ألين شليبفر: مثقفون من كل الطوائف والأديان صاغوا تأريخا ثقافيا عراقيا في مطلع القرن العشرين

عدد القراءات : 520
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

 

مازن لطيف

 

ألين شليبفر، باحثة سويسرية من جامعة جنيف، تواصل دراساتها عن اليهود في العراق، وهي تمثل جيل الشباب من الباحثين الغربيين من المهتمين بتاريخ العراق المعاصر.

ولدت ألين شليبفر في سويسرا وأكملت دراستها في جنيف. درست في كلية الآداب بجامعة جنيف (1998-2005). واختصاصها الدقيق هو(الحضارة العربية والإسلامية)، اما اختصاصها العام فهو (الدراسات العبرية والعهد القديم). حصلت على شهادة الماجستير في العام 2005، وكانت رسالتها للماجستير عبارة عن ترجمة وتعليق على قصتين قصيرتين لسمير نقاش، وهو كاتب يهودي عراقي (1938-2004)، من مجموعته القصصية القصيرة (نبوءات رجل مجنون في مدينة ملعونة)، التي صدرت في القدس في العام 1995. عاشت الباحثة ألين شليبفر في المدة (1999-2000) بالإسكندرية في مصر، إذ درست اللغة العربية في مركز اللغة الأجنبية في كلية الآداب بجامعة الإسكندرية. ومنذ العام 2006، اما اطروحتها عن الدكتوراه فكانت عن اليهود في العراق إبان تأسيس الدولة العراقية الحديثة، تحدثنا معها:

*كيف ترى الين شلايفر ترسيخ مفهوم المواطنة والتسامح الديني عند يهود العراق بشكل خاص ويهود الدول العربية بشكل عام؟

• عندما تأسست الدولة القومية لأول مرة في العراق، اصبح اليهود مواطنين في الدولة الجديدة، كحال العراقيين كلهم، وسقط عنهم وضعهم بوصفهم "ذميين". كان هذا الأمر يعني بالنسبة للبعض منهم فقدان "الحماية" التي يتضمنها مفهوم "الذمة"، بينما عدّه آخرون مجالا للعثور على المساواة وفرصة متاحة لتحديد دور لهم في المشروع الوطني الجديد. على ان هذا الامر لم يكن مختصا باليهود وحدهم، ما دام مفهوم المواطنة القومية العراقية كان جديدا على كل الاديان في العراق. ولأنه كان من المهم بالنسبة للعراقيين ان يؤكدوا ولاءهم الوطني، اصبح التسامح المتبادل تجاه المواطنين الآخرين مهما جدا للجميع. ويمكن مقارنة هذه الظاهرة بدول عربية اخرى منح اليهود فيها حقوقا وطنية. ويمكن ملاحظة أمثلة عن حالات مشابهة اكدت فيها رسميا شخصيات يهودية عامة ولاءها للوطن في مصر وسورية ولبنان، وغيرها من البلدان.

*ما هو دور الثقافة في تعزيز العلاقات الانسانية بين الشعوب في المنطقة؟

• لم يكن مفهوم الامة نفسه جديدا على العراقيين لأن "التبعية العثمانية"، او الجنسية العثمانية، كانت موجودة اصلا. مع ذلك، عندما اقيمت الدولة العراقية في العام 1921، اصبح التراث الثقافي العراقي العربي اكثر اهمية من التراث العثماني. ولأن اولئك المواطنين كانوا في حاجة الى الاتصال بتاريخهم، كان مثقفون سنة وشيعة ومسيحيون ويهود (صحفيون وكتاب وشعراء) يؤدون دورا مهما في صياغة تاريخ ثقافي عراقي.

*ما هي الخريطة الجغرافية المجتمعية والمذهبية التي تعاطفت مع يهود العالم العربي باعتدال؟

• في نهاية القرن التاسع عشر، جاء العديد من اليهود من وسط اوربا وشرقها ليستقروا في الشرق الاوسط، بخاصة في لبنان وسورية، وكانوا قد فروا من ممارسات الاضطهاد المعادي للسامية هناك. ففي العراق مثلا، ثمة هيرمان روزنفيلد، وهو خياط نمساوي افتتح له محلا في بغداد، هو جد انور شاؤول. هذا المثال يبين ان الشرق الاوسط كان يعد مكان عيش افضل من اوربا بالنسبة لليهود. لكن في سياق تصاعدت فيه التوترات ـ الصراع في فلسطين ابتداء من العشرينيات وما تلاها، والنضال ضد استعمار القوى الأوربية، من قبيل فرنسا وبريطانيا العظمى، وإنشاء دولة اسرائيل ـ يمكن للمرء ان يفهم التوتر الحالي بين اليهود والعرب.

على هذا يظهر لنا القرن العشرون في الشرق الاوسط تاريخا طويلا من التعايش والتوترات. واليوم، وفي سياق التشديد المستمر على تعارض مفترض متبادل بين عرب ويهود، من المهم استذكار ان هذا التاريخ لا يمكن ان يختزل بقراءة احادية وتبسيطية.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

علي علي ... تفاصيل أكثر
محمد شريف أبو ميسم ... تفاصيل أكثر
ســعــد العــبــيــدي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
حسين فوزي ... تفاصيل أكثر
د . قيس العزاوي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
نزار حيدر ... تفاصيل أكثر
محمد شريف أبو ميسم ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي حسن الفواز ... تفاصيل أكثر
حــمــزة مــصــطــفــى ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. حسين القاصد ... تفاصيل أكثر
نشوان محمد حسين ... تفاصيل أكثر