المطرب خالد العراقي: الاغنية العراقية موجودة وجذورها رصينة لكن طرح الاغنية اختلف من زمن الى آخر

عدد القراءات : 9511
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المطرب خالد العراقي:  الاغنية العراقية موجودة وجذورها رصينة لكن طرح الاغنية اختلف من زمن الى آخر

خالد العراقي .. مطرب بدأ شوطه الغنائي عام 1989 بأغنيته (يا فلانه ) التي اشتهر محليا وعربيا وتألق نجمه بها، حتى اخذ شهرته وثبت وجوده في الساحة الغنائية مع زملائه في تلك الفترة ، غادر الوطن في تسعينيات القرن الماضي الى عمان ومن ثم سلطنة عمان ثم بانكوك اذ عمل هناك ، حتى استقر في دولة الامارات العربية التي يقيم وما زال فيها مستمرا بنشاطه الغنائي الدائب ، عبر هذا الحوار نسلط الضوء على تجربته الفنية:

 حوار / كاظم السيد علي 

 

*كيف كان عشقك للغناء والموسيقى ؟ 

-عشقت الغناء والموسيقى منذ نعومة اظفاري ، وبدأت خطوة خطوة في منظمات الشباب آنذاك حتى اتقنت الغناء واصوله  ومن ثم  اسهمت مع بعض الاصدقاء بتأسيس  فرقة موسيقية ( لا حياء)  حفلات العراس . حيث كانت لي نشاطات غنائية كثيرة في حينها .

*ومتى كانت اول اطلالة لك في الساحة الغنائية ؟ 

- كانت عام   1989 بعد التعرف على الملحن ضياء الدين عن طريق صديقي احمد سلامة شقيق الفنان ياسين سلامة، فقمنا بجلسة عمل  في داري بوقتها وتم الاتفاق على اول البوم غنائي ان أسجله حيث تم الاتفاق على (7 ) اغان من الحان ضياء الدين، وكلمات عدد من الشعراء امثال عدنان هادي وهاشم العربي وصباح المياحي وتم التسجيل بستوديو حميد العبودي ،وبعد فترة وجيزة تم فتح تلفزيون الشباب وبهذه الفترة بدأت الانتقال من الكاسيت، وتعتبر فترة الكاسيت اصعب فترة عند الفنان، اي ان الجمهور يسمع صوتك ويحب اغانيك، وهو لم ير شكلك، فكانت  صعبة جدا ، اذ قمت بإعداد اغنية( يا فلانة )  بتوزيع جديد مع الموزع الاستاذ قاسم خنجر بستوديو الرواد وتم تصوير الاغنية عن طريق شركة البحر ومع المخرج  هشام خالد و كانت اول اغنية يقوم باخراجها لي وبثت من تلفزيون الشباب كما واخذت حيزا كبيرا في تلك الفترة ، والى الان الاغنية مطلوبة  داخل العراق وخارجه ، حيث كانت شهرة خالد العراقي بها داخل ارض الوطن .

*من كان وراء هذا ؟ 

-اهلي وبالخصوص  والدي الذي تعب معي بشكل غير طبيعي وكان مرافقا لي بكل خطوة. 

* ماهي اصداء تجربتك الغنائية خارج الوطن؟ 

-في تسعينيات القرن الماضي وبعد شهرتي داخل بلدي، غادرت الى الاردن اذ عملت هناك وكانت البداية بتسجيل البومات مواويل عن الغربة  مع شركة فرح وتم التوزيع داخل الاردن، وكانت الشهرة  واسعة  لجمع البوماتي واحياء حفلات داخل الاردن وبعد ذلك قررت  السفر الى سلطنة عمان ، حيث فيها تم الاتفاق على البوم غنائي مع شركة العزاوي ، حتى اخذ البوم مواويل 2001 الشهرة الكبيرة في الوطن العربي ، ومن ثم تم السفر الى بانكوك وذلك لاحياء  حفلات غنائية للجالية  العربية هناك، وبعد انتهاء جولتي توجهت الى دولة الامارات العربية حيث استقريت وما زالت فيها مستمرا بنشاطي الغنائي  .

* بعد الاستقرار في الامارات، هل ابرمت عقودا غنائية مع شركات غنائية ؟ 

-نعم ، ابرمت عقودا اذ  تم تسجيل البوم مع شركة كومباكت وكانت اغنية الرمانة من ضمن هذا الالبوم وتم تصوير الاغنية وتوزيعها الى جميع القنوات العربية . حققت هذه  الاغنية نجاحا كبيرا كما انها جعلت مني فنانا معروفا على الصعيد العربي، و بعدها انجزت اغنية  لبغداد في شركة صوت دبي ، وبثت من جميع القنوات العربية والعراقية، وهي من كلمات حسين الشريفي والحاني، وكانت من توزيع الموزع زيد نديم واخراج المخرج المبدع ياسر اليا سري، وبدأت المشوار العربي مع الاغاني مثل( حبيب او غالي) كلمات الشاعر الاماراتي فاهم بروية الكتبي والحان ضياء الدين واغنية (حظي الجابك )واغنية (رايح دبي ) واغنية (الطيبة ) والمشوار كبير بمجموعة البومات واغان كثيرة والحفلات كانت في جميع الدول العربية الاردن سوريا البحرين قطر الكويت،  علما اني اول فنان عراقي يدخل الكويت بعد احداث 2003 ولبنان  .

*في دولة الامارات كيف كان استقبالهم للأغنية العراقية ولاي الالوان الغنائية يعشقون ؟

- الاخوة في الامارات شعب مثقف، يعشق  الفن العراقي، لديهم  خصوصية عجيبة للأغاني العراقية القديمة، كداخل حسن وناظم الغزالي وياس خضر  و سعدون جابر  وغيرهم من الاصوات الغنائية الجميلة. وجدت الشيء الغريب فيهم انهم يحفظون الاغاني عن ظهر قلب بشكل يحسدون عليه .  

* طيب .. وماذا قدم خالد العراقي هناك ؟ 

- خلال تواجدي معهم، قدمت  العمل الجميل  والراقي ، وكان حبهم لي والى كل الفنانين العراقيين لا يوصف،  فتعايشنا  معهم  مثل عيشنا  في العراق .

*ما هو العمل الجديد في النية تقوم بتقديمه  للجمهور  في عالمنا العربي ؟ 

- في الحقيقة، انتهيت مؤخرا من انجاز  البوم جديد  يحتوي على  (20 )  اغنية  كتب كلماتها  الشعراء حسين الشريفي و حسين الركابي و مرتضى السعيدي والشاعر عبد الله الشحي ومن الحان ضياء الدين والملحن المغربي محمد العلمي والملحن حيدر صباح  والملحن محمد جمال اضافة الى تلحيني، وتوزيع خيرة الموزعين الموجودين على الساحة زيد نديم، عمار العاني، عثمان عبود، مثنى العيسي، مهند خضر .

* متى سيرى النور ؟

- الالبوم جاهز لطرحه في الأسواق ، لكن انت اعرف بمشاكل الانتاج والشركات والقنوات الفنية التي تضم  كروبات يصعب على اي فنان ان يخترق هذه الكروبات، الا ان تكون ضمن اللعبة التي يلعبونها، فاذا لم تدخل  معهم فانت بعيد عنهم وعن قنواتهم وشركاتهم، تحارب وحدك، وهذا حال الفن العراقي والعربي الان لكن لا يصح الا الصحيح .

  * كيف ترى الاغنية العراقية اليوم ؟

-الاغنية العراقية موجودة وجذورها رصينة لكن طرح الاغنية اختلف من زمن الى اخر ،   الان   يسيطر على القنوات مجموعة من  الأشخاص همهم الاول والاخير العنصر المادي فقط لا يهمهم الجودة والرصانة، فتشاهد كل  من هب ودب في شاشات هذه القنوات، بينما في السابق كانت هناك لجان فحص للكلام، وللحن الصوت ولكل شيء، الان المادة هي صاحبة الكلمة، المادة تصنع منك نجما من نجوم العالم . ورغم كل هذا الا ان هناك ناسا تبحث عن الكلمة واللحن والصوت وهناك الكثير ممن حافظوا على سمعة الاغنية العراقية امثال  كاظم الساهر وحاتم العراقي و ماجد المهندس وغيرهم كثيرين مع العلم ان الأغنية الخفيفة كانت موجودة  في تلك الحقبة  لكن تختلف عما يطرح اليوم . 

* واخيرا وقبل ان نودعك، نحب ان نعرف اخر ما قدمته من اغان للمشهد الغنائي ؟ 

- اخر اعمالي على اليوتيوب هي اغنية( مظلومين) من كلمات حسين فجر والحاني و اغنية وطنية بعنوان( صياد الكلفة).

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي حــســن الفــواز ... تفاصيل أكثر
نــــوزاد حـــســــن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد شريف أبو ميسم ... تفاصيل أكثر
ســعــد العــبــيــدي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين فوزي ... تفاصيل أكثر
د . قيس العزاوي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
نزار حيدر ... تفاصيل أكثر
محمد شريف أبو ميسم ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
حــمــزة مــصــطــفــى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر