النحاتة زهراء فاضل: لفن النحت .. تحويل الخامات الصماء الى منجز فني ينطق بجماله

عدد القراءات : 166
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
النحاتة زهراء فاضل:  لفن النحت .. تحويل الخامات الصماء الى منجز فني ينطق بجماله

فن النحت على الخشب ،أصبح اليوم من أجمل الفنون التشكيلية ،لما رقى به مبدعوه في تأصيل فلسفة رصينة تحمل تحويل تلك الخامات الجامدة الى مراحل امتازت فيها اشعال روح وجدانية بالمنجز التشكيلي ،من خلال تطوعيها ومحاكتها للواقع ،بقيمة بصرية وجمالية تقودنا الى ملذات السعادة المجروحة التي نفتقدها ،لقد وثقت التشكيلية (زهراء ) مرحلة اتسمت بالألم والوجع والاحتراق ،وهي تداعب بأناملها تكوين ولادة كل عمل نحتي جديد ،لكي تشعرنا بأنها مازالت متقدة حتما ..

حوار / علي صحن 

 

*ما هو انطباعك عن فن النحت ،وبمن تأثرتِ ؟

-النحت عالم من الابداع بلا حدود ،وهو يحاكي أرواحنا دائما  ما تجذبا الأعمال الغامضة أو المبهمة ،والتي يكون تفسيرها حسب المشاهد او المتلقي ،والخامة المنحوتة عليها كالحجر والخشب تكون أقرب لملامسة أرواحنا عن غيرها من الخامات الأخرى ،ربما يكون مرده أن تكون هذه القرابة الروحية ،هي نتيجة صعوبة الطرق عليها واخراج ما يحاكينا من هذه الكتل الجامدة ،أما تأثري من النحاتين فكانت البداية مع الفنان النحات هادي كاظم ،فكان له الأثر الايجابي في مسيرتي الفنية ،لأنه من علمني لفة الخشب وأنينه ،والنحات محمد غني حكمت ،فقد كانت اولى باكورة اعمالي ومحاولاتي ،هي الاستعانة بتخطيطاتهما ،وكذلك النحات ضياء النعيمي ،الذي أفنى كل جهده وما زال مستمرا في تعليمي انواع الخشب ومعدات النحت من الشفرات والمبارد الخاصة بالطرق على الخشب .

*أي المعادن او الخامات تجدين نفسك بالمحتوى ولماذا ؟

-أجد نفسي في خامة الخشب ،لأن الشجرة تشبه المرأة بالعطاء ،فهي معطاءة بلا حدود ،ورغم صعوبة هذه المادة ،الا أنها تحاكيك وتساعدك في العمل معهما ،وكلما ظهرت دمارات الخشب كلما ازدادت عزيمتك واصرارك على اكمال العمل ،وللخشب انواع بعضه يكون سهل الشغل والنحت، وبعضه صعب جدا ،وانا أحب العمل على الخشب الصعب .

*اذن هنالك صلة ما في تحويل هذه الخامات الصماء الى موضوعات تنبض بالحياة ،كيف لك ان تحويلها ؟

-لو نظرنا الى بيئتنا بايجابية ،بكل ما تحمله من ثيمات جمالية ،لوجدنا أن كل شيء فيها ناطق ،لكنه يحتاج الى لحظة تفكير ابداعية معينة لغرض تنفيذها ،اما انا فقد اخترت الخشب لكي أحوله من مادة صماء الى ناطقة ،والحمد لله وبشهادة الكثير من النقاد التشكيليين، فإن اعمالي لها من الصدى الجميل ،وهذا ما يجعلني مستمرة بأعمالي ،لأنها لغتي، اتحاور بها مع الناس .

*تشهد الساحة التشكيلية وخصوصا في مجال النحت ،قلة العنصر النسائي ،ما السبب وراء ذلك ؟

-فعلا، الساحة الفنية بشتى مجالاتها تشهد قلة العنصر النسوي ،فالبعض منهن لديها موهبة ،لكنها ضاعت بسبب اهمال المؤسسات المعنية بالفنان ،أما في مجال النحت نجد أيضا القلة القليلة من هذ المجال ،وذلك بسبب ما يحتاجه هذا المجال التشكيلي من جهد وقوة ،وخاصة في مادتي الخشب والحجر ،ولكنني اخترت وكما قلت اليك هذا المجال بكل صعوباته ،لحبي له اولا ،ولكي اتحدى تلك المهنية التشكيلية والتي تكون ربما محتكرة للرجال ،واسعى جاهدة ان اصل بهذا الفن الى قامات الدول الراقية . 

*بطبيعة الحال ان التقنية الحديثة أضافت لمسة جمالية أخرى لفن النحت ،كيف استخدمت هذه التقنية في مجال اعمالك ؟

-ان التقنية الحديثة قد أضافت لمسات سحرية لفن النحت ،ولكن تبقى ما تنتجه يداك هو الأكثر جاذبية وجمالا ،وأنا لحد الأن لم استخدم مكائن التخريم أو غيرها ،وكل ما استخدمته هو الشفرة والمبرد و(كاغد الجام )للتنعيم ،صحيح ان تلك المكائن والتقنيات الحديثة قد أضافت جمالا عينيا آخر ،ولكن عين الفنان تريد يدا لتعمل وليست آلة صناعية ،فبعض الفنانين يسمون الأعمال المصنوعة بتقنيات حديثة وجاهزة (أعمال تجارية ) أما الأعمال الفنية فهي من صنع هاتين اليدين ،اللتين وهبهما الله تعالى الينا ،لنعزف لحنا موسيقيا أو لنرسم لوحة فنية او لننحت ونحول تلك الخامات الصماء الى منجز فني يكاد ينطق بدالة جماله.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
انتصار الميالي   لسنوات متتالية، ونحن نحلم بعام جديد يحمل إلينا المحبة والفرح والسلام، وكثيرة هي الأحلام التي نضعها فوق وسادتنا قبل النوم لنستيقظ بعيدا عن الحزن، ... تفاصيل أكثر
علي علي    الانتماء والولاء.. مفردتان لا يُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل ... تفاصيل أكثر
علي علي    ها قد احتفل العالم بأعياد رأس السنة، كل بما أوتي من قوة وتعبير وطريقة، وها هي الأمم تستذكر من عامها المنصرم أجمل الأحداث، ... تفاصيل أكثر
علي علي     ارتأيت أن يكون عنوان مقالي اليوم بلغة غير لغتي الأم، ولغتي الأب، ولغتي الأخ، ولغتي الصديق.. لغتي العربية. وما حذوي هذا الحذو ... تفاصيل أكثر
علي علي     أذينان وبطينان، أربعة تجاويف لاتتجاوز بالحجم قبضة كف، غير أن لها سطوة على سائر أعضائنا، لذا فقد امتلكت الصدارة والعليّة على الجسد ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عــلــي شــايــع ... تفاصيل أكثر
حسين علي الحمداني ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
محــمد شــريــف أبــو مــيــســم ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي يشاركني كثير من الزملاء والأصدقاء، بأن موعد إعلان النصر النهائي على تنظيم داعش الإرهابي كان مستعجلاً وسابقاً لأوانه، وأقصد هنا كلمة (النهائي)، التي أرى ... تفاصيل أكثر