التجارة: المجلس التنسيقي بين العراق و السعودية يعقد اول اجتماع له ويتخذ عددا من الاجراءات

عدد القراءات : 674
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التجارة: المجلس التنسيقي بين العراق و السعودية  يعقد اول اجتماع له ويتخذ عددا من الاجراءات

الحقيقة - خاص

 

ترأس وزير التجارة وكالة الدكتور سلمان الجميلي، الاجتماع الاول للمجلس التنسيقي بين جمهورية العراق والمملكة العربية السعودية بحضور الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق ووكلاء الوزارات وممثلي الجهات غير المرتبطة بوزارة وممثلي القطاع الخاص ، فضلا عن المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء كاظم الحسني .

واكد الجميلي خلال الاجتماع، ان المكانة الدولية التي يحظى بها العراق فتحت افاقا واسعة للتعاون مع الدول الاخرى لاسيما دول المنطقة ومنها دول الخليج العربي والسعودية على وجه التحديد .

 مبينا ان العلاقات العراقية – السعودية شهدت تحولا كبيرا جدا تكلل بزيارة السيد رئيس الوزراء إلى الرياض وماتبع تلك الزيارة من زيارات متبادلة بين الجانبين تمثلت بزيارة وزيري الخارجية والتجارة السعوديين لبغداد ولاول مرة بعد قطيعة دامت اكثر من ربع قرن والتي اكدت بوجود ارادة لتفعيل وتطوير العلاقات بين البلدين .

لافتا إلى ان مثل هذه العلاقات تمثل اهمية كبيرة للعراق في ظل صراع دولي واقليمي محتدم  وبالتالي فان وجود منظمومة من العلاقات مدعومة بمصالح مشتركة ينعكس ايجابيا على استقرار البلد واستقرار المنطقة عموما .

واضاف الجميلي، انه بعد زيارة السيد رئيس الوزراء إلى الرياض كان هناك قرار بتشكيل مجلس تنسيقي بين العراق والسعودية ، فتم تشكيل المجلس التنسيقي من الجانب العراقي ومن الجانب السعودي تشكل المجلس التنسيقي برئاسة ماجد القصيبي وزير التجارة وعضوية وزراء البيئة والمياه والزراعة والخارجية والطاقة والصناعة والثقافة والاعلام ومساعد وزير الدفاع ونائب وزير الداخلية ونائب وزير الدولة لشؤون الخليج الذي يوضح مدى الاهتمام السعودي بتطوير العلاقات مع العراق في جميع المجالات .

ودعا الجميلي إلى وضع رؤية عراقية لجميع القطاعات التنموية في مسالة التعاون وبيان الفرص المتاحة للاستثمار وتعزيز العلاقة بما يحقق مصلحة البلد .

من جانبه اشار الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق إلى ان تشكيل مجلس التنسيق العراقي السعودي وبهذا المستوى والعدد من التمثيل العالي، انما يعكس ارادة الحكومة واهتمامها بتطوير العلاقة مع المملكة العربية السعودية وفق  المسؤوليات و الاولويات ضمن جدول زمني محدد .

مشيرا الى تقديم الكثير من الرؤى والمقترحات من قبل الجهات العراقية لتطوير العلاقات وفتح المزيد من الفرص الاستثمارية في البلدين، مبينا  ان الاستعدادات تتواصل من قبل العديد من الجهات العراقية لعقد المؤتمر الدولي للمانحين الذي ابدت دولة الكويت استعدادها لاستضافته برعاية مشتركة من قبل السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وسمو امير دولة الكويت ، حيث ان من مرتكزات المؤتمر الحث على اعادة الاعمار والحصول على المنح الدولية ، والمرتكز الثاني السعي نحو تحقيق المصالحة الاجتماعية والجوانب الانسانية ، فيما سيكون المرتكز الثالث هو الاستثمار ، كما وابدى اعضاء المجلس التنسيقي العراقي – السعودي عددا من الملاحظات والرؤى المهمة التي من شأنها تفعيل وزيادة التعاون بين البلدين ، فقد دعا وكيل وزارة التجارة وليد الحلو إلى استثمار انعقاد دورة معرض بغداد الدولي في نهاية هذا الشهر وستكون المشاركة السعودية كبيرة جدا اذ ستشارك اكثر من 60 شركة كبيرة تمثل مختلف قطاعات الاعمال في المملكة. 

فيما اكد المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء كاظم الحسني على ضرورة ان تكون المصالح المشتركة بين البلدين هي معيار التعاون وطبيعة الاستثمار .

وتحدث كل من رئيس مجلس الاعمال العراقي داود زاير ورئيس اتحاد الصناعات العراقية علي صبيح ، فضلا عن وكلاء عدد من الوزارات وممثليها .

ومن الجدير بالذكر، ان امرا حكوميا صدر بتشكيل مجلس التنسيق العراقي – السعودي برئاسة وزير التجارة ويكون الامين العام لمجلس الوزراء نائبا للرئيس ويضم في عضويته رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار – وكلاء وزارات الخارجية ، الداخلية ، النفط ، الكهرباء ، التعليم العالي والبحث العلمي ، التجارة ، الصناعة والمعادن ، الزراعة ، - المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء - رئيس هيئة المستشارين – رئيس الدائرة القانونية في الامانة العامة لمجلس الوزراء – رئيس الجهاز التنفيذي لهيئة الاعلام والاتصالات – وكيل رئيس هيئة الحج والعمرة – ممثل وزارة الثقافة والاثار والسياحة - رئيس اتحاد الغرف التجارية – رئيس اتحاد الصناعات العراقي – رئيس المجلس الاقتصاي العراقي – رئيس مجلس الاعمال الوطني ، واخرين.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.مصطفى الناجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
نوزاد حسن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين وسام ... تفاصيل أكثر
حسن العاني     إن مرحلة ما بعد الاحتلال، شهدت بدورها ظواهر انفردت بها، تقف على رأسها ظاهرة (الكثرة) غير المسبوقة في تاريخ العراق، فقد بات لدينا من ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي من المخجل جداً ان يلجأ من يزعم بأنه مثقف الى عملية التسقيط ضد أشخاص آخرين بأسماء مستعارة، ومن العار على من يدعي الرجولة والشرف ... تفاصيل أكثر
علي العبودي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
اسعد كاظم شبيب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
    لم تخل مرحلة تاريخية من القصص الغريبة والعجيبة التي تثار هنا وهناك بين الحين والحين، ومنها والأكثر دهشة هي محاولات النصب والاحتيال في الحياة ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر