توقعات أولية لنتائج انتخابات برلمان كردستان تشير الى تفوق حزب بارزاني

عدد القراءات : 143
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
توقعات أولية لنتائج انتخابات برلمان كردستان تشير الى تفوق حزب بارزاني

     الحقيقة - خاص

 

أظهرت توقعات غير رسمية لنتائج انتخابات برلمان اقليم كردستان التي جرت أمس الاول الأحد ، تشير الى ان الحزب الديمقراطي الكردستاني حصل على المرتبة الاولى في الانتخابات والاتحاد الوطني في المرتبة الثانية وحركة التغيير ثالثاً.

وأشارت الى توقع حصول الحزب الديمقراطي على 42 مقعداً من أصل 111 مقعداً.

أما الاتحاد الوطني الكردستاني فيتراوح عدد مقاعده بين 24 الى 27 مقعداً في حين ستحصل حركة التغيير بين 13 الى 15 مقعداً.

وتقول مصادر داخل حركة التغيير، ان الحركة تتوقع الحصول على 13 وحتى 15 مقعدا في الدورة الجديدة للبرلمان.

واوضحت ان العدد النهائي لمقاعد الحركة يتوقف على نتائج الشكاوى المسجلة لدى المفوضية.

وستحصل الجماعة الاسلامية الكردستانية على 6 او 7 مقاعد حسب التوقعات.

اما الحركة الاسلامية والاتحاد الاسلامي، فيتوقع حصولهما على 5 وحتى 6 مقاعد.

اما حركة الجيل الجديد فيتوقع حصوله على 10 وحتى 12 مقعدا.

من جانبها أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في الاقليم، أنها ستعلن النتائج الاولية للانتخابات بعد حسم جميع الشكاوى" مشيرة الى ان "جميع النتائج المعلنة عبر وسائل الاعلام ليست رسمية".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

  جماعة لديهم شخص عزيز توفي تواً ويريدون ان يشيعوه، ومن تقاليد التشييع ان يطلقوا الرصاص عشوائياً وبكميات كبيرة جداً، وان سقطت رصاصات طائشة في ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان ابو زيد ... تفاصيل أكثر
ابراهيم الخياط ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد الفيصل ... تفاصيل أكثر
لطيف عبد سالم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
محمد حسن الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي     حتى قبل أشهر قليلة من سقوط النظام البعثي وانهيار أكبر دكتاتورية في العراق، بعد الإعصار النيساني عام 2003 كان العراقيون يستذكرون الشهداء عند ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر