العبادي يتمسك بالحشد الشعبي ويرفض الدعوات لحله أودمجه مع القوات الأمنية

عدد القراءات : 441
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العبادي يتمسك بالحشد الشعبي ويرفض الدعوات لحله أودمجه مع القوات الأمنية

         الحقيقة - خاص

رفض رئيس الوزراء  حيدر العبادي دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لدمج الحشد مع الأجهزة الأمنية، معلنا ان هناك معركة أخرى تتنظر العراق بعد طرد تنظيم داعش من الأراضي كافة.

ونفى العبادي، وجود أي نية حكومية لحل قوات الحشد الشعبي، مؤكدا أنها تعمل تحت قيادة المرجعية والدولة، وفيما قال ان العراق ارعب داعش من خلال الحشد وقواته الامنية، فانه حذر من ان النصر للجميع ولا يجوز لاحد ان يحتكره.

وقال العبادي، في كلمة له خلال مؤتمر "فتوى الجهاد والنصر" إن "تنظيم داعش انكسرت شوكته في معركة الموصل، رغم استخدامه المواطنين دروعا بشرية لإعاقة تقدم القوات الأمنية"، كاشفا عن استمرار الاستعدادات لمعركة استعادة قضاء تلعفر، وبمشاركة كافة الصنوف العسكرية.

وانتقد العبادي، محاولات البعض، تجيير النصر في الموصل لجهة معينة، مؤكدا أن" النصر سجله العراقيون ولا يجوز لأحد أن يحتكره".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
مكرم محمد أحمد ... تفاصيل أكثر
د. حسنين جابر الحلو. ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
الشاعر محمد بشار ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ناظم محمد العبيدي ... تفاصيل أكثر
عبدالرضا الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ناظم محمد العبيدي ... تفاصيل أكثر
غسان الوكيل ... تفاصيل أكثر
علي علي     دأب برلماننا منذ ولادته -كما هو معلوم- متلكئا في سن القوانين وإقرارها تحت سقف زمني معقول او نصف معقول، إذ يدخل مشروع ... تفاصيل أكثر
 مازلت اذكر اللحظات الاولى لوصول الراحل الدكتور احمد الجلبي الى مدينة الناصرية بعد سقوط النظام السابق مباشرة، ولقاءنا به للحظات تحدث خلالها عن ان عهداً ... تفاصيل أكثر
علي علي     في بلد يعوم على بحور من الخيرات، تدور الدوائر عليه، فيأتي أناس خرجوا من رحمه، ليتسابقوا على سلبه جهارا نهارا، فكأنهم يقطّعون ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عبدالرضا الساعدي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
                                                                                  كاظم غيلان    الحياتي، متن رافق تجربة الحلفي الشعرية، ضاج بالمرارات والرثاء وتمزقات تدمي القلب حتى يتخيل لمن قرأها بأنه أمام شاعر- طفل- يقف على ضفة التأمل ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر