كريم راضي العماري من قصائد دامعة الى عطش النخيل

عدد القراءات : 205
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كريم راضي العماري من قصائد دامعة الى عطش النخيل

بصدور الأعمال الشعرية ( الكاملة ) للشاعر المبدع / كريم راضي العماري / ..، يكون الاحتفاء ملزما ، كموقف تمليه اعتبارات ادبية واجتماعية ، لابد لها ان تجتمع في هذا الاحتفاء . فالشاعر ومنذ قرابة خمسة عقود زمنية يواصل مشروعه الشعري بخصوصية ترتبط بتكويته الفكري والثقافي ، وبالجذر الجنوبي الذي اشعل فيه جذوة الشعر الى ان اصبح صوتا واضح النبرة في مشهد الشعر الشعبي العراقي الحديث ، اضافة الى دوره في الاغنية العراقية والاوبريت والمسلسلات الريفية الغنائية . من هنا يكون الاحتفاء الملزم هذا شعريا وغنائيا .

 

ريسان الخزعلي

 

تضم الاعمال الشعرية ثماني مجاميع :  قصائد دامعة ، المعاضد ، عشكَ حفاي الصرايف ، للوطن واعيون صاحبتي ، مواويل جنوب القلب ،وجع روحي ، جرح للبيع ، عطش النخيل . وقد غابت مجموعته البكر ( قلوب نازفة ) لأسباب تعود لتقديرات الشاعر الفنية والتاريخية حتماً . ومن قصائد دامعة الى عطش النخيل ، يكون الشاعر في خط نمو بياني يكشف مديات تطوره الشعري المرتبط بالبدايات فنياً ، ولأنه لا يفتعل شيئاً من خارج خصوصيته وتجربته ، ولأنه كذلك لا يلتفت الى اشكال شعرية والمت اصحابها ، لذلك لا نجد في شعره صوت الآخر ، وانما صوته هو المُشع على طول مساحة القصيدة أو القصائد ، هذا الصوت الذي يتمسك بالوضوح والبساطة ، والبساطة هنا لا تعني السطح دائماً ، وانما تتعدى الى ماهو اكثر عمقاً ، عمقاً مرئياً بوضوح من دون تكلّف .

تجربة الشاعر كريم راضي العماري تجربة ليست باطنية أو ذهنية ، تجربة حياتية واقعية تمد مجساتها باستمرار الى : الوطن ، الناس ، الحبيبة ، المدينة الأُولى ، العائلة ، الشهداء ، الصداقات ، اليوميات ، السفر ، الرموز الدينية ، الفجيعة . وهنا أراه يفكر بأنه شاعر من مجتمع وليس شاعراً في مجتمع ، ومثل هذا الالتصاق الحميمي كان السمه الابرز في الاعمال الشعرية الكاملة :  ودّيني يجاري الماي واشتلني ابتوالي الهور برديّة ، وديني طفل مفطوم حن إو راد اهاليّه ، وديني بلم زافوف والشيمه ابمراديّه ، يجاري الماي جدمني ابصريفتنه ابوي اهناك ظل مشعل عزم بالدار واعيونه ابظلام الليل كَمريه...توفّه احمود مصلوب اعله مرديّه ، صدكَ ياهور العماره تظل مخنوكَه صرخاتك عله الريّه . من التحولات الفنية في هذه الاعمال ، ميل الشاعر الى كتابة القصيدة القصيرة في المجاميع الاخيرة والعودة الى النظام – حيث الشكل الشعري الأول بناءً وتقفية ً رغم طريقة الكتابة بالشكل الجديد ، وهي تحولات تمليها الشعرية والغنائية التطريبية في زمن راكض الايقاع ، وحسناً يفعل هذا لتخليص القصيدة من استطرادات زائدة بعيدة عن المركز والارتكاز .

ومن الملامح الفنية الخاصة ايضاً ظهور قصيدة الحكاية ( البالاد )..، وهي شكل شعري قليل الاستخدام في الشعر الشعبي العراقي الحديث ، رغم استخدامه في الشعر الحديث عراقياً وعربياً وعالمياً ، وبذلك يكون الشاعر قد توافر عليه واستخدمه بطريقة تؤكد خصوصية اضافية تُحسب له ضمن جمالياته الشعرية ، مع مراعاة  ان تحتفظ قصيدة الحكاية بتشيل صوّري كي لا تكون حكاية خالصة . 

قصيدة أُو ازهر مثالاً لاحصراً : 

  ابمحلتنه عجوز ، الناس تعرفهه ، كريمة إو صادقة إوطيبة..عدهه اربع بنات او ولد اسمه ازهر ، يم الباب تنطر للصبح لمّن يجي ازهر ، إو من يمشي وراه تشمر بديهه الماي ، يحفظه امن الحسد وايزيح عنّه الشر، إويم الباب تكَعد بالشمس والحر ، حتّه الماتعرفه اتسأله عن ازهر ، ابقناعتهه صديق الناس كل الناس ابنها ازهر.

العماري ، شاعر مطوّق بالفجيعة والتعارضات الحياتية ، فقدان ولدين وبنت ، والكثير من الفقدانات الاخرى ، وهكذا لفح الحزن والشجن قصائد مجاميعه الاخيرة ، وقد تمترس بالصمت وبدده شعراً ، واغلق المسرح : آ..سكتوا المسرحية بدت لا تحجون..ملك الموت سد باب المسارح وانتو ماتدرون ، المؤلف مات ،المخرج مات ، والكادر بلايه اعيون ، والمسرح خشب تابوت .

انَّ صدور الاعمال الشعرية للشاعر العماري قد وثّقت لحظته الشعرية قبل وبعد فوات الأوان كما يقول.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
أحلام اللامي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي ... تفاصيل أكثر
عاصف حميد رجب ... تفاصيل أكثر
حنان محمد حسن ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن الخفاجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر