متسولة عراقية تترك ثروة بلا وريث بعد وفاتها ... شرطة النجف تعثر على (72) مليون دينار عراقي و(562) دولارا أميركيا ومصوغات ذهبية في بيت المتسولة

عدد القراءات : 1227
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
متسولة عراقية تترك ثروة بلا وريث بعد وفاتها ... شرطة النجف تعثر على (72) مليون دينار عراقي و(562) دولارا أميركيا ومصوغات ذهبية في بيت المتسولة

تفاقمت ظاهرة التسول في الآونة الأخيرة، وخاصة بين الأطفال والنساء، فالمشاهد اليومية التي أصبحت مألوفة في عموم محافظات العراق والتي لا تنتهي، تظهر أرامل ومطلقات وفتيات وشبابا ينتشرون باسطين أياديهم للمارة من أجل حسنة!.

الحقيقة - وكالات

توفيت متسولة في مدينة الموصل القديمة، وسط البلاد، تاركة وراءها ملايين الدنانير العراقية، وكميات كبيرة من العملات الأجنبية يبدو أنها حصلت عليها من الزائرين الذين يتوافدون لزيارة المراقد الدينية. وكشفت مديرية شرطة محافظة النجف في بيان لها ، أنها عثرت على متسولة متوفاة وبحوزتها مبالغ مالية ضخمة وعملات أجنبية ومصوغات ذهبية. وازدادت ظاهرة التسول في المجتمع العراقي بين صفوف النساء بالأخص في محافظة النجف وذلك بعد مشاهدة أعداد المتسولات في عموم أرجاء المحافظة، فهن يتواجدن في الساحات والأماكن العامة وأمام عيادات الأطباء، وتتراوح أعمارهن بين سن السادسة وحتى سن السبعين من العمر.

وأشرف قائد شرطة محافظة النجف، العميد الحقوقي ماجد حاكم كاظم ميدانيا على حالة الوفاة بعد ورود بلاغ بوجود امرأة كبيرة في السن متوفاة في منطقة المشراق داخل المدينة القديمة بالمحافظة، والتي ضبطت بحوزتها أموالا بالملايين وعملات مختلفة. وأوضحت المديرية، في بيانها، أنه “بعد أن ورد استخبار عن وجود امرأة كبيرة في السن متوفاة في منزلها المؤجر، والتي كانت تمتهن التسول، بحضور قائد شرطة النجف ومفارز شرطة الغري والأدلة الجنائية حسب الاختصاص وعند تفتيش المنزل عثروا على أموال عراقية وعملات أجنبية”. كما عثرت الشرطة على كنز من الحلي ملفوف في أكياس من النايلون.

وعندما عدّ رجال الشرطة أموال المتسولة، وجدوا 72 مليونا و322 ألف دينار عراقي، و562 دولارا أميركيا، مع تسعين ريالا سعوديا، و119 ليرة لبنانية، و10 يورو، و300 دينار كويتي، و440 تومانا إيرانيا، وسبعين روبية أفغانية، و320 روبية باكستانية، مع عملات نقدية هندية وأخرى غير معروفة فضلا عن العثور على مخشلات ذهبية.

يذكر أن التسول ظاهرة اجتماعية منتشرة في جميع أنحاء العالم ولكنها ازدادت في العراق بعد سقوط النظام وكثرة العمليات الانتحارية التي استهدفت المدنيين، الأمر الذي أدى إلى فقدان الكثير من العائلات لمعيليها بالإضافة إلى استغلال بعض النفوس الانتهازية للمحتاجين وتحويلهم إلى أداة لخدمة مصالحها الشخصية.

وأعلنت مديرية شرطة محافظة النجف عن إلقاء القبض على عدد من المتسولين في بعض أحياء المحافظة. وقالت المديرية في بيان لها إن “قسم شرطة الأحداث يقوم بحملة للقضاء على ظاهرة التسول في بعض الأحياء السكنية والأماكن العامة، وبالقرب من العتبات والمزارات الدينية”. وأضاف البيان أنه “تم إلقاء القبض على عدد من المتسولين في نطاق مكافحة هذه الظاهرة والقضاء عليها وعدم تفشيها". وأشار إلى “أخذ التعهدات من ذوي المتسولين، بمتابعتهم ومنعهم من التسول واتخاذ كافة الإجراءات القانونية في حقهم".

وكانت عضو لجنة المرأة والأسرة والطفولة النيابية ريزان شيخ دلير قد طالبت وزارة الداخلية والجهات المعنية بوضع حدّ لظاهرة قيام المتسولين باصطحاب الأطفال وحتى الرضع منهم خلال تسولهم في الشوارع تحت أشعة الشمس اللاهبة دون مبالاة من ذويهم. 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
مكرم محمد أحمد ... تفاصيل أكثر
د. حسنين جابر الحلو. ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
الشاعر محمد بشار ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ناظم محمد العبيدي ... تفاصيل أكثر
عبدالرضا الساعدي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
ناظم محمد العبيدي ... تفاصيل أكثر
غسان الوكيل ... تفاصيل أكثر
علي علي     دأب برلماننا منذ ولادته -كما هو معلوم- متلكئا في سن القوانين وإقرارها تحت سقف زمني معقول او نصف معقول، إذ يدخل مشروع ... تفاصيل أكثر
 مازلت اذكر اللحظات الاولى لوصول الراحل الدكتور احمد الجلبي الى مدينة الناصرية بعد سقوط النظام السابق مباشرة، ولقاءنا به للحظات تحدث خلالها عن ان عهداً ... تفاصيل أكثر
علي علي     في بلد يعوم على بحور من الخيرات، تدور الدوائر عليه، فيأتي أناس خرجوا من رحمه، ليتسابقوا على سلبه جهارا نهارا، فكأنهم يقطّعون ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عبدالرضا الساعدي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
                                                                                  كاظم غيلان    الحياتي، متن رافق تجربة الحلفي الشعرية، ضاج بالمرارات والرثاء وتمزقات تدمي القلب حتى يتخيل لمن قرأها بأنه أمام شاعر- طفل- يقف على ضفة التأمل ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر