الانبار تريد رئاسة البرلمان والآخرون يبحثون عن إبرة الفوز داخل قش الصراعات

عدد القراءات : 98
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الانبار تريد رئاسة البرلمان والآخرون يبحثون عن إبرة الفوز داخل قش الصراعات

     الحقيقة - خاص

 

بدأت القوى السياسية السنية معركتها الاعلامية لاختيار مرشحها لرئاسة مجلس النواب، عبر تصريحات تثقيفية لعدد من الشخصيات السياسية.

فبعد ان خسر مقعده النيابي يحاول رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري العودة من خلال عملية العد والفرز اليدوي التي تشير بعض الاخبار المسربة عن وجود خلل في نتائج العد قد تسفر تغيرا في صالح الجبوري.

وبحسب مصادر مقربة منه" فإن الجبوري يتحرك باتجاهين اذا خسر سباقه نحو الرئاسة البرلمان الاول محاولة الحصول على منصب وزير الخارجية، والذي يصطدم بعقبات كبيرة نتيجة الصراع القوي على هذا المنصب بين جميع القوى السياسية، اما الاتجاه الثاني فيتمثل بمنصب نائب رئيس الجمهورية.

من جهته بدأ اسامة النجيفي حملته الاعلامية عن طريق شقيقه  محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي، اذ قال الاخير ان القوى السنية ليس لها مرشح لمنصب رئاسة البرلمان سوى اسامة النجيفي ،وهو الاجدر لهذا المنصب بحسب قوله.

وابرز تهديد يواجهه النجيفي داخل تحالف القرار الذي يتزعمه ،يتمثل بسعي عضو التحالف طلال الزوبعي رئيس لجنة النزاهة البرلمانية في الدورة السابقة الى الفوز بمنصب رئاسة البرلمان.

مصدر من تحالف القرار، اكد ان الزوبعي وبعد ان تخلص من منافسه الدائم النائب السابق احمد المساري الذي خسر الانتخابات التي جرت في ايار الماضي ،يتحرك باتجاه الاتفاق مع النجيفي بشأن الترشح لرئاسة البرلمان ،مستغلا  عدم اقتناع الكثير من الاطراف السياسية الشيعية بعودة الاخير لرئاسة البرلمان ، وهو الامر الذي سيؤدي الى البحث عن مرشح اخر،والذي يعمل الزوبعي على حدوثه.

ويحاول سياسيو الانبار الحصول على منصب رئاسة البرلمان ،بعد فشل كل من ممثلي نينوى وصلاح الدين وبغداد وديالى، في تمثيل مصالح السنة حين توليهم رئاسة مجلس النواب .

وتقول مصادر انبارية سياسية ان هذا التوجه بات قناعة لدى سياسيي الانبار ،وهناك صراع خفي بين زعامات المحافظة السياسية على منصب رئاسة البرلمان .

وبحسب المصادر فإن حركة الحل بزعامة جمال الكربولي وعددا من الاحزاب الصغيرة تقدم مرشحها محافظ الانبار الحالي محمد الحلبوسي لهذا المنصب ،فيما ترى زعامات عشائرية وسياسية يتزعمها زعيم صحوة العراق احمد ابو ريشة باحقية مرشحها سعدون جويرد ابو ريشة الدليمي لتولي المنصب .

وعلى صعيد متصل برز اسم خالد العبيدي وزير الدفاع السابق كمرشح لرئاسة البرلمان ،لكن دخوله الانتخابات ضمن قائمة تحالف النصر بزعامة العبادي اضعف حظوظه ،خصوصا وان الاخير يسعى الى منصب رئيس الوزراء لولاية ثانية وبالتالي لايمكن اختيار شخصيتين لمنصب كبير من كتلة واحدة ، وفق العرف السياسي المتبع في تسمية مناصب الرئاسات الثلاث.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن الخفاجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر