بريمر في ملعب الشعب !

عدد القراءات : 2950
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بريمر  في ملعب الشعب !

فالح حسون الدراجي

بول بريمر الذي لعب (طوبة) بالبلد، عندما عينه الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش بعنوان رئيس الإدارة المدنية للإشراف على اعادة إعمار العراق في 6 أيار 2003، نجح نجاحاً هائلاً في تدمير العراق، وليس في إعماره. خاصة وأن هذا (البريمر) تسلم البلد (نص ونُص)، بعد أن دمر المجرم صدام نصفه بسياسته الهوجاء، ليأتي ( الأخ) ويجهز على النصف المتبقي، ويدمره بالكامل. ولعل أخطر ما فعله بريمر، هو قيامه بحل بعض وزارات ومؤسسات الدولة، عبر إصداره ما سمي بلائحة سلطة الاًئتلاف رقم ( 2 ) لسنة 2003، التي أطلقت الفوضى والخراب والإنفلات الأمني في كل مدن العراق، كما حولت قطاعات واسعة من منتسبي الجيش والشرطة الى عاطلين عن العمل، حيث باتوا بلا معاش ولا وظيفة ولا أدنى رعاية، فكان استثمارهم من قبل أعداء العراق سهلاً، واصبح توريطهم في أعمال مخالفة للقانون امراً عادياً، بل وتم استدراج بعضهم للإنتماء الى منظمات ارهابية اجرامية ! 

 إن  الذي يعنيني في المقال، لائحة بريمر التي ضمت وزارات ومؤسسات ترتبط بصدام شخصياً، أو بأفراد أسرته، فكانت اللجنة الأولمبية العراقية واحدة من هذه المؤسسات المنحلة، والسبب: أن المجرم الطاغية عدي صدام كان رئيسا لها!

اليكم اولاً اللائحة:

ملحق امر سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 2

حل كيانات عراقية

المؤسسات المنحلة بموجب الامر المشار اليه. والكيانات المنحلة هي المؤسسات الاتية:

وزارة الدفاع ، وزارة الاعلام ، وزارة الدولة للشؤون العسكرية ، جهاز المخابرات العامة ، مكتب الامن القومي ، مديرية الامن العام ، جهاز الامن الخاص ، جميع الكيانات المنتسبة الى التنظيمات التي توفر الحراسة الشخصية لصدام حسين او المشمولة فيها , بما فيها ما يلي: 

 - المرافقون، الحماية الخاصة .

المنظمات العسكرية وهي : 

- الجيش , السلاح الجوي , البحرية , قوة الدفاع الجوي , والتنظيمات العسكرية النظامية الاخرى : الحرس الجمهوري،  الحرس الجمهوري الخاص،  مديرية الاستخبارات العسكرية، جيش القدس،  قوات الطوارئ.

 القوات شبه العسكرية الاتية: 

 - فدائيو صدام ، ميليشيات حزب البعث، اصدقاء صدام، اشبال صدام. 

المنظمات الاخرى: 

- ديوان الرئاسة ، سكرتارية الرئاسة ، مجلس قيادة الثورة ، المجلس الوطني ، تنظيم الفتوة ، اللجنة الوطنية للالعاب الاولمبية ، المحاكم الثورية والمحاكم الخاصة ومحاكم الامن الوطني .

تحل كذلك جميع المنظمات التابعة للكيانات المنحلة. 

قد تضاف لهذه اللائحة في المستقبل اسماء تنظيمات اضافية اخرى.. انتهى

وطبعاً فإن القرار خبط الصافي بالخابط، والحابل بالنابل كما يقولون، فجعل وزارة الدفاع  وفدائيي صدام سوية، جامعاً تاريخ العسكرية العراقية الوطني والمشرف مع حفنة من مجرمي صدام، وهكذا مع المؤسسات الأخرى .. والمضحك المبكي أن بريمر ألغى اللجنة الأولمبية بسبب وجود اسم عدي فيها، على الرغم من أن الألثغ عدي لا يفرق بين (الأوفسايد، والآوت سايد) !

ولكن ورغم هذا القرار، فإن الرياضيين العراقيين أعادوا بعدها كيانهم الأولمبي، واجتمعوا بعد فترة قصيرة في دوكان، وانتخبوا المرحوم أحمد الحجية رئيساً للجنة الأولمبية العراقية، وقد نال هذا الإنتخاب تزكية اللجنة الأولمبية الدولية وتأييد المجلس الأولمبي الآسيوي والمؤسسات الأولمبية العربية والدولية. ثم توالت الدورات الإنتخابية واحدة بعد الأخرى، ليتسلم أحد رموز الرياضة العراقية، الكابتن رعد حمودي رئاستها ديمقراطياً، وينوب عنه الرمز الكروي الكبير فلاح حسن، ومعهما حشد من أبناء الرياضة العراقية النجباء. وقد جرت جميع هذا الإنتخابات بإشراف وحضور قضاة يعينهم مجلس القضاء العراقي، فضلاً عن أن اللجنة الأولمبية العراقية نالت ثمانية قرارات مهمة وحاسمة من القضاء العراقي في هذه القضية. صحيح أن قرار بريمر كان معطلاً طيلة هذه السنوات، بل إن بريمر نفسه قد مضى الى النسيان هو ولائحته، بعد أن شيد العراقيون بالدم وحدتهم، وصدوا ارهاب الحاقدين بصدورهم، ونجحوا في إرساء سفينة بلادهم على شواطئ الأمن والسلام دون الحاجة لبريمر أو الى غيره، لكن يبدو أن (ايتام) بريمر، حتى وإن كانوا من جماعة - الخرطات السبع –لا يريدون قبر الحاكم المدني الى الأبد، فراحوا ينبشون قبره، وينفخون في فمه، ليعيدوه الى الحياة، ويلبسوه (ادريس وشورت وحذاء أديداس) ويدخلوا به الى ملعب الشعب.. إنهم يريدون إعادة روح وقوانين وسلوك ولائحة بريمر الى الواجهة، لا من أجل شيء، إلاَّ لكي يستولوا على ( إرث ) اللجنة الأولمبية، ويغتنموا ممتلكاتها، بعد أن يذبحوها بسكين لائحة بريمر العمياء، فهم كما يبدو لم يشبعوا بعد من نهب الأراضي، ولطش المليارات الحرام !! 

لكن محاولاتهم باءت بالفشل، فالزمن تجاوز بريمر ولائحته وجنجلوتياته، وسيظل ايتامه يحلمون بكرسي رعد حمودي، ويحلمون بشعبية فلاح حسن، وستظل مشكلتهم القاتلة، أنهم بلا شعبية، وبلا ماض، ولا تاريخ، ولا حاضر، ولا هم يعبطون .. عفواً يحزنون !

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
سلام مكي ... تفاصيل أكثر
محمد صادق جراد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر