الأولمبية العراقية تدين وتستنكر الاعتداء الارهابي على مدينة برشلونة

عدد القراءات : 6760
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأولمبية العراقية تدين  وتستنكر الاعتداء الارهابي على مدينة برشلونة

الحقيقة -  متابعة 

 

أعربت اللجنة الأولمبية العراقية، امس الاول السبت، عن إدانتها واستنكارها الحادث الارهابي الذي استهدف مدينة برشلونة الاسبانية، مؤكدة تضامنها مع المملكة الاسبانية والشعب الاسباني. 

وقالت اللجنة في بيان لمكتبها الاعلامي إنها " صدمت كما صدم العالم أجمع بحادث الاعتداء الارهابي الجبان الذي استهدف مدينة برشلونة الاسبانية وأدى الى خسائر بشرية ومادية مؤسفة"، معتبرة أن "هذه المدينة الرائعة طالما عرفت كونها رمزا للتعايش السلمي بين المواطنين من مختلف الديانات والثقافات في العالم و رمزا للجمال والتسامح ومعقلا شهيرا لكرة القدم العالمية".

وأضافت اللجنة أنها "تدين وتستنكر بشدة هذا الاعتداء الارهابي الأسود الذي راح ضحيته مواطنون أبرياء من مختلف الجنسيات وهو دليل مضاف على أن الارهاب لادين له وهو يستهدف كل ماهو إنساني وجميل"، معلنة عن" تضامنها الكامل مع المملكة الاسبانية وشعبها الصديق وتقدم خالص العزاء لأسر الضحايا والدعاء بالشفاء التام للجرحى"

وتابعت اللجنة أن "الرياضيين الاسبان وتحديدا الناديين الكبيرين ريال مدريد وبرشلونة، كانت لهم وقفات مشهودة عبر الاستنكار والشجب للحوادث الارهابية التي طالت العراق وشعبه الكريم وأعلنوا مرارا تضامنهم الرائع مع العراق في تصديه للارهاب والعصابات التكفيرية وحمله راية الحرب ضد هذا الارهاب الاسود نيابة عن الانسانية جمعاء" .

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر