مهرجان قرطاج يوثّق 60 سنة من الفن والإبداع التونسيين

عدد القراءات : 27
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مهرجان قرطاج يوثّق 60 سنة  من الفن والإبداع التونسيين

متابعة : كاظم السلوم

  

سافرت أول عروض مهرجان قرطاج الدولي في دورته الثالثة والخمسين بجمهورها في الزمان والمكان لتوثّق 60 سنة من الفن والإبداع التونسيين. وأحيت سهرة الافتتاح التي اختار لها المنظمون شعار “ستون سنة من الموسيقى التونسية”، وسط حضور جماهيري كثيف، الاركسترا والكورال الفيلهارموني بقيادة الموسيقار شادي القرفي، وشاركه في الغناء فنانون على غرار نورالدّين الباجي ومنجية الصفاقسي وعدنان الشواشي وسلاف ونور قمر ورشيد الماجري وأسماء بن أحمد ومحمد الجبالي وقاسم كافي. وأخذ العرض جمهور قرطاج بالعاصمة تونس إلى حقبة زمنية ازدهر فيها الفن المحلي كما استحضرت علامات مضيئة تركت بصمتها في عالم الغناء والموسيقى. كما عادت آلة الزّمن بالحضور إلى أغان وموسيقى خلدتها قامات فنية على غرار محمد التريكي والشاذلي أنور ومحمد رضا ورضا القلعي وعلي شلغم والصادق ثريا وصالح المهدي وقدور الصرارفي وصولا إلى جيل ثمانينات القرن الماضي كعبدالكريم صحابو ومن ظهر معه خلال تلك الفترة.

وكان الحفل أيضا تجسيدا لخطوط فنية ومقامات تونسية طيلة ستين سنة بقراءة موسيقيّة معاصرة وبشكل بوليفوني راوح بين الأوركسترا الغربية، والآلات العربية والتقليدية الإيقاعيّة، ومزج بين الغناء التونسي والأوبرالي، مع استعراض البعض من الأغنيات الجديدة المعدّة خصيصا للعرض. وقد سعت سهرة الافتتاح إلى التنويع في الألوان الموسيقية التونسية التي نبشت في ذاكرة الفنّ التونسي ليتمّ تقديم عرض متكامل، وكان من بين هذه الأغانِي القديمة التي أداها الفنانون خلال السهرة “تبعني نبنيو الدّنيا زينة” و“خلي يقولو واش يهم” و“ما نحبش فضة وذهب” و”لليري يمة” و“الخمسة الي لحقوا بالجرّة”. ويعود تكوين الأوركسترا والكورال الفيلهارموني إلى الموسيقار شادي القرفي سنة 2013 وهو يضم عازفين من أساتذة الاختصاص الموسيقي في تونس وآخرين ناشطين في الأركسترات العالمية بأوروبا.

وتخللت العرض أيضا فقرات راقصة صاحبت البعض من الأغاني الشعبية الإيقاعية للكوريغراف رشدي بلقاسمي جسدها في لوحتين الأولى بدا فيها شبيها بـ“ولد جلابة”، ذاك الراقص الشعبي الذّي عرف في عشرينيات القرن الماضي عندما كان يقدّم عروضا في باب الجزيرة وسوق الحلفاوين من أحياء المدينة العتيقة التي تتحول ليلا إلى “كافيشانطات” (مقاه للغناء والرقص). وظهر في الثانية بلباس يعرف في تونس بـ“الدنقري” (لباس من قماش أزرق اللون) تمازج مع تعبيرات جسديّة ورقصات شعبية. أمّا اختيار شعار العرض فهو يتزامن مع اقتراب احتفاء تونس بذكرى 60 سنة على إعلان الجمهوريّة في 25 يوليو 1957 لما يحمله هذا التاريخ من رمزية لدى التّونسيين.

وتتواصل فعاليات الدورة الـ53 من مهرجان قرطاج الدولي بالعاصمة تونس إلى غاية 19 أغسطس المقبل بمشاركة فنانين محليين وعرب وأجانب. وأثارت البرمجة الرسمية للمهرجان جدلاً بين النقاد وعامة الجمهور التونسي، بسبب ما اعتبره البعض “ضعفاً في الأسماء المشاركة والأعمال الفنية المبرمجة”، والتي لا ترتقي -وفق تقديرهم- لمهرجان دولي عريق في حجم قرطاج. غير أن مدير الدورة مختار الرصاع يقول إن الدورة الجديدة لم تخلُ من تنويع يستجيب لكل الأذواق الفنية. 

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha

كتاب الحقيقة

عدنان الفضلي   في البلد الذي شرّع الدستور الأول وسنّ القوانين منذ آلاف السنين (مسلة حمورابي)، وفي البلد الذي علّم الإنسان الحرف الأول (الكتابة السومرية)، واخترعت فيه ... تفاصيل أكثر
علي علي       تخبرنا كتب التاريخ ان الصينيين هم أول من توصل الى صناعة الورق من النباتات، فبعد ان كانت الكتابة على جلود الحيوانات وألواح الطين ... تفاصيل أكثر
غرام الربيعي بعد أن أعلن العراق رسميا تحقيق النصر على تنظيم داعش وتحرير مدينة الموصل ،وهو نصر ليس عسكرياً فقط دلً على شجاعة فائقة من أبناء ... تفاصيل أكثر
جمعة عليوي     سمعنا وقرأنا ان للهزيمة ابا واحدا وللنصر الكثير .وهنا نريد ان نتلاعب بالكلمات ونقلب المعادلة .ونؤكد ان عنوان مقالنا له معنى ومغزى كبيران ... تأريخ ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
سعد الحميداوي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
طارق الحارس ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
د. حسنين جابر الحلو ... تفاصيل أكثر
ادريس الحمداني ... تفاصيل أكثر
علي علي ... تفاصيل أكثر
علي العبودي ... تفاصيل أكثر
عدنان الفضلي ... تفاصيل أكثر
الحقيقة - متابعة   يسعى حبيب جعفر، مدرب الطلبة، لمصالحة جماهير الفريق، من خلال تحقيق الفوز في مباراة اليوم، أمام فريق الحدود، والتي ستقام على استاد الشعب، ... تفاصيل أكثر
  عدنان الفضلي   لا مقدمة تصلح لمقالي هذا سوى قولي اني انحني قبالة كل من كانت له بصمة واضحة في تحرير الأرض العراقية من دنس أحقر تنظيم ... تفاصيل أكثر
  علي علي     أفي كل يوم تحت ضبني شويعر                      ضعيف يقاويني قصير يطاول   ... تفاصيل أكثر