الاستاذ "علي زياد رحيمه" مدير مدرسة البدور الابتدائية: المدارس الاهلية مشروع تجاري ونحن نوفر بيئة ذات قيم ومبادئ علمية وانسانية

عدد القراءات : 3552
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الاستاذ "علي زياد رحيمه" مدير مدرسة البدور الابتدائية:   المدارس الاهلية مشروع تجاري  ونحن نوفر بيئة ذات قيم ومبادئ علمية وانسانية

وسط الظلام يخترق النور دربه بالعلم والمعلم الذي يحرق سنين عمره في مدرسة ندخلها صغارا لنخرج منها كبارا بالعلم وهو وسيلتنا للتطور والتقدم في المجتمع لذا فتحت مدرسة" البدور الابتدائية" في مدينة الصدر ابوابها لجريدة الحقيقة فكانت لها وقفة مع مديرها الاستاذ "علي زياد رحيمه" للحديث عن واقع التعليم في البلاد .

الحقيقة - خاص

 

* بصفتكم مديرا للتعليم الابتدائي ماهي أهم الصعوبات التي تواجه التعليم الابتدائي في هذه المرحلة ؟

-في البدء حياكم الله وشكري وامتناني لكم على هذه الفرصه الطيبة .. 

التعليم بصورة عامة والتعليم الابتدائي بصورة خاصة يواجه الكثير من الصعوبات من حيث المناهج والنقص الحاصل بالكوادر التدريسية  في السنوات الاخيرة .فالتعليم في تدهور مستمر بالرغم من التطور التكنولوجي في كل المجالات الا انه يقف عند التعليم بحالة فقر تامة من حيث التواصل بالأفكار والرؤى، وبالنسبة للمناهج التي تتغير كل عام دراسي جديد، وتأتي بشكل مفاجئ في حين ان المعلم  يصل الى اختبار الشهر الاول ومن ثم يصله المنهج الجديد! وبالخصوص المدارس الابتدائية. كل هذا مردوده سلبي على التعليم بصورة عامة. 

*  كيف تصف الجو السائد في المدرسة؟ 

-عن مدرستي اتكلم، هنالك جو مفعم بالنشاط والحيوية، بدأ من الإدارة والأخوة المعلمين الى ابنائي التلاميذ، فهو عبارة عن سلسلة مرتبطة واحدة تلو الأخرى فهناك من يرسم وهناك من يطلي الجدران بالوان زاهية وهنالك من يساعد المتعففين والمحتاجين، وكل يتحرك من منطلق الأبوة والتسامح والايثار والتفاني في حب الوطن . 

*  ما هو دور المدير والمدرسة للحد من ظاهرة العنف في مجتمعنا ؟

 - للمدير دور مهم و فعال في المدرسة للحد من ظاهرة العنف، ان كان العنف الاسري او العنف في المجتمع. يجب على الإدارة الحث والتوجيه والنصح بكل ما تستطيع  لترجيح كفة الخير والحب والوئام والتسامح ولخلق جيل واع محب لغيره، كما يجب البحث في مشاكل التلاميذ والوقوف عليها ومعالجتها بالطرق الإنسانية التربوية التعليمية، لاننا قبل كل شيء تربية، لذا نحن نعمل على وضع  حل مناسب لكل مشكلة قبل وقوع الكارثة.  

 * ما رأيك بالنشاطات التي تحدث في المدرسة ؟وهل تظن ان لها تأثيرا على سلوك الطلاب؟ 

- لدينا عدة لجان مدرسية تعمل على ارض الواقع، وليست سجلات تحفظ في ادراج الادارة للضيوف من المسؤولين فقط كما تعمل اغلب المدارس . اللجان تهتم بأمور الطلبة من تعليمهم السلامة العامة والمحافظة على بيئة نظيفة وخالية من الامراض، والحث على التعلم دائما، وبما اننا  في مناطق تصنف بانها فقيرة فنقدم المساعدات الى الايتام من الطلبة من ملابس وقرطاسية وغيرها، نقدمها كهدايا ونكون عونا للأهل لا عبئا يضاف في  الظروف الصعبة . 

* ما هي الامور الاساسية المهمة لخلق بيئة تعليمية وتربوية داعمة ؟ 

- في ظل التقدم العلمي الهائل، أصبحت البيئة التعليمية في المدارس الان جل اهتمامها كيفيّة تحقيق وتهيئة اهدافها التعليمية في كل المجالات لتخدم المجتمع كاملا فهي تسعى لتوفير بيئة تعليمية تربوية ذات قيم ومبادئ وممارسات علمية انسانية .

• برأيك ماهو الاساس في تقييم المعلم الناجح ؟ 

-ان يكون متنوعا في الأساليب التربوية والتدريسية في الحصة  الواحدة فلا يبقى ملتزما بنوع واحد من الأساليب كأسلوب المحاضرة طوال الوقت وحشو أدمغة الطلاب بالمعلومات،  بل يتعداها إلى استخدام الأساليب التربوية الحديثة مثلا اتباعه اسلوب العمل بالمجموعات و طرح مادة التعليم بأسلوب قصصي .وغيرها من الأساليب الأكثر فعالية . فلا شك بأن الأساليب المميزة تحبب الطلاب في الحصة الدراسية وكذلك بالمعلم، الذي يكون  بمثابة موسوعة متنقلة في مجاله. 

* هل يمكن للمعلم الحالي أن ينهض بمستواه لمواكبة العصر ؟ 

- اعتبر المعلم الحالي مشروعا استشهاديا على كافة المستويات بسبب التلكؤ الحاصل في المناهج وكثرة العطل والمناسبات، وقلة التخصيصات المالية وتأخر الرواتب. وبالرغم من كل هذه المعوقات تراه يبذل اقصى جهده لكي يوصل المعلومة للمتعلم .

* ما رأيك بأداء مجلس الاباء؟ 

- مجلس الاباء هو حلقة الوصل بين اهل الطلبة والكادر التدريسي ، لانه له  الدور المهم في نجاح العملية التربوية وبالخصوص في السنوات الأخيرة لاننا في مناطق نائية، واغلب الاباء والأمهات اميون لذلك تراهم مجدين مع ابنائهم في المتابعة الحثيثة لكي لا يقعوا بما وقع فيه اباؤهم في الماضي .

* ماهي توقعاتك للطلبة ؟ 

-الكثير من التألق والابداع والتفوق والنجاح لانهم عينة المجتمع وصناع المستقبل وامل العراق .

* ما رأيك في المناهج الجديدة؟ 

- مناهج مطولة وصعبة الى حد ما، افكار المنهج الجديد يجب ان تكون سهلة وسلسة حتى يتمكن التلميذ من استيعابها، خصوصا ان اغلب مدارسنا نائية  . 

* لماذا ياترى المدارس العامة(الحكومية) اكثر تفوقا من المدارس الاهلية .وهل نجحت المداس الاهلية بالحد من نشاط المدرس الخصوصي...ولماذا ؟ 

- لم تكن مشروعا علميا مساندا للعملية التربوية في البلاد ، بل مشروع تجاري مادي بحت، فهي اثرت سلبا على واقع التعليم في العراق والملام في ذلك وزارة التربية والتعليم، حيث انها لا تنصف المعلم ولا المتعلم ولا تقوم بتغطية النقص الحاصل بالكوادر التربوية .و للعلم فان التعليم الحكومي رغم مأساته الا انه ناجح، على العكس من التعليم الاهلي وبدليل نسب النجاح للصفوف المنتهية، حيث حصلت في الاعوام السابقة وكانت نسب نجاح  المدارس الحكومية اعلى منها في الأهلية . المدارس الاهلية لم تستطع الحد من دور المدرس الخصوصي فمازال هناك درس ومدرس خصوصي .  

* هل دافعت  نقابة المعلمين، او ضمنت حقوق الكوادر التعليمية في البلاد ؟

- فقط اسم لا دور لها يذكر .

* كلمة اخيرة .

- اشكر صحيفة الحقيقة الغراء وكل العاملين فيها وهي تسلط الضوء على الجانب التربوي في البلاد . 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

طه رشيد ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن الخفاجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر