متى يعود دبش الى البصرة ..؟

عدد القراءات : 310
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
متى يعود دبش  الى البصرة ..؟

عدنان الفضلي

تقول الروايات، إن دبش كان شخصاً يهوديا عراقيا واسمه الكامل هو (عزرا ساسون دبش) ، ودبش معناه العسل في اللغة العبرية، كان مديراً لميناء البصرة ويدير بمفرده كافة أعمال الميناء ويدفع أجور العاملين هناك، وبعد حادثة فرهود اليهود بفترة قصيرة ترك دبش البصرة والعراق واستقر في إسرائيل واستلم مسؤولية إدارة ميناء حيفا حتى وفاته في 1962 وبعد أن ترك العراق، صار العمال في ميناء البصرة يسألون عن أجورهم ومن سيدفع لهم وكان الجواب دائما " اقبض حسابك من دبش" لأنه رحل ولا أحد سيقوم بما كان يقوم به من أعمال الإدارة ودفع الأجور.

هذه الحكاية تذكرتها وأنا أسمع أحد المواطنين البصريين الكادحين يتحدث بحسرة عن حقوقه المسروقة وأحلامه المهدورة من قبل ساسة الخضراء، ويتحسر على شبابه الذي راح هدراً وهو يبحث عن فرصة لم تأته بعد ليعيش مثل (الأوادم) ، فقد تحدث عن أحلامه الواسعة، التي لا اظنها ستتحقق في حال بقي هؤلاء اللصوص يحكمون ويتحكمون بمصائر الفقراء، فالأحلام وحدها لاتكفي، مادام الذين يسكنون الخضراء يعيشون مباريات الكم والكيف المادي، ويغترفون من خيرات العراق والعراقيين، دون اي وازع او رادع ديني او دنيوي، وعن المعيشة الصعبة التي لازمته طوال عقود عمره الاربعة، والتي كلما طرحها على نفسه يأتيه الجواب (اقبض حسابك من دبش الخضراء).

دبش الذي نحتاجه اليوم، هو ذلك الذي نريده  يأتي  ليغيّر الواقع الحالي المليء بالظلم والقهر والتعسف والاضطهاد، ويمنح الفقراء حقوقهم، ويعينهم على تجاوز مصائبهم التي تسبب بها الطائفيون واللصوص والإنتهازيون والتابعون لدول الجوار وعديمو الضمير والوطنية، ويدير ثروات العراق، لكن ليس وحده بل بصحبة الوطنيين والخيرين ممن يعشقون العراق وشعبه، الذين نريدهم يتناسلون ويتكاثرون حتى لا نبقى بلا ( دبش ) نقبض منه ، في حال غاب الاصيل لاسباب قسرية او ربانية .

دبش اليوم يحتاجه فعلاً البصريون الذين يعيشون أسوأ سنوات حياتهم، بعد أن تحولتهم مدينتهم التي تعدّ أغنى مناطق العالم، الى بؤرة فساد يسيطر عليها الدنيؤون وأذيال دول الجوار، ممن باعوا الوطن والمواطن، وصاروا يمارسون كل أنواع الفساد والرذيلة على حساب جوع وعطش وذلّ البصريين الذين لا أظنهم سينتظرون طويلاً عودة دبش العراقي الأصيل لينقذهم من ظلم الظالمين وجور الفاسدين. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن الخفاجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر