الناقدة عالية خليل ابراهيم تغوص في عمق الشخصية الجنوبية

عدد القراءات : 583
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الناقدة عالية خليل ابراهيم  تغوص في عمق الشخصية الجنوبية

عدنان الفضلي

 

عن دار دلمون الجديدة، صدر كتاب (الشخصية الجنوبية في الرواية العراقية) للناقدة الدكتورة عالية خليل ابراهيم، وهو دراسة "سوسيو نصية" في رواية الأنا الجنوبية من 1990 الى 2010، وجاء الكتاب بـ (344) صفحة وتضمن أربعة فصول حيث كان الفصل الأول بعنوان (دلالات التسمية وتلفّظ الشخصية، اما الفصل الثاني فجاء تحت عنوان (الصورة السردية للشخصية الجنوبية) بينما كان عنوان الفصل الثالث (الأدوار العاملية والموضوعات الشخصية) فيما حمل الفصل الرابع عنوان (صورة المؤلف الجنوبي).

وتقول مؤلفة الكتاب الدكتورة عالية خليل ابراهيم في مقدمة كتابها ما نصه "موضوعة شخصية الجنوبي في الرواية ممتدة التناول في الخطاب السردي العراقي، منذ النشأة في عشرينيات القرن الماضي وحتى الوقت الراهن، لذا وجب تحديد الحقبة الزمنية وهي (1990 – 2010) حيث تميز هذان العقدان من الزمن بكونهما أكثر عقدين شهدا عصفاً سياسياً في تأريخ العراق المعاصر من جهة، وتطوراً في تقنيات وأساليب كتابة الرواية العالمية بمختلف توصيفاتها، وتأثر الرواية العراقية بموجات التجديد تلك من جهة أخرى".

كما جاء في المقدمة" اما الرواية المدروسة، فهي عينة قصدية، اعتمدت مبدأ التصنيف الروائي لمقاربة الموضوعة، الذي يشمل أولاً:التصنيف الموضوعي مثل رواية ريفية، رواية المدينة، رواية الحرب، رواية الداخل، رواية المنفى، وثانياً: التصنيف الفني مثل رواية واقعية، رواية درامية، رواية ميتا سردية، رواية تجريبية، رواية السيرة الذاتية، وقد انتقيت لكل صنف رواية او اثنتين، ومجموع العينة خمس وثلاثون رواية".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
سلام مكي ... تفاصيل أكثر
محمد صادق جراد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر