. لذا بادرت تركيا بالإسراع الى اطلاق سراح القس الامريكي "اندرو برونسون" في  خطوة جيدة لتحسين علاقات تركيا مع الولايات المتحدة,  في ذات الوقت الذي وقعت فيه السعودية, بسبب قضية جمال خاشقجي, تحت عجلات الماكنة الاعلامية التي لا ترحم.

 الدولة الثالثة المؤثرة بقوة في المنطقة, هي ايران, العدو اللدود للسعودية, والتي شن ترامب عليها حملة اعلامية شرسة بقرار انسحابه من الاتفاق النووي, واتهامها بانها اساءت استخدام الاموال التي حصلت عليها بعد رفع الحظر عن اموالها المجمدة, هي اليوم في استراحة بعد ان دارت عصا الرحى على المملكة السعودية.

بنك " خلق" التركي وعلاقته بأيران وقضية القس الامريكي!

يطلق عليه "بنك الشعب" او "البنك الاهلي" خامس افضل البنوك في تركيا. أُتهم البنك بتورطه في انتهاك العقوبات الأميركية على إيران بسبب ملفها النووي, وسط تحقيقات أميركية بشأن عمليات احتيال تورط فيها تاجر الذهب التركي من أصل إيراني "رضا ضراب" الذي قبض عليه في مطار ميامي في أميركا في مارس من العام الماضي، لاتهامه بالتحايل في عمليات تهريب للذهب من إيران إلى تركيا وتحويل أموال عبر بنك "خلق" بطريقة غير شرعية لخرق العقوبات على إيران.

في إطار القضية نفسها، ألقي القبض على "محمد أتيلا"  نائب رئيس بنك  "خلق " ومديره التنفيذي، في مارس الماضي بأميركا، إضافة إلى عدد آخر من الإيرانيين يحاكمون الآن بالولايات المتحدة.

كانت تركيا قد ساومت الولايات المتحدة, لكي تطلق  سراح القس الامريكي, أن تُرفع العقوبات عن المصرف المذكور.

هذا وقد وقعت ازمة اختفاء واغتيال خاشقجي مع قرب وقوع حدثين مهمين مالياً هما:

1) مؤتمر الاستثمار في الرياض, او ما يسمى "دافوس الصحراء"  للفترة من 23 الى 25 اكتوبر  الجاري  حيث تأمل السعودية جذب استثمارات بمئات المليارات من الدولارات في ظل مشاريع عملاقة تعمل على تنفيذها، من أبرزها مشروع "أمالا" السياحي على ساحل البحر الأحمر. كما أطلقت مشروع مدينة "نيوم" الذي تبلغ تكلفته (500)  مليار دولار، ويقع في مثلث حدودي بحري بين المملكة والأردن ومصر شمال البحر الأحمر. لكن ازمة خاشقجي القت بظلالها على المؤتمر الذي انسحب منه عشرات من المسؤولين التنفيذيين ورؤساء دول.

2)   قرب بدء فرض الحضر على تصدير النفط الايراني الى انحاء العالم في الخامس من الشهر القادم, وكان المقرر ان تعوض السعودية النقص الحاصل في كمية البترول في السوق العالمية بزيادة انتاجها كي لا ترتفع اسعار النفط.

لكن التقارير تقول ان  قضية خاشقجي ستعرقل خطة ترامب في فرض العقوبات على ايران, وهذا ايضا لن يُرضي المملكة العربية السعودية.

الادارة الامريكية تحاول مسك العصا من الوسط, فهي لا تستطيع في الوقت الحاضر ان تتخلى عن حليفيها الكبيرين في المنطقة تركيا والسعودية, او ان الوقت لم يحن لذلك, لكنها تؤدبهما بين الحين والآخر حتى لا ينحرفا عن السكة التي وضعتهما عليها.

 اما الدعوات الى معاقبة السعودية بمنع تصدير السلاح اليها, فحسب قول ترامب, إن قضية خاشقجي ليست اهم من قضية التهديد الذي ستتعرض له الوظائف في اميركا في حال ايقاف تصدير السلاح الى السعودية كنوع من العقوبات. (المال هو الاهم).

 سيتم خلق قصص جديدة لمعاودة  تسليط الضوء على ايران كمصدر للتوتر رقم واحد في الشرق الاوسط, وهذا يتوقف على عدد المليارات التي ستدفعها السعودية من اجل ذلك, فالمال هو الهدف الرئيسي.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
قدوري العامري ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
    عاصف حميد رجب      سالت قلبي الصغير.. لماذا التردد في العظمة من الامور وتكتفي بانحراف رجفة القلب ويهتز وينبض بقوة  خطرة؟ .هذا في الخيال فالقلب صغير ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر