المطرب كريم محمد: الاغنية اليوم سقطت مدوية ووصلت الى الهاوية يا حسافة ويا حريمة!!

عدد القراءات : 10269
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المطرب كريم محمد: الاغنية اليوم سقطت مدوية ووصلت الى الهاوية يا حسافة ويا حريمة!!

منذ عام 78 19والفنان كريم محمد يواصل ابحاره في عالم الغناء والموسيقى ، اذ يعد محمد واحدا من الاسماء الكبيرة في سماء الغناء العراقي الاصيل ، فقد تميز بعطائه الغنائي، فكان صوتا رائعا من خلال اغانيه التي استمعنا اليها من خلال شاشة التلفاز الصغيرة آنذاك ومن خلال البومه الذي طرحه للساحة الغنائية والذي ضم في طياته (10 ) اغان من انتاج شركة بابل للإنتاج السينمائي والتلفزيوني ، غادر وطنه الى المنفى بعد رحلة طويلة اذ استقر في بلجيكا حيث يقيم فيها منذ التسعينيات وحتى يومنا هذا ، التقيته لنطلع على مسيرته الفنية وما فيها من آرائه اتجاه الغناء العراقي بين الامس واليوم ، وبماذا يحلم وهو خارج حدود الوطن :

 

حوار / كاظم السيد علي 

 

 * اين انت الان يا كريم محمد ولماذا هذا الغياب عن جمهورك ؟

-في بلجيكا، وتوقفت منذ عام 93 في اخر اغنية كانت لي قدمتها لتلفزيون واذاعة جمهورية العراق و هي  من كلمات الشاعر عزيز الرسام والحان سرور ماجد، وبعد ظهور تلفزيون واذاعة الشباب في وقتها  وظهر فيه من هب ودب مع احترامي للفنانين المبدعين ،الذين ظهروا فيه وكانوا يغنون بـ(فلوسهم)، فمنذ ذلك الوقت وانا توقفت عن عطائي الفني ولظروف خاصة بي.

  * لم نشاهد لك حضورا في المشهد الغنائي اليوم ما هو السبب يا ترى ؟ 

- متوقف من زمان، لكن اذا جاءتني الفرصة المناسبة فلا اتردد ولا ابخل بتقديمي اجمل الاعمال الغنائية لجمهوري العزيز والغالي وانت تعرف ان الانتاج الموسيقي والغنائي مكلف للغاية الا اذا التزمتك شركات فنية.

  * متى واين بدأت مشوارك هذا ؟ 

-عام 78 عندما كنت عضوا في الفرقة النغمية المركزية التابعة للاتحاد الوطني لطلبة العراق ودخولي الى معهد الدراسات النغمية الموسيقية حاليا. واذكر مشاركتي في برنامج ركن الهواة الذي كان يعده ويقدمه الفنان جعفر الخفاف فقدمت من خلاله اغنية " ارد انشد الصوبين كرخ ورصافة "للكبير فاضل عواد.

 * انت امتداد لجيل الاغنية السبعينية، لذلك اسألك ، كيف ترى الاغنية اليوم ؟ 

-سقطت مدوية ووصلت الى الهاوية يا حسافة ويا حريمة!!. 

* فعلى من تقع اللائمة ؟ 

- السبب يرجع الى كتاب الاغنية وملحنيها ولكونها بدون رقابة، اضافة الى رحيل اغلب اعمدة الموسيقى في العراق .

  * هل انت موفق غنائيا ، وماذا قال عنك رواد الاغنية في تلك الحقبة ؟ 

-نعم كنت موفقا غنائيا لكن الاعلام لم ينصفني، كل  رواد الاغنية العراقية اشادوا بي من خلال تقديمي النتاجات الجيدة والهادفة.

وهل انت راض عن هذا ؟

- الحمد لله، انا راض عن نفسي، كنت مقلا بتقديم اغنياتي لكن في الوقت نفسه  حريص جدا على نوعية اختياراتي للكلام واللحن القريب لي ولجمهوري العزيز.

 * ماذا يشكل فاروق هلال في شخصيتك الغنائية  ؟ 

الاستاذ الدكتور فاروق هلال كان لي صمام الامان وكان معلمي الاول والاب الروحي ،فمن خلاله وصلت للنجومية في العراق من خلال برنامج اصوات شابة اضافة الى دعمه المستمر وتوجيهاته السديدة والثاقبة، اسال الله ان يحفظه ويطيل في عمره.

 * ملحن عشقه كريم محمد؟ 

-سرور ماجد . 

  * شاعر غنائي ترجم همومك واحاسيسك ؟ 

-مثنى جبار صاحب اغنية خليك اكثر صبر ،ششتكيله ياكمر ياعالي ، ياليل يابو الصبر.

   * هل تستمع للمطربين الشباب اليوم ومن ترى من هؤلاء قد اخذ فرصته ؟ 

-لا استمع الى اي من المطربين الشباب مع احترامي للجيدين، فكلهم بصوت وتحد واللحن والايقاع متشابهان في كل شيء لا توجد  هوية تفرق مطربا عن مطرب. اسفي على الجمهور وذائقته السمعية التي توسخت.

   * كم رصيدك الغنائي ؟ 

-رصيدي بحدود 25 اغنية مع البوم شركة بابل للإنتاج السينمائي والتلفزيوني والذي كان يضم 10 اغان.

 * هل بالامكان ان تستذكر منها ؟

خليك اكثر صبر، ششتكيله يا كمر يا عالي، بس لو تمرون، امنين ابتدي، يا ليل يا بو الصبر، نادم على عشرتك، حبيتك وحبيتني، لا ولو وليه ،لا وعيونك، ما نسيت، اني حاول، تشرفني بزياره، مديت ايدي الك.

  * ماذا تعمل الان وهل لك مشاريع غنائية قادمة ؟ 

-حاليا متوقف باستثناء بعض الحفلات الغنائية الخاصة بالجاليات العراقية والعربية. ولدي اعمال جديدة ساقدمها لجمهوري العزيز والغالي متى ما سنحت لي الفرصة المناسبة.

 * واخيرا بماذا يحلم كريم محمد الفنان والانسان ؟ 

 -احلم اولا ان يعم الخير والامن والامان في بلدي العزيز والغالي العراق وتنجلي منه الغمة السوداء ويعيش ابناء بلدي مثلما يعيش ابناء العالم في امان وصحة وسلامة وسعادة وهذه ابسط الامور الحياتية وثانيا اتمنى ان يكون جمهوري راضيا عني رغم ابتعادي عنه لسنين طوال، وان يصل صوتي الى ابعد نقطة في العالم.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.مصطفى الناجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
نوزاد حسن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين وسام ... تفاصيل أكثر
حسن العاني     إن مرحلة ما بعد الاحتلال، شهدت بدورها ظواهر انفردت بها، تقف على رأسها ظاهرة (الكثرة) غير المسبوقة في تاريخ العراق، فقد بات لدينا من ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي من المخجل جداً ان يلجأ من يزعم بأنه مثقف الى عملية التسقيط ضد أشخاص آخرين بأسماء مستعارة، ومن العار على من يدعي الرجولة والشرف ... تفاصيل أكثر
علي العبودي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
اسعد كاظم شبيب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
    لم تخل مرحلة تاريخية من القصص الغريبة والعجيبة التي تثار هنا وهناك بين الحين والحين، ومنها والأكثر دهشة هي محاولات النصب والاحتيال في الحياة ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر