ما رواهُ النهرُ عن السهروردي

عدد القراءات : 153
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
ما رواهُ النهرُ  عن السهروردي

 حمد محمود الدوخي

 

كان 

ناعُورُهُ يسبّحُ أمواجي

سَحَرا ً 

يجلسُ مبتسما ً كطفلٍ

ويقرأ الغرقى القادمين

من حرصِ أمَّهاتِهم

قال لي ذاتَ فيضان 

الأنهارُ ولاةٌ طغاة

ما إن تسترحْ لهمُ القرى 

حتى يجرفوا المزارعَ

محمومين إلى لُعَبِ الأطفالِ 

ومخزونِ القمحِ

والى ما ظلَّ من نقودِ القطنِ

في جيوبِ الأغطية الصفراء ..

كانت يدُهُ تتلمَّسُ حسراتِ

 الحصى المبثوثِ _  كبُثورٍ _ في حضني 

كان يحملُني تحتَ جلدهِ

في الأسواقِ

كانَ طافَ بيْ ذاتَ يوم ٍ 

في صحراء

وقال هيَ الكلمة

وأنتَ قراءتُها

قال :_

أنتَ معنا دائماً

لأنكَ مغتسلٌ وشرابٌ

ومعنا ,

لأنك موتٌ وسفرٌ

وأوصى :_

لا تدعْ للضفدعةِ 

سلطاناً على المجهرياتِ

ولا تغريَهنَّ

بأحلامِ حوتٍ

وقال :_

أنت خيطُ مسبحتي

ألمْ ترَ إلى النواعيرَ وهي 

تملأ جيوبَها بأنفاسِ غرقى

أسطوريين

فأذّنْ في موجِكَ أنْ يخيطَ القرى

حقولاً وقبَّرات .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.مصطفى الناجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
نوزاد حسن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين وسام ... تفاصيل أكثر
حسن العاني     إن مرحلة ما بعد الاحتلال، شهدت بدورها ظواهر انفردت بها، تقف على رأسها ظاهرة (الكثرة) غير المسبوقة في تاريخ العراق، فقد بات لدينا من ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي من المخجل جداً ان يلجأ من يزعم بأنه مثقف الى عملية التسقيط ضد أشخاص آخرين بأسماء مستعارة، ومن العار على من يدعي الرجولة والشرف ... تفاصيل أكثر
علي العبودي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
اسعد كاظم شبيب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
    لم تخل مرحلة تاريخية من القصص الغريبة والعجيبة التي تثار هنا وهناك بين الحين والحين، ومنها والأكثر دهشة هي محاولات النصب والاحتيال في الحياة ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر