عبد الستار شعابث الحلي .. وقصيدته (مركب ورق)

عدد القراءات : 598
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عبد الستار شعابث الحلي .. وقصيدته (مركب ورق)

  بقلم / كاظم السيد علي 

وجدت من الواجب ان اكتب هذه الدراسة البسيطة عن شاعر شعبي ستيني ..الا وهو عبد الستار شعابث الحلي . برز هذا الشاعر في مدينة الحلة المزدحمة بكبار الشعراء رواد المدرسة الكلاسيكية .. لكن انتفض في حداثة التجديد في القصيدة الشعبية الحديثة ، امتدادا لانتفاضة النواب الكبير على القصيدة الكلاسيكية في بداية الستينيات .

لقد جاء شعابث مجددا في ايحاءاته الجادة .. والذكية ..وكما في سطور قصيدته الموسومة (مركب ورق ) بدون ضبابية تحلق بك الى عالم الهدوء ، و الترافة .. والشفافية .. وعشقه السرمدي يمزج فيها بين الفكر الذي عشقه ..والوطن الحبيب وبساتينه الخلابة :

عشكنه ايلون الطاووس 

وماتباهه ولاتغاواه الا بعيونك ..

يالعيونك ترست كليبي حجي 

جبت لكلبي البجي طشت الفرحة هلاهل 

وحك ذيج الدموع ..البخت اكليبي هلاهل 

دمعتي دمعة عراقي 

املونه ابدهلة فراته 

ياحبيبي الماي والدهله حبيبي 

حدرت دمعي عليك 

وانت بستان ابلادي  

من أرضية الإنسان، اذن تبدأ القصيدة التي تعكس بصدق وتفاؤل وطموح وإبداع عذابات الناس وآمالها العريضة في الحياة .

وكما نلاحظه عند الشاعر (شعابث ) في ثنايا سطور قصيدته هذه التي تجمع بين الرقة والقوة والحوار الجميل الذي يحاكي الفارس الذي عشقه حد الثمالة .. وشغف به حد الجنون بهذا الوصف الدقيق والخيال ،  جادا في كل ما يقوله بعيدا كل البعد عن البعض الذي يحملون الهويات الزائفة :

مثل روح الطفل روحي كاغد ابيض 

كتبت اجفوفي عليها من الزغر جلمة احبك 

ومثل ماجنه ابزغرنه 

الكاغد انسوي سفينة 

وسيست  روحي ابسواجيك حبيبي 

ومن خلال المعاناة الحقيقية، يعبر في هذه الإيحاءات الشعرية عن احساس عميق وحب جنوني حب (الدراويش ) للحبيب الذي اعتنق مبدأه ، الذي خلف له المزيد من هموم وعذابات و(سوادين ) : 

امعش ابراسي واصيحن ياحبيبي 

امشي  بكل درب تايه 

امشي ابكل درب درويش ..

كاولي عاف الربابة 

ولك تدري سوادين الكلب بالراس 

مدري بالكلب نزلت بلاوي الراس 

وصاحولي الخلك مجنون 

واسمعت جلمة خطية ويكسر الخاطر 

والوادم تجي الامي : ابنج ابراسه هوه 

ان  (عبد الستار ) يعبر هنا بتلقائية وعفوية  على الرغم من انها تبتعد عن المباشرة كما في الاسلوب الكلاسيكي .. يتجلى اتجاه ميوله نحو تجسيد ملامح الواقع وابراز مكنوناته بأسلوبه الخاص الحديث :

اوف ..اوف 

اوف .. يمه  اشلاعب ابراسي الهوه 

كالولج خذيه ايطيبه (العباس ) 

وانه اللي جنت انه اتفرك عكل للناس 

كالولج خذيه (العون )

(الناس العون تكصد بالشخص لوجن ..

المن يودون كلي لوتسودن عون ) ؟

ياحبيبي مالي غيرك عون 

شاعرنا الحلي عبد الستار شعابث  يغور في عمق واقعه، ليدلل على اهمية معايشته الحقيقية، لا أن يقع في صومعته، فنلاحظه يبحث ويرسم بريشته عن مواضيعه الجميلة وبالطريقة التي يرتئيها ، وبما تشاهده رؤياه فيصورها بالصورة الصحيحة الواضحة وبدقة متناهية وبالكلمات الحياتية اليومية الترفة للإنسان الذي يعشق  هذا اللون الذي يستنشق من خلاله هواءه العذب . 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي حــســن الفــواز ... تفاصيل أكثر
نــــوزاد حـــســــن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد شريف أبو ميسم ... تفاصيل أكثر
ســعــد العــبــيــدي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين فوزي ... تفاصيل أكثر
د . قيس العزاوي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
نزار حيدر ... تفاصيل أكثر
محمد شريف أبو ميسم ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
حــمــزة مــصــطــفــى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر