يار الله: تلعفر هي وجهة قادمون يا نينوى المقبلة وستكون مسك الختام

عدد القراءات : 708
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
يار الله: تلعفر هي وجهة قادمون يا نينوى المقبلة وستكون مسك الختام

      الحقيقة - خاص

أعلن قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الأمير يار الله، أن معركة تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم "داعش" استمرت تسعة أشهر، ولفت إلى أنه شارك فيها أكثر من 100 ألف مقاتل من القوات المشتركة، واكد ان "استعادة تلعفر سيكون مسك الختام لعمليات تحرير كافة مناطق محافظة نينوى".

وقال يار الله في ايجاز صحفي، حول تموز عملية استعادة الساحل الايمن من الموصل، ان "المعركة استمرت تسعة اشهر"، لافتا الى أن " القوات المحررة لمدينة الموصل حاولت الجمع بين حماية المدنيين والقضاء على الإرهابيين".

واضاف ان "القيادة اثبتت امكانياتها الرائعة على جميع المستويات، وان خطط القادة تميزت بالمرونة لضمان تنفيذ الواجبات بكفاءة عالية".

وأوضح قائلا "لقد خضنا معارك صعبة بوجود اكثر من 3 ملايين مدني في تلك المناطق، وبمشاركة اكثر من 100 الف مقاتل من مختلف الصنوف والتشكيلات العسكرية والامنية من الشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب والحشد الشعبي والبيشمركة والحشد العشائري والمقاتلين المتطوعين والوكالات الاستخبارية، بدعم واسناد من القوة الجوية وطيران الجيش والتحالف الدولي ".

وتابع إن " القوات المحررة لمدينة الموصل حاولت الجمع بين حماية المدنيين والقضاء على الإرهابيين، ولقد أثبتت القيادة امكانياتها الرائعة على جميع المستويات"، لافتاً إلى أن "خطط القادة تميزت بالمرونة لضمان تنفيذ الواجبات بكفاءة عالية".

واضاف يار الله، أن "المعركة استمرت تسعة أشهر بمشاركة أكثر من 100 الف مقاتل من قوات مكافحة الإرهاب والجيش العراقي والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي"، مبيناً أنه "لا يمكن نسب الفضل الى اي قوة على حساب قوة أخرى".

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي العبودي من الصعب جداً ان نجد اليوم من يتولى مسؤولية صغيرة كانت ام كبيرة ان يغادر المكان وقد ترك اثراً طيباً يذكر بعد مغادرته ليس ... تفاصيل أكثر
    علي علي عندما كنا صغارا، كان اللعب شغلنا الشاغل، وابتكار ماهو جديد منه ديدننا، مع أن المتوافر بين أيدينا من أدوات اللعب آنذاك، ليس ... تفاصيل أكثر
حسين الذكر في يوم قيظ ديمقراطي لاهب ، التقيت صديقي ابو سيف  ، عاش فقيرا محترما مسالما بعيدا عن الاستغلال السلطوي بكل اداوته المعروفة بالعراق حكومية ... تفاصيل أكثر
جواد العطار اذا كان رهان الحرب الطائفية قد انتهى بتوحد العراقيين في مواجهة ارهاب داعش ، فان رهانات تقسيم العراق ما زالت قائمة وخطيرة وهي تتأرجح ... تفاصيل أكثر
علي علي في بيت شعر قديم كان الشاعر فيه يدعو الى التجدد والتطور لاسيما في طباعنا، يقول فيه: البس جديدك إني لابس خَلِقي  لاجديد لمن لم يلبس الخَلِقا   ... تفاصيل أكثر
نهاد الحديثي يبدو أن محاصرة ومواجهة منابع دعم الإرهاب والإرهابيين بدأت تؤتي ثمارها في تهالك قوى تنظيم داعش في كثير من مواقعها وخاصة في مواقع الصراع ... تفاصيل أكثر
فرح الاعرجي   حين ابدأ رحلتي في الصباح للذهاب الى عملي، اتجه صوب الشارع واهم بالعبور الى الجهة الاخرى، حيث تتراصف التكسيات وبصوت واحد يردد اصحابها :تكسي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي   في البلد الذي شرّع الدستور الأول وسنّ القوانين منذ آلاف السنين (مسلة حمورابي)، وفي البلد الذي علّم الإنسان الحرف الأول (الكتابة السومرية)، واخترعت فيه ... تفاصيل أكثر
علي علي       تخبرنا كتب التاريخ ان الصينيين هم أول من توصل الى صناعة الورق من النباتات، فبعد ان كانت الكتابة على جلود الحيوانات وألواح الطين ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي بعد أن أعلن العراق رسميا تحقيق النصر على تنظيم داعش وتحرير مدينة الموصل ،وهو نصر ليس عسكرياً فقط دلً على شجاعة فائقة من أبناء ... تفاصيل أكثر
جمعة عليوي     سمعنا وقرأنا ان للهزيمة ابا واحدا وللنصر الكثير .وهنا نريد ان نتلاعب بالكلمات ونقلب المعادلة .ونؤكد ان عنوان مقالنا له معنى ومغزى كبيران ... تأريخ ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
سعد الحميداوي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر