الجروح تصير أغاني بلمسة من الأصدقاء

عدد القراءات : 5676
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الجروح تصير أغاني  بلمسة من الأصدقاء

فالح حسون الدراجي

 

منذ أربعين يوماً وأنا بعيد تماماً عن الفيسبوك، فالفيسبوك يرفع ضغط الدم، وأنا مبتلى كما يقول الأطباء ببلوى ارتفاع ضغط الدم، ذلك الإرتفاع الذي كاد أن يختم حياتي قبل شهر، لولا دعاء الأحبة، ودموع الزوجة والأبناء..

واليوم، وبعد أن عادت لي عافيتي، واستقر ضغطي، لم يعد الالتزام بالإرشادات الطبية مهماً جداً - هكذا نحن العراقيين حين تستعدل أوضاعنا، ننسى بسرعة الأسباب التي أوقعتنا- والشيء الذي اردت قوله، ان رب ضارة نافعة كما يقولون، فقد وجدت اليوم، وأنا أفتح صفحتي في الفيس، وأمضي مسرعاً الى بريدي الخاص، لأجد مساحة واسعة بوسع الجمال الحقيقي، وبنصاعة الحب الذي غطى بياضه كل امتدادات العتمة التي انتشرت على شرايين القلب، وما بقي من خضار في الفؤاد .. رسائل كثيرة لي، وباقات ورد كثيرة، وفيديوهات كثيرة، وقصائد، وأغنيات، وأمنيات معطرة بالياسمين، فأي ود هذا، وأي صداقات نبيلة هذه التي كرمتني بها الأقدار الباهرة.. أي أفواج من النبلاء، والأحبة النزهاء هؤلاء الذين غمروني بود اسئلتهم، ونقاء زمالتهم، وأريج أخوتهم، على الرغم من أن اغلبهم لا يعرف ما حصل وجرى لي، إنما هو افتقاد لغيابي ليس أكثر، فراحوا يبعثون كل ما في الكون من جمال وحب وأمنيات الى بريدي الخاص في الفيسبوك.

صحيح أني كتمت الخبر بقوة، وأصررت على صديقي وأخي عباس غيلان - وهو الوحيد الذي عرف بما جرى لي - أن لا يخبر احداً، فأنا لا أريد أن أقلق الأهل والأصدقاء في العراق، وخارج العراق، لكن الخبر انتشر بعض الشيء، خصوصاً بعد أن نثر الزميل والصديق عبد الوهاب جبار رئيس تحرير جريدة البينة الجديدة، عطر مودته على صفحات جريدته العزيزة، عبر أمنيته لي بالشفاء، ثم تبعه العزيز صباح زاير علال بوردة صباحية زرعها في صفحته بهيئة بوست معطر بالحب، حتى بات خبر مرضي لدى الكثير من المحبين.

المهم، أني تعافيت اليوم، لكن الأهم إدراكي بأني أحظى بأصدقاء ومحبين وزملاء لا عدد لهم، ولا مساحة تستوعبهم، بل ولا مثيل لهم في كل الدنيا.. فأيقنت أن الله أراد أن يرد لي ثواب محنتي، ويكافئ لي وجعي، فكان هذا الحب..

شكراً لهذي المحبة .. شكراً لهذا الوفاء

الجروح تصير أغاني بلمسة من الأصدقاء ..

شكراً لكل الأصدقاء، والصديقات حتى الذين لم يسألوا عني !!

نقلا عن صفحة الزميل رئيس التحرير في الفيس بوك.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر