أطفال العراق ينتخبون الرئيس باختبار (الصحة النفسية) و(التسامح) و(التنمية البشرية)

عدد القراءات : 8067
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أطفال العراق ينتخبون الرئيس  باختبار (الصحة النفسية) و(التسامح) و(التنمية البشرية)

الحقيقة - متابعة

 

     تحت شعار ( الإصلاح غايتنا)، سينتخب أطفال العراق (مجلس رئاسة برلمان الطفل العراقي  ) برعاية رسمية اعتبارية من (وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ) ممثلة بهيئة رعاية الطفولة و (وزارة التربية ) ممثلة بمديرية تربية ميسان يوم الجمعة 13/10/2017 في مدينة العمارة /فندق كورميك التركي من خلال (المؤتمر الانتخابي الثالث لبرلمان الطفل العراقي) 2017-2020 الذي يضم مشاركة (13) محافظة والعاصمة بغداد , الأديب محمد رشيد مؤسس هذا البرلمان عام 2004 تحدث عن هذا المؤتمر قائلا: إن هذا المؤتمر تشترك فيه عدد من المحافظات بحضور شخصيات ثقافية مهمة تهتم بالطفل العراقي منها (الدكتورة زينة القره غولي سفيرة الطفولة والدكتورة وصال مديرة مدارس الموهوبين في العراق (مكتب وزير التربية) والأستاذ عبد الهادي (هيئة رعاية الطفولة ) عن وزير العمل والشؤون الاجتماعية و(10) أطفال (5) بنين و(5) بنات، بعمر (11-15) سنة  من كل محافظة يرافقهم كل من وفد ممثل عن هيئة رعاية الطفولة ومديرية التربية .الية الانتخابات ستكون وفق طريقة مهنية ومتحضرة وهي (10) درجات اختبار صحة نفسية، و(10) درجات اختبار مبادئ وقيم التسامح واللاعنف و(10) درجات اختبار تنمية بشرية، و(10) درجات ثقافة ونشاطات انسانية، و(10) درجات اختبار اتفاقية حقوق الطفل، تضاف الى ذلك اصوات (الاقتراع السري )، والذي يحصل على اعلى الدرجات سيكون في مجلس الرئاسة .هذا ويذكر ان برلمان الطفل العراقي عضو مؤسس في جامعة الدول العربية وعضو استشاري في المجلس العربي للطفولة والتنمية في القاهرة .  

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.مصطفى الناجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
نوزاد حسن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين وسام ... تفاصيل أكثر
حسن العاني     إن مرحلة ما بعد الاحتلال، شهدت بدورها ظواهر انفردت بها، تقف على رأسها ظاهرة (الكثرة) غير المسبوقة في تاريخ العراق، فقد بات لدينا من ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي من المخجل جداً ان يلجأ من يزعم بأنه مثقف الى عملية التسقيط ضد أشخاص آخرين بأسماء مستعارة، ومن العار على من يدعي الرجولة والشرف ... تفاصيل أكثر
علي العبودي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
اسعد كاظم شبيب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
    لم تخل مرحلة تاريخية من القصص الغريبة والعجيبة التي تثار هنا وهناك بين الحين والحين، ومنها والأكثر دهشة هي محاولات النصب والاحتيال في الحياة ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر