رغم التهديدات بقتلها وتفجير حفلها.. " كيم كارداشيان الأفغانية" تغني في كابول

عدد القراءات : 22664
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رغم التهديدات بقتلها وتفجير حفلها..  " كيم كارداشيان الأفغانية" تغني في كابول

الحقيقة - وكالات

 

بالرغم من التهديدات التي تلقتها بتنفيذ هجوم على الحفل، قدمت مغنية البوب الأفغانية أريانا سيد حفلاً غنائياً جماهيرياً بالعاصمة الأفغانية كابول. وجرى الحفل تحت إجراءات أمنية دقيقة في فندق انتركونتينانتل الذي يحظى بحراسة أمنية مشددة.

وكان الحفل، الذي جرى ليلة السبت، مبرمجاً تنظيمه في ملعب غازي لإحياء ذكرى استقلال البلاد، وبيعت أكثر من 3000 تذكرة بسعر مرتفع، إلا أن السلطات قالت إنها غير قادرة على تأمين المكان، ولم تستسلم أريانا وإنما أصرت على إحياء الحفل لكن في مكان آخر.

وتعرف أريانا سيد، التي يصفها محبوها بأنها كيم كارداشيان الأفغانية، بشعرها الطويل ولباسها الضيق، ما يعتبر من المحرمات لدى الكثير من الأفغان.

وعبّر بشار سهيلي، أحد الحاضرين في الحفل، عن تفاجؤه بالعدد الكبير للجمهور "رغم التهديدات"، وقال: "من حسن الحظ أن عدد النساء كان أكبر من عدد الرجال".

وأضاف أنه سأل بعض الفتيات عن سبب حضورهن فكان ردهن أنهن أتين لتحدي أولئك الذين يعارضون تنظيم الحفل.

وقبل يوم واحد من الحفل، أكدت أريانا أنها مصرّة على إحياء الحفل رغم التهديدات.

وقالت: "أغتنم هذه كفرصة جيدة جداً لمنح شيء من السعادة لأبناء بلدي الذين هم بحاجة ماسة إليها في الوقت الراهن".

وتابعت: "هناك في أفغانستان من هم ضد الموسيقى وضد الاحتفالات وضد حتى رأس السنة والعيد وكل شيء. أحس أن علينا أن نقف اليوم جميعا في وجه هذه المواقف".

يشار الى أن أريانا تلقت العديد من التهديدات بالاغتيال من طرف أولئك الذين يعتبرون لباسها ومظهرها العام تحدياً للثقافة الأفغانية.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسن العاني ... تفاصيل أكثر
د.مصطفى الناجي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
نوزاد حسن ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين وسام ... تفاصيل أكثر
حسن العاني     إن مرحلة ما بعد الاحتلال، شهدت بدورها ظواهر انفردت بها، تقف على رأسها ظاهرة (الكثرة) غير المسبوقة في تاريخ العراق، فقد بات لدينا من ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي من المخجل جداً ان يلجأ من يزعم بأنه مثقف الى عملية التسقيط ضد أشخاص آخرين بأسماء مستعارة، ومن العار على من يدعي الرجولة والشرف ... تفاصيل أكثر
علي العبودي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
سعد العبيدي ... تفاصيل أكثر
اسعد كاظم شبيب ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
    لم تخل مرحلة تاريخية من القصص الغريبة والعجيبة التي تثار هنا وهناك بين الحين والحين، ومنها والأكثر دهشة هي محاولات النصب والاحتيال في الحياة ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر