سوبوتكا يؤكد لمعصوم رغبة الشركات التشيكية في إعمار العراق

عدد القراءات : 1037
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
سوبوتكا يؤكد لمعصوم رغبة الشركات التشيكية في إعمار العراق

الحقيقة - خاص

استقبل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، امس الاحد، رئيس وزراء جمهورية التشيك بوهوسلاف سوبوتكا، في قصر السلام ببغداد.

وقال المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية، في بيان تلقت "الحقيقة"، نسخة منه، ان "رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد ظهر امس، رئيس وزراء جمهورية التشيك بوهوسلاف سوبوتكا، الذي قدم التهاني لمعصوم، بانتصارات العراق على الإرهاب وتحرير مدينة الموصل".

واضاف ان "الجانبين بحثا التطورات السياسية والأمنية التي تهم البلدين، فضلا عن العلاقات التاريخية بين الشعبين الصديقين، والسبل الكفيلة بالنهوض بها وتمتينها على المستويات كافة، ودعم التعجيل في توقيع الاتفاقـيَّات ومُذكَرات التفاهم بين البلدين".

وثمن معصوم، بحسب البيان، "المُساعَدات الإنسانية والعسكريَّة التشيكية للعراق"، مؤكداً على "اهمية العلاقات التي تربط البلدين على المستويات التجارية والصناعية والعسكرية والثقافية".

وشدد رئيس الجمهورية على "أهمية توسيع آفاق التعاون الثنائي بما يخدم المصالح المشتركة"، داعيا "الشركات التشيكية الى المساهمة في خطط إعادة النازحين واعمار العراق لاسيما المناطق المحررة من الإرهاب، كما دعا الحكومة التشيكية إلى إلغاء المُتبقي من ديونها على العراق".

واعرب معصوم، عن "اهتمام العراق بالاستفادة من الخبرات التشيكية في مجالات بناء المصافي وتطوير الصناعات النفطية والغازية والصناعات الثقيلة الأخرى، لا سيما إنتاج الآلات الزراعية وصناعة السيارات وتعبيد الطرق".

واكد على أن "العراقيين أثبتوا للعالم أجمع قدرتهم على التصدي للإرهاب والقضاء عليه بشكل نهائي وعلى جميع المستويات، فضلا عن إصرارهم على مواصلة العمل على بناء عراق حر ديمقراطي متقدم، وترسيخ الأمن والاستقرار في البلاد".

وأعرب عن "تطلع العراق إلى إعادة اعمار ما تضرر بسبب سيطرة تنظيم داعش الإرهابي"، مشيراً الى "أهمية وقوف الدول الصديقة إلى جانبه في مشاريعه لتطوير البنى التحتية والنمو الصناعي والزراعي".

من جانبه، أكد رئيس الوزراء التشيكي بوهوسلاف سوبوتكا "سعي بلاده لإقامة أفضل العلاقات مع العراق وفتح آفاق جديد للتعاون المثمر"، مجددا "التزام بلاده بمساندة العراق، لاسيما في حربه التي يخوضها ضد الإرهاب، فضلا عن رغبة الشركات التشيكية المساهمة في اعمار العراق"، معربا عن "استعداد حكومته الى التعاون الواسع في كافة المجالات".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر