إنذار نهائي!

عدد القراءات : 204
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إنذار نهائي!

ناصر عمران الموسوي

انتهت معركة داعش وبدأت معركة الفساد.. د.العبادي يعلن الحرب على الفساد في اخطر تصريح منذ توليه رئاسة الوزراء.. سلموا الاموال تسلموا وقد نعفو عنكم ..والا فالسجن ينتظركم!!

هناك معلومات ان بداية عام 2018 ستشهد تفعيل مئات القضايا وفتح ملفات فساد هائلة مكدسة في هيئة النزاهة ومكاتب المفتشين العامين ، وقد نشرت وسائل اعلامية ان السيد حسن الياسري رئيس هيئة النزاهة كشف في تصريحات سابقة عن ان الفساد في العراق وصل الى مستويات خطيرة لا يمكن معالجتها!. العبادي  يخوض معركته الحاسمة في ظل دعم مطلق من المرجعية الدينية الشريفة التي بح صوتها من النصائح والتوجيهات ولكن لا حياء للفاسدين! الشعب الذي يتذمر ويشكو ويتظاهر ضد الفساد سوف يحتشد مع العبادي مثلما احتشد ضد داعش، وهو ما يفسر لغة الوعد والوعيد في تصريحات العبادي الاخيرة! هناك ملفات جاهزة امام القضاء وسوف تتساقط رؤوس الفساد في حملة مدوية، وينبغي على الاعلام الوطني العراقي القيام بدوره في فضح الفاسدين ودعم الحكومة في حملتها ولو بكلمة صادقة بلا تحيز حزبي او طائفي،وذلك اضعف الايمان! اتوقع هناك مفاجآت صادمة من خلال عناوين الاخبار المقبلة: – شخصيات معروفة بتصريحاتها وكتاباتها الزائفة عن الشرف والدين والفضيلة ستنكشف عوراتها وتسقط  امام الناس! – اشخاص تافهون تسلقوا الى اعلى المناصب بعد ان كانوا لا يملكون شيئا فاصبحوا خلال سنوات النهب والاختلاس  من الاثرياء البارزين،وسوف يواجهون بسؤال واحد:من اين لك هذا!؟ -شخصيات واحزاب استولت على عقارات الدولة وتلاعبت بسجلات الملكية العقارية واصبحت دولا عائلية داخل الدولة وممالك للفساد! – بيع وشراء المناصب من درجة وزير الى ادنى وظيفة واستغلال الوظيفة في النهب والعمولات وتمويل الاحزاب والوسائل الاعلامية التابعة لها في شبكات من الفساد المنظم عبر ما يسمى اللجان الاقتصادية! -تزوير شهادات دراسية لغرض الحصول على مناصب رفيعة في حين يعاني اصحاب الشهادات العلمية العليا من البطالة والاهمال. – امتناع كبار المسؤولين ومن ضمنهم وزراء ووكلاء ونواب عن تقديم كشف الذمة المالية وذلك بنسبة تزيد على 75 ٪‏ من مجموع المسؤولين الحاليين والسابقين! – تجاوز كثير من المسؤولين بدرجة وكيل ومدير عام ومعاون مدير عام الفترة القانونية للتكليف بالمنصب التي لا تزيد على اربع سنوات وهذا ما جعل الكثير من الدوائر يعشعش فيها الفساد وتنمو في اروقتها طحالب البطانة الفاسدة. دقت طبول الحرب ضد الفساد وشعارها.. سلم تسلم!!

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي أنا على يقين بأن انتهاء مرحلة داعش لا تعني ان الساسة سيلتفتون الى تصحيح الأخطاء ومحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه، على العكس من ذلك ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عباس الصباغ ... تفاصيل أكثر
نــــوزاد حـــســــن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ساطع راجي ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ســعــد العــبــيــدي ... تفاصيل أكثر
سلام مكي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ناصر عمران الموسوي ... تفاصيل أكثر
ناصر عمران الموسوي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر
محمد صادق جراد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر