قانون العفو العام يمرر مادة تقضي ببراءة المجرم أبو بكر البغدادي

عدد القراءات : 424
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قانون العفو العام يمرر مادة تقضي ببراءة المجرم أبو بكر البغدادي

    الحقيقة - خاص

عد النائب عن التحالف الوطني، حسن سالم، الاثنين، نشر قانون العفو العام في الجريدة الرسمية واحتواءه على مادة لم يصوت عليها مجلس النواب تعاطفا كبيرا مع الارهابيين والقتلة والمجرمين.

وقال سالم في مؤتمر صحفي، بمشاركة عدد من نواب التحالف وحضرته "الحقيقة"، ان "الشعب العراقي دفع الدماء الكثيرة والغالية بسبب الارهاب وداعش، لكن اليوم نرى هناك تعاطفا مع الارهابيين والقتلة والمجرمين، اليوم تفاجأنا بنشر قانون العفو العام في الجريدة الرسمية، كما شاهدنا ان فيه مادة لم يصوت عليها مجلس النواب".

واضاف ان "هذه المادة اسقطها البرلمان والتي هي (الجريمة التي هي مستثناة من قانون مكافحة الارهاب، هي الجرائم المنصوص عليها في قانون مكافحة الارهاب رقم 13 لسنة 2005 المرتكبة قبل 10 /6 التي نشأ عنها قتل او عاهة مستديمة)، بمعنى ان الذي يخطط والذي ينفذ والذي يمول، مشمولون بالعفو العام وهذه كارثة حقيقية بحق ضحايا الارهاب".

واوضح سالم، ان "هذه المادة اسقطها البرلمان، واكد القانون المصوت عليها، ان لا يشمل بالعفو كل من ارتكب جرائم قتل او عاهة مستديمة او جريمة تخريب مؤسسات الدولة وجريمة محاربة القوات المسلحة العراقية وكل جريمة ارهابية ساعد بارتكابها بالمساعدة او التحريض او الانفاق، هذه هي المادة الاصلية التي يجب ان تنشر في جريدة الوقائع الرسمية، فهي التي اقرها مجلس النواب"، موضحا، اننا "نطالب بالتحقيق في هذه القضية لان وجود هذه المادة والعمل بها من قبل مجلس القضاء، قد سببت بالافراج عن الكثير من الارهابيين".

ولفت الى ان "هذه المادة سيشمل بها المجرم ابو بكر البغدادي وامراء الدواعش والقاعدة، فهؤلاء لم ينفذوا الاعمال الارهابية بل هم من يخطط ويرسل السيارات والانتحاريين"، داعيا "مجلس القضاء الاعلى الى ايقاف اطلاق سراح هؤلاء الارهابيين".

وتابع سالم اننا "اليوم في مجلس النواب جمعنا اكثر 100 توقيع للمطالبة بتصحيح هذه المادة ومحاسبة من تسبب بادراج هذه المادة، فمن فعل هذا الفعل هو مشارك للارهاب".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
سلام مكي ... تفاصيل أكثر
محمد صادق جراد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر