'سبايا دولة الخرافة' رواية عن معاناة المسيح في الموصل

عدد القراءات : 369
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
'سبايا دولة الخرافة' رواية عن معاناة المسيح في الموصل

تحاول رواية “سبايا دولة الخرافة” التي كتبها الروائي والفنان التشكيلي العراقي عبدالرضا صالح محمد أن ترسم ما حصل في الموصل لحظة احتلالها من قبل داعش عام 2014 وتحديدا في سهل نينوى، فهي تستقصي عائلة مسيحية بطلها أستاذ مسيحي في جامعة الموصل وما تعرض له وعائلته ومواطنوه من أعمال قاسية على يد داعش.

علي لفته سعيد 

 

ولأن المؤلف من مدينة العمارة، فإن الأحداث التي قد تتبادر إلى الذهن تبدو متخيّلة الاستماع لقصص تعرضها الفضائيات، لكن المؤلف يقول إن الأمر كان صعبا وقد استغرق العمل مدة عامين، لأنه من “الصعب الحصول على معلومات في ظلّ محتل أرعن لا يعير للقيم وزنا، ولكن بجهود بعض الأصدقاء صار ذلك ممكنا، فمنذ الأيام الأولى للسقوط كانت الهواتف تعمل، كنت على تواصل يومي مع نخبة من كتاب ومثقفي الموصل لنقل ما يدور في المدينة من أحداث يومية ولمدة شهرين، بعدها انقطع الاتصال”.

والرواية الصادرة عن دار أمل الجديدة السورية، والتي تقع في نحو 235 صفحة من القطع المتوسط، يقول عنها كاتبها على الغلاف الأخير “إنها تتناول رحلة الأستاذ الجامعي المسيحي النازح الذي ترك عائلته وكل ما يملك بعد تعرضه للتهجير القسري، وقد قتل داعش جده دانيال وسبى عمّته ميريام مع من قُتل وسُبيَ”.

الرواية تتناول رحلة هذا الأستاذ الذي يعود إلى الموصل متطوّعا في قتال داعش والبحث عن عمّته ميريام المخطوفة، رحلة شاقة والتطوع ليس هينا والوضع العام محكوم بصراعات سياسية، وما بين الغاية من التطوع لتحرير الموصل والهدف لتحرير عمته يجد من يساعده على تنفيذ الاثنين معا في شخص صديقه ضابط المخابرات المقدم وليد أبوخالدة.

ووسط هذه الرحلة العجائبية في زمن عجائبي قاتل ومدمر يستطيع الأستاذ الجامعي التوغل في عمق داعش ويتمكن من إنقاذ عمته، ويكتشف وهو هناك أكذوبة الدولة من خلال التصرفات اليومية لعناصر داعش.

ربما الرواية لا تخلو من الجانب السياسي والرأي الموجه وطريقة الروي التي تريد الوصول إلى ما مفاده من سؤال عريض وكبير: من صنع داعش وهيأ له كل مقومات البقاء ووسائل القتال الشرسة من إعلام مظلل، وأبواق سوء، وأسلحة دمار فتاكة، وأموال طائلة؟

الروائي، كما يقول، لم يكتف بالاستماع إلى القصص الحقيقية من الأبطال والشخوص وأصحاب الحكايات، بل إنه ذهب إلى الموصل وتحديدا إلى ساحلها الأيسر، ليتواصل مع مثقفي المدينة ويقوم داخلها بجولات ميدانية ليأتي المكان مصورا على الواقع وليس على المخيلة، بل إنه التقى بجورج دانيال ليعطيه الكثير من المعلومات، ليس عن واقع داعش والمدينة، بل عن الكنيسة وواقع المسيحيين، كما يلتقي هناك مع الهاربين من داعش.

والرواية هنا ابنة لحظتها، وربما هي الأسرع في التدوين متزامنة مع تحرير الموصل، لأنها تبدأ كزمنٍ محكي من يونيو 2014 حتى يونيو 2017، حيث تحرير الجانب الأيسر، لكنها كزمنٍ روائي تمتد إلى الأربعينيات من القرن الماضي حيث حياة المسيحيين.

وإذا كانت رواية “عذراء سنجار” للروائي العراقي وارد بدر السالم تتحدث عن الأيزيديات، فإن رواية “سبايا دولة الخرافة” لعبدالرضا صالح محمد تتحدث عن المسيحيين، وتسعى لإبراز التنوع العرقي والقومي والبشري والثقافي للعراق، مثلما تحاول أن تغطي تنوع الحياة العراقية بكل ما فيها من جمال وإثبات وحدة العراقيين.

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
سلام مكي ... تفاصيل أكثر
محمد صادق جراد ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر